• اخر المشاركات

إذا كانت دماء سارية فيها شفاء للوطن فأشهد أني قدمت للـه ولدي

أخبار شاملة , استثمار , قرارات جديدة ...

المشرفون: Dr Rabie, ali

إذا كانت دماء سارية فيها شفاء للوطن فأشهد أني قدمت للـه ولدي

مشاركةبواسطة فادي عبود فهوم في الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 8:04 am

في الصلاة على ابنه...مفتي الجمهورية: إذا كانت دماء سارية فيها شفاء للوطن فأشهد أني قدمت للـه ولدي لأحقن دماء أبناء وطننا
بحضور وزير الأوقاف ممثلاً لرئيس الجمهورية ومحافظ حلب وعدد كبير من الفعاليات الدينية والشعبية وآلاف المشيعين
أم مفتي سورية العام أحمد بدر الدين حسون المصلين في الصلاة على جثمان ابنه سارية الذي استشهد أول أمس مع أستاذه في جامعة إيبلا بإدلب محمد العمر بعد خروجهم بدقائق على أيدي أربعة مسلحين.
وناشد حسون خلال كلمة ألقاها في وداع ابنه الرئيس بشار الأسد بإصدار عفو عام «عن كل من يقوم بتسليم سلاحه بمن فيهم قتلة ابنه»، ودعا المعارضة في الخارج للعودة إلى سورية «مفتوحة الأبواب» في وجههم للعمل من أجل مصلحتها.
وتحدث المفتي فأبكى الحضور وأبكى ملايين السوريين الذين تابعوا كلمته وهو يناشد كل من يحمل سلاحاً بإلقاء سلاحه والالتفاف حول الوطن وحمايته ونشر قيم المحبة والتسامح، قيم الإسلام الحقيقي، وهي القيم ذاتها التي أزعجت الكثيرين فاستهدفوا سورية وأبناءها وقيمها واستهدفوا سارية الشاب الذي لم يكن ذنبه سوى أنه نجل مفتي الجمهورية، تلك القامة التي وقفت شامخة بإيمانها وبصبرها ومحبتها وتسامحها لتخاطب كل السوريين وتطالبهم بنبذ العنف والعمل من أجل مصلحة ورفعة سورية.
وتساءل المفتي عن ذنب قتل ولده وقال: «يا إخوتي يا أيتها الأحزاب الإسلامية في العالم ولدي عند اللـه، أسأل القتلة الأربعة الذين قتلوا بالأمس ولدي وأستاذه، وأسأل شيوخهم بأي حد من حدود اللـه تقتلون ولدي، هل قتل منكم أحداً، هل طالب والده بقتل أحد، ألم أقل من اليوم الأول أنا خادم لهذا الوطن
وبكيت على كل شهيد وحزنت مع كل أم»؟ وزاد: «انتظرهم يا سارية وقل لرسول اللـه إن العرب أقاموا القنوات الفضائية ليقتل بعضهم بعضاً وليكذب بعضهم على بعض وبلاد الشام هي المستهدفة، فيا أبناء الشعب السوري لا تخافوا ولو رحل منا مئة ألف شهيد، فالرسول أصدق منكم وهو القائل لا تزال ملائكة الرحمن باسطة أجنحتها على بلاد الشام».
وخاطب قتلة ابنه: «يا من قتلتم ولدي سارية أوجهها لكم، لا أفجعكم اللـه بأبنائكم ولا تذوقون ما أذقتمونا وأسأل اللـه لكم التوبة في هذه الدنيا»، وأضاف: «ولدي أهديك لله وإذا كان دمك فيه شفاء لهذا الوطن وفيه حقن للدماء فاللـه أشهد أني قدمت لك ولدي لأحقن دماء أبناء وطننا».
وطالب حسون الأهالي الذين يعلمون أن أولادهم يحملون السلاح بالإخبار عنهم «إنقاذاً للوطن»، كما طالب المسلحين بالكف عن القتل: «فما اعتدنا أن يقتل أبناؤنا على أيدي أولادنا، إنما اعتدنا أن يكونوا شهداء على أرض فلسطين، فسارية أعددته ليكون شهيداً على أرض فلسطين»، ودعا المتظاهرين إلى التوقف عن أفعالهم فقال: «أقبّل أيديكم وأقبّل جباهكم، فالوطن هو المذبوح وكلكم ستذبحون، فهم يريدون سورية أن تركع أمام الصهاينة وأميركا لكن خسئوا ورب الكعبة فلو لم يبق بسورية إلا رجل واحد فلن نصالح على أرض فلسطين».
ووجه مفتي الجمهورية حديثه إلى حكام الخليج ومطلقي الفتاوى والمعارضة قائلاً: «كنا نتوقع يا أصحاب الجلالة والسعادة أن تأتوا إلى سورية لتجتمعوا مع الشعب وقائده وتصلحوا بين الناس ما توقعنا منكم أن ترسلوا الفتاوى، سادتي العلماء يا صاحب الفضيلة يا شيخ الأزهر ويا صاحب الفضيلة شيخنا القرضاوي يا من تصدرون الفتاوى بقتل ثلث الشعب السوري فهذا ولدي قد انتقل إلى رحاب اللـه، ويا من تجتمعون في المؤتمرات تستعينون بالعدو علينا وتطلبون منه أن ينصفنا أما نحن فنطلب من اللـه أن يحكم بيننا وبينكم، فيا أصحاب الفضيلة ويا أصحاب الإنترنت أقول لكم موعدنا عند أحكم الحاكمين، شكوتكم إلى اللـه على وطني كله لا على ولدي فهو جزء من كبدي أما وطني فهو جزء من جسدي كله»، مشدداً على أن سورية «ستبقى بما أرادها اللـه أن تكون أرض الأنبياء وأرضاً باركتها السماء».
وتوجه حسون بالشكر لرئيس الجمهورية على تعازيه، وقال إن الرئيس الأسد زاهد في السلطة وليس من طلابها، وأضاف: «أقول لك سيادة الرئيس أنا أعلم الناس بزهدك بالسلطة قد لا يعرفه أقرب الناس إليك»، ومضى يقول: «أشهد اللـه أنك تريد أن تقود سورية إلى شاطئ الأمان ثم تقول السلام عليكم ورحمة اللـه... وفقك اللـه لتوصل سورية إلى شاطئ العدالة والحق والنصر ولتضع أقدام هذا الشعب على طريق النصر، ولتكون قرير العين لأنك جعلت ولادةً جديدةً لهذا الوطن الذي يفتخر بقيمه ودينه وانتمائه وعروبته».
والشهيد سارية (22 سنة) طالب علوم سياسية سنة ثانية في جامعة إيبلا الخاصة.
كما شيّع أمس جثمان الشهيد الأستاذ الدكتور محمد العمر، الذي قضى مع نجل المفتي في حادث الاغتيال على طريق عام حلب إدلب، إلى مثواه الأخير في قريته «أجز» في ريف حلب.


أنا سوري آه يا نيالي ..


صورة
صورة العضو
فادي عبود فهوم
مشرف
مشرف
 
مشاركات: 455
اشترك في: السبت يناير 01, 2005 11:21 pm

العودة إلى أخبار بلدنا الحبيب سوريا.

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر