• اخر المشاركات

ملف كامل عن المونة .. تاريخها و حاضرها

تاريخنا المضيء للأجيال القادمة

المشرف: فادي عبود فهوم

ملف كامل عن المونة .. تاريخها و حاضرها

مشاركةبواسطة الركن الحر في الأحد أكتوبر 01, 2006 10:20 am

في جميع قرانا العزيزة و في متن الساحل أيضا هنالك تقليد المونة الذي يندثر مع الأيام و سأقوم بإرسال بعض المشاركات التي تغطي هذا الموضوع مع الشكر لإدارة الموقع للنشر

نصيحة الأجداد:
(موّن لعيالك...لتشيل الهم عن بالك)....


لم تعرف الحاجة أم علي, ابنة الثمانين عاماً, انقطاعاً في ذاكرتها انقطاعاً لتقليد (المونة), وقد تعلمت أساليبها عن أمها ونقلتها إلى ابنتها مع زيادات نسبية, قالت إنها جاءت في الغالب نتيجة التطور الكبير الذي أوجدته تقنيات الخزن والتبريد.



تحدثنا أم علي عن أجواء التحضير للمونة أيام زمان, تستحضرها بمثل شعبي قالت إنها حفظته عن جدتها يقول: (بأيلول وتشرين موّن لعيالك, وشيل الهم عن بالك), قبل أن تتابع بلهجة الخبير العارف: ( مونة الشتاء في البيت, يا ابني, مثل القرش الأبيض الذي تخبئه لليوم الأسود, ومتى وجدت القمحات والبرغلات والدهنيات والحطبات بيرتاح البال).‏

وراحة البال التي تعنيها أم علي هي الخروج من دائرة الضائقة المعيشية, والتي غالباً ما تضيق أكثر في فصل الشتاء, فهو فصل (مصاريف المازوت والمدارس), على حد تعبيرها, وفيه يغيب عدد كبير من أصناف الخضراوات والأطعمة وإن وجدت فهي غالية الثمن.‏

ولا تخفي أم علي حقيقة (نفس بني آدم التي تشتهي أكل الصيف) والتي غالباً ما تبدو متطلبة في فصل الشتاء حيث يركن الجميع للجلوس في البيت إلى الدفء المنبعث من المدفأة. هذه الرغبة المتطلبة تبدو الخيط الأساسي الذي يربط ظاهرة المونة الشتوية بين العائلات السورية على اختلاف مرجعياتها الاجتماعية والاقتصادية, وإن بدت عند العائلات الغنية (خصوصاً أهل المدن) هي الأساس, خلافاً للأحياء الشعبية وأهل القرى والأرياف, حيث تبرز متطلبات إضافية في حياتهم تستدعي تخزين الغذاء للشتاء, تقول أم حيدر من سكان بلدة سرغايا الجبلية‏ غربي دمشق: (ما بتحس بقيمة المونة بالبيت, مثل اليوم يلي يكون فيه الثلج عم يهطل, أو آخر الشهر عندما يطير الراتب...).‏




ووفق هذه الرؤية التي أوردتها أم حيدر تتضح قيمة ادخار القرش الأبيض, وجدوى المونة في الطبقات الفقيرة وخصوصاً مع ما أكده لنا أبو أحمد (بائع خضراوات) من أن فروق الأسعار وصلت في بعض الأحيان للنوع الواحد من الخضار بين أول الموسم وآخره إلى عدة أضعاف. وأضاف الرجل ساخراً: (تصوّر يا أستاذ, وصل سعر كيلو البصل في أحد السنوات, نحو ضعفي ثمن كيلو الموز...والموز نستغني عنه, ولكن هل نستطيع الاستغناء عن البصل...?!).‏

وبخلاف النظر إلى الأسباب الموجبة لاتساع الاهتمام بتأمين مؤونة الشتاء الغذائية, تبقى هذه الظاهرة هي الأقدم في تقاليد العائلة العربية, بل وقد تأخذ عند بعض ربات البيوت شكل هوس لا ينتهي, فتدخل الواحدة منهن في ورشة تموين لا تنتهي وتخصص لذلك مستودعات وبرادات خاصة, وربما يتسع الأمر ليدخل في بعض الأحيان حيز البهرجة و(شوفة الحال), كما تقول أم بشار, فبعضهن لا تكف عن الحديث عن كلفة مونتها هذا العام وكميتها, أو التباهي بمهارتهن في طريقة تخزين هذا النوع من الخضار أو ذاك, وفي أحسن الأحوال إسداء النصائح وقص تجاربهن مع المونة في هذه الصبحية أو تلك...).‏

وسواء قبلنا نصائح البعض الذي تحدثت عنه أم بشار أم لا, ثمة حقيقة لا يمكن تجاهلها, بأن تحضير المؤن وتخزينها يحتاج لخبرة جيدة (لا تقبل المغامرة, كما قالت إحدى السيدات, فالأمر لا يتعلق بمبلغ ضخم يرصد من أجل هذه المونة وحسب, بل يتجاوزه نحو الحسرة التي ربما ترافقك طيلة فصل الشتاء لغياب صنف معين عن مونتك, فضلاً عن الغمز واللمز من الأخريات...).‏

والحديث عن تجهيز المونة وتخزينها ,ذو شجن عند الحاجة أم علي, زاد إغراءه بأنه حديث للصحافة اعتذرت عن الوقوف أمام عدسة تصويرها, واكتفت بنشر خبرتها التي قالت إنها الأهم, تقول أم علي: (كل شيء يمكن تموينه, القمح والبرغل و العدس والدهن والخضراوات بأنواعها كالبندورة و البصل والثوم والفاصولياء والباذنجان والملوخية والفليفلة, فضلاً عن الزعتر والنعناع والمريمية, بالإضافة إلى تخزين الكشك واللبنة والزيتون والزيت.... والمربيات بأنواعها كافة, وهذا ال(كل شيء) لا يعني أن تقوم به العائلة كله, فلكل مكان مونته الخاصة...).‏


-----------------------------------

عن المونة المودرن..وسيدات اليوم

لم يعد يرى الكثيرون حاجة لتخزين الحبوب أو رب البندورة أو مشتقات الحليب من لبنة وجبنة... مع انتشار محلات بيعها على نحو كبير,
فاقتصرت المونة في الغالب على الخضراوات والمربيات وبعض أنواع الكبيس, كما تغيرت كثيراً الطرق التقليدية لحفظها, فتطور (تكنولوجيا الخزن والتبريد تكفلت بالأمر, كما تقول السيدة منال, ففرضت طرقاً صحية ومضمونة للحفظ, وساهمت في المقابل في إدخال نماذج من الخضراوات, لم نكن نستطيع تموينها من قبل...).‏

وأضافت السيدة منال: ( وفق هذه التقنيات أمكن تقريباً الاستغناء عن طريقة التجفيف في المونة, فباتت تحفظ نيئة, أو نصف مسلوقة أو نصف مقلية, في أكياس خاصة مفرغة من الهواء في ثلاجات كبيرة), ولا تخفي السيدة منال أن إغراء اللون الأخضر في الخضراوات المحفوظة, يدفعها عاماً بعد عام لتوسيع قائمة المونة, على نحو بات تخصص لها ثلاجة مستقلة حملت اسمها(ثلاجة المونة).

إلا أن إحدى السيدات وجدت أن مغريات اللون الأخضر و سواه بات من اختصاص محلات ومخازن البيع (فالحياة العصرية لم تعد تتسع لوقت التحضير والتجهيز, كما تقول السيدة, كما أن المنتجات الجديدة من هذه المحفوظات صارت متاحة بين أيدي ربات البيوت بأنواع مختلفة وعديدة, الأمر الذي ساهم في تقليص قائمة المونة الشتوية...).‏

تحدثت إلينا السيدة عن مونتها المودرن بحماسة شديدة, واستطردت في شرح سلامة حفظها ونظافتها وراحة البال التي تؤمنها فهي,كما تقول, لا تتطلب أكثر من زيارة للسوق لشرائها, إلا أن هذه السيدة نسيت أو تناست أسعار مونتها المودرن أيضاً, وهو حديث في الغالب لن يجد آذاناً صاغية من الحاجة أم علي والتي ألمحت لنا بأن خبرة الفتاة في تجهيز وحفظ المونة دليل على أنها (ست بيت), وأن أكل السوق (الله العليم شو ملعوب فيه).‏

وبكل الأحوال نتفق أم نختلف مع الحاجة أم علي, يبقى يقيناً في مجتمعنا, أن المونة ظاهرة تطرق بيت كل عائلة سورية, أما مونة السيدة المودرن فهي في الغالب رهناً بطبقة محددة لا يمكن لنا أن ندرجها تحت قائمة أي من طبقات المجتمع.‏

________________________________________
منقول
الركن الحر يستقبل مشاركاتكم مباشرة دون اشتراك مسبق في المنتدى
تكلم و عبر عن رأيك و اهتماماتك دون حواجز .....
اضغط هنا للمشاركة

ملاحظة: إن ما ينشر في الركن الحر و المنتدى بشكل عام يعبر عن رأي صاحبه فقط و ليس بالضرورة رأي إدارة الموقع.
صورة العضو
الركن الحر
مشرف
مشرف
 
مشاركات: 624
اشترك في: الثلاثاء أغسطس 01, 2006 11:57 am

مشاركةبواسطة الركن الحر في الجمعة أكتوبر 06, 2006 2:17 pm

مونة الحبوب أو الحنطة

أهم أنواع الحبوب بالمونة هي البرغل , و البرغل هو محضر من القمح و بالأغلب القمح المنتج محليا بالمدرجات الجبلية .
طريقة تحضير البرغل:
بعد الحصاد يتم اختيار نوع القمح المراد استخدامه قمح تونسي أو بلدي أو غيره من الأنواع , بعدها تبدأ مرحلة تنقية القمح اليدوية و تجتمع النساء يوميا لمعاونة بعضهن البعض و العملية مداورة يعني كل كم يوم ببيت . و تقاس نضافة القمح بما يحويه من زؤان و أحجار و حصى .
بعد التنقاية بتجي مرحلة السلق أو (السليقة في بعض الضيع) .. و سلق البرغل بيتم بأواني كبيرة (تسمى الحلة) و عالحطب غالبا و العملية تتم ليلا تجنبا لحر النهار و تجتمع عدة عائلات تساعد بعضها في هذه العملية .
بعد نضج القمح يتم وضعه بقفف من القش المتين و يتم نقله إلى السطوح لتشميسه ,
يتم تحريك السليقة عدة مرات بالنهار و لمدة أسبوعين حتى تنشف تماما , و أهم المشاكل خلال تشميس القمح المسلوق هي الطيور و المطر المفاجئ .
بعد انقضاء فترة التشميس يجب الانتقال إلى الطاحون من أجل طحن القمح و فرزه و في الطاحونة يتم فرز البرغل الناتج إلى ناعم و خشن , و الذي يحدد الكمية من النوعين هو إرادة العائلة و ما تريده أكثر الناعم للكبة أو الخشن للطبخ
بعد انتهاء عملية الطحن لابد من تشميس البرغل لفترة أخرى و في هذه الفترة يجب أيضا تحريكه عدة مرات في اليوم و تجنب الأمطار و الطيور .. و يتخلل التشميس تنقية البرغل من القش و تسمي العملية ( التدرية).
بعد الانتهاء من تشميس البرغل و فرزه و تنقيته يتم تجميعه و وضعه بصناديق خشبية .
الفترة النموذجية لتحضير البرغل هي فصول الصيف الحارة بين شهري تموز و آب
تقاس كمية البرغل بالشمبل أو المسحة .. و الشمبل هو 10 مسحات أو أكثر قليلا و المسحة هي تنكة 20 لتر تقريبا ..
أهم الطبخات التي يدخل البرغل فيها هي: المجدرة , الكبة ( بأنواعها مقلية مشوية نية ) , التبولة , البرغل بحمص , و غبرها
هناك بعض العائلات تقوم بتجهيز البرغل عن عامين متتاليين و بعض العائلة تقوم بهذه العملية سنويا و هناك من توقف عن هذه العملية و استبدلها بالشراء إما من بعض القرى أو من الأسواق


من الحبوب الهامة الأخرى في تشكيلة المونة هي:

الحمص , العدس (عادي و مجروش) , الفريكة , لوبياء فاصولياء ...
حيث يتم تشميسها أو تقميرها بشكل خفيف و بعض النسوة يضعن كميات كبيرة من الملح الخشن لحفظ الحبوب لفترة طويلة دون تسوس كما يجب حمايتها من النمل و الرطوبة .

و في مثل متداول بين الناس عن جودة تصنيع االمونة و هو : " بيشوف خيو " , و هو دليل على احتفاظ الحبوب بجودتها للسنة المقبلة

______________________________________
المواضيع مرسلة من الأح: ابن الجبل
الركن الحر يستقبل مشاركاتكم مباشرة دون اشتراك مسبق في المنتدى
تكلم و عبر عن رأيك و اهتماماتك دون حواجز .....
اضغط هنا للمشاركة

ملاحظة: إن ما ينشر في الركن الحر و المنتدى بشكل عام يعبر عن رأي صاحبه فقط و ليس بالضرورة رأي إدارة الموقع.
صورة العضو
الركن الحر
مشرف
مشرف
 
مشاركات: 624
اشترك في: الثلاثاء أغسطس 01, 2006 11:57 am

مشاركةبواسطة الركن الحر في الجمعة أكتوبر 20, 2006 4:24 pm

الزيتون و الزيت:


صورة

من أهم المؤن و يتم بدء من الآن تحضيرها .. أشهر تشرين أول و تاني
الزيتون الأخضر : يتم تنقيته أثناء قطاف الزيتون و ينقى من النوع المسمى خضير و يتم رصه و نقعه بالماء لزوال مرورته ثم يكبس في أواعي بلاستيكية أو معدنية و يضاف إليه الملح و الليمون و الفليفلة .
صورة
يجب تجنب الزيتون المباع في الأسواق الكبير الحبة كونه سقي و ليس بعل و يتعرض للتخخان بسرعة . بينما الزيتون البعل يبقى سنة أو سنتين .
صورة


هناك أنواع أخرى للزيتون مثل المجرح و الذي يغمر بالزيت بدل الماء و الملح
و هناك العيطون أو العيتون : الزيتون الأسود و يكبس أيضا بالزيت
الزيتون المحشي : تفرغ العجوة منه و يحشى بالجوز و الفليلفة الحرة

أما الزيت : فكل عائلة تنتج الزيت من كرمها الخاص و بعد العصير يوضع الزيت الخضير في تنك أو بيدونات و بحفظ في أماكن رطبة و باردة بعيدا عن الشمس و الحرارة لكي لا يحدحد و تنتزع طعمته. يمكن تخزين الزيت لعدة سنوات طالما توفرت الشروط الملائمة للتخزين.

هناك نوع من الزيت : الزيت التجاري أو اللقيط يستخدم في طبخ الصابون البلدي

هناك بعض المؤن التي يدخل الزيت فيها مثل : المكدوس
المكدوس هو باذنجان حمصي يتم سلقه و تجريحه و يضغط تحت حجر ثقيل ليتم تمصية الماء منه تماما و بعدها يتم حشيه بخليط الجوز و الفليفلة الحمراء و الثوم و بعدها ترتب الباذنجانات المحشية في مرطبانات و يغمر بزيت الزيتون و هو من أطيب المأكولات في فصل الشتاء.

صورة
____________________________________
نشكر الصديق ابن الجبل الذي أرسل هذا الموضوع و نرجو أن نكون وفقنا في وضع الصور التوضيحية في أماكنها الصحيحة
الركن الحر يستقبل مشاركاتكم مباشرة دون اشتراك مسبق في المنتدى
تكلم و عبر عن رأيك و اهتماماتك دون حواجز .....
اضغط هنا للمشاركة

ملاحظة: إن ما ينشر في الركن الحر و المنتدى بشكل عام يعبر عن رأي صاحبه فقط و ليس بالضرورة رأي إدارة الموقع.
صورة العضو
الركن الحر
مشرف
مشرف
 
مشاركات: 624
اشترك في: الثلاثاء أغسطس 01, 2006 11:57 am


العودة إلى ذكريات المتن

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار

cron