• اخر المشاركات

وباء الدروس الخصوصية

مشاكل وهموم أبناء المتن الأعزاء

المشرف: فادي عبود فهوم

وباء الدروس الخصوصية

مشاركةبواسطة X في الجمعة فبراير 17, 2006 8:19 pm

بتقعد عالرامة أو بأي محل ما بتشوف غير الولاد و الطلاب طالعين نازلين بعد الدوام و طلاب الوطى كمان بيبقو بالضية للساعة 5 - 6 وكل الموضوع هو اساعات الخصوصية

شو صاير بالعالم و لاش ما كنا نشوف هالشغلة من 10 سنين أو عن دار اخوتنا الكبار

واللع العالم مستوية و الأهل تعبانة و الطلاب لورا و الساات الخصوصية يا لطيف شي مو معقول

طلاب الروضة صارو بياخدودروس خصوصية
صورة العضو
X
عضو فضي
عضو فضي
 
مشاركات: 82
اشترك في: الثلاثاء فبراير 14, 2006 6:35 pm
مكان: المتن

مشاركةبواسطة noooooooooooor في الجمعة فبراير 17, 2006 9:15 pm

يعنى موضوع كتير حساس هذى ظاهرة قسمة ظهر الاهل فى وقتنا هذا الطلاب يريدون ان توضع المعلومة برئسهم ولو بعمليات جرحية متل عمليات التجميل :roll: لكن بموضوع تنزيل برنامج على النت والكمبيوتر مابهن شى بيفهمو ا احسن من اى مهندس كمبيوتر المشكلة الان حتى اطفال المرحلة الابتدائية صار بدهن دروس خصوصية كمان :? وياويل الاهل اذا قلوا لا بصير الحق عليهن ومبرر لرسوب :shock: بس وين الحل وكيف :?: يعنى من شفت صورت شرشبيل قلت معقول السنافر هون متخبين وشرشبيل عم يدور عليهن :shock: اهلا وسهلا فيك بس ديربالك اتقرب على بابا سنفور هون :wink: تحياتى نوووووووووووووووووووووووووووووووور
صورة
صورة
صورة العضو
noooooooooooor
مشرف عام
مشرف عام
 
مشاركات: 9403
اشترك في: الأحد ديسمبر 18, 2005 12:08 am
مكان: فوق الأرض, تحت السماء, بين البشر, هناك سوف تجدونني

مشاركةبواسطة nourma_fahoom في الجمعة فبراير 17, 2006 10:30 pm

الحقيقة موضوع الساعات الخصوصية هو كتير مهم لانو بولد مشاكل كبيرة

اهمها انو الطلاب اصبحوا اتكاليين بها الحالة أصبحت المعلومات لديهم مثل (خبزنا كفانا يومنا)

يعني االدرس مو انو تترسخ المعلومات بالمخ لا بس لحتى ناخود علامة منيحة

لا المنهاج الدراسي متسلسل

يعني العلم مثل الحبة الحنطة وقت بتنزرع بالأرض بدها تنمى بدها متابعة والعلم كذالك الأمر

للأسف متى انتهى العام الدراسي وأخد الطالب الجلاء خلص ما عاد بيعنيه شي بيتعلق بالعلم

أبسط الأمور الممكن تذكروه بالدرس مثل ما بيوصفو العلم

ليش بدو يتذكر لانو السنة القادمة البابا بيحطلو ساعات خصوصية

انا مرة سألت طالب بصف الخامس الابتدائي ليش مو عم تدرس و بكرا عندك مذاكرة وكانت الساعة الثالثة

كان الجواب أنا عندي دورة عند المعلمة و هي بتعلمني هادا مفهوم الساعات الخصوصية لدى الطلاب

مشكلة الساعات الخصوصية هي مشكلة الأهل مو مشكلة المدرسين لا بالعكس هي حل لمشكلة الأهل لانو هم المعنيين بالمشكلة أو بالأصح هم الوجدوا هالمشكلة لأنو هم رايدين يرحوا ضميرهم أمام أبنائهم بس غلط كبير ها الشي

اذا عملنا احصائية للأهل منلاقي النسبة كبيرة منهم متعلمين اذا مو التنان واحد منهم وكمان معهن شهادة ثانوية او مقدمين عليها يعني مثقفين بثقافتها يعني اهتمام الأ؟هل هو الأهم وهو المثمر أكتر

مثل ما بيقول المثل اسأل مجرب وما تسأل حكيم أهلنا نوعا ما كانو متعلمين مو مثل أهل ها الجيل أكيد

كانو يحضرونا للعام الدراسي فبل بشهر ما تفتح المدرسة بالعطلة الصيفية أمر علينا المطالعة....................... مو اختياري.................................... لعب وارد بس برقابة....................... التسلية بشي مفيد,,,,,,,,,,,,,,,, بالرغم من الأهتمامات منعترف انو القليل منا وصلوا بس الكل مزودين

بمبادىء العلم.............. عنا ميول للعلم لأي شىء حضاري.................... عنا القدرة للمناقشة بأي موضوع

أما ها الجيل ما منعرف شو عندوا قدرة انشالله خير

بتمنى التوفيق للجميع هادا الموضوع لازم نسأل الجهاز التدرسي الموجود في المدرسة

مع كل الأحترام لجميع المدرسين

أما الحل هو عند الأهل لانو هم الوحيدين قادرين يحلوا المشكلة لانو هم السبب
GOd Is Love

صورة
صورة العضو
nourma_fahoom
مشرف
مشرف
 
مشاركات: 1678
اشترك في: الجمعة سبتمبر 16, 2005 7:37 pm

مشاركةبواسطة X في السبت فبراير 18, 2006 2:06 pm

والله يا جماعة مشكلة كتير كبيرة و ما عمنعرف حل و عم ينعكس هالشي علطلاب بالصفوف لإن الطلاب جماعة دروس الخصوصي ما بينبهوا عالمدرس و بيأثروا ع غيرون لإنو مطمنين حالون إنو رح ينعاد شرح الدرس لاحقا بالدرس الخصوصي

أما الأهل فالحق عليون مية بالمية عم يقلدو ا بعضون و يشوفوا حالون و مو عارفين مضار الدروس الخصوصية ع ولادون

شوفوا بساطة الطلاب و محدودية تفكيرون بهالأيام مقارنة مع طلاب أيام زمان

سالو الأساتذة القديمين و هني بيعرفوا يقارنوا بين طلاب هلأ وطلاب زمان مو زمان كتير يعني من 10 سنين و لورا
صورة العضو
X
عضو فضي
عضو فضي
 
مشاركات: 82
اشترك في: الثلاثاء فبراير 14, 2006 6:35 pm
مكان: المتن

مشاركةبواسطة ziko في الأحد فبراير 19, 2006 9:19 pm

مرحبا يا جماعة



ما مننكر انو طلاب أيام زمان ما كانوا هيك بس ما فينا ننكر بالمقابل انو وسائل التلهية المتوفرة الآن أمام طلابنا ما كانت أيام زمان وهيي كتيرة لا تعد ولا تحصى يعني ( تلفزيون دش كمبيوتر مسجله وووووو)



بس كمان ما فينا ننكر انوا اساتذه هالايام مو متل اساتذه زمان طبعا المعظم مو عن الكل عم احكي و ما عم يعطوا بالقدر الكبير و لا الطريقة الي بتخلي الطالب يفهم والسبب من ذلك منشان الطلاب تاخد عندون حصص خصوصية



مثلا رح احكيلكون قصة من القصص الكثيرة الي بتايد حكيي والي كتير من الشباب بايدوه كمان و بيعرفوا عن شو عم احكي وهاي القصه صارت معي انا شخصيا يعني ما حدا حكالي ياها



مره قمت و قلتلوا لا استاذ الفيزياء عنا هاي الفقره ما فهمانا كتير قام ردلي و قلي تعا لعندي تفهمك ياها قمت رحت لعندو على الطاوله قام ضحك وقلي لوين جاي انا قصدي لعندي على البيت مو لهون فا شو رايكون ؟؟؟؟



و هاي قصة عم قلك من القصص الكثيره و العديده و كتير بتسمع طلاب بيحكوا عن استاذ شاطر كتير بس بالبيت مو بالمدرسة يعني لو الاساتذه بتعطي بالمدرسه متل ما بتعطي بالبيت كان كتير من الطلاب ( وما قلت الكل اذا لاحظتوا) استغنوا عن الحصص الخصوصية

فا ما فينا نضع المشكله كلها عند طلابنا و طلابنا ابدا مو اغبياء بالعكس في مستوى ذكاء ما طبيعي بس مناهج صعبه وما حدا في ينكر خصوصا البكلوريا يعني (متل ما معروفه البكلوريا بسوريا و متل ما بقولوا الشباب سنتين رسمالها علينا) شيلك عن المعدلات العاليه للقبول بالجامعة والي هيي سبب دراستنا برا او بجامعات خصوصيه يعني الطالب عم يدرس بكلوريا و هيي محبط و شبه متاكد انو يا سنتين يا ما رح يطلعلوا شي بالجامعه الحكوميه هاي اذا طلعلوا لما بعيد السنه التانيه طبعا

وفي اسا كتير من الأسباب اذا بندنا نحكيها بدنا نقضي ايام وليالي عم نتناقش فيها

و من مشاركتي بس حبيت وصلكون انو الحق مو على الطلاب بس ولاحظوا كلمة بس

ما رح طيل عليكون مع انو اسا في كتير شغلات براسي بس انا ما بحب اقرا المواضيع الطويله كتير و بقراها بالزور فلهيك ما رح طول اكتر من هيك و بتمنى تكون وصلت الفكره



تحياتي





:wink: :)
صورة
صورة العضو
ziko
عضو فضي
عضو فضي
 
مشاركات: 53
اشترك في: الثلاثاء ديسمبر 07, 2004 2:35 am

مشاركةبواسطة Dr Rabie في الاثنين فبراير 20, 2006 12:20 am

بالفعل موضوع مهم و شائك و لا بد من الانتباه له , كون الدروس الخصوصية خرجت عن إطارها و أسيء استعمالها , فللدروس الخصوصية هدفانأو وظيفتان:

1- بالنسبة للطالب الجيد : ترميم بعض النواقص أو الثغرات إن وجدت

2- بالنسبة للطالب المتوسط: المساعدة على اكمال الفهم العام للموضوع الدراسي



أما اليوم فقد أصبحت الدروس الخصوصية مشكلة كبيرة لإن المدرس يقوم بحل الأسئلة للطلاب و هم ينقلونها خلفه و بالتالي ماتت القدرة على المحاكمةو التفكير و المحاولة , ولن أدخل بالسلبيات الأخرى سواء على مستوى سمعة المدرسين أو على الأداء الدراسي العام أو على كيقية تعاطي الأهل معها



و فيما يلي لمن يحب التوسع فهذا تحقيق صحفي أجرته سيريا نيوز بنفس الموضوع



مع التحية
____________________________________________________



هل الدروس الخصوصية "برستيج" اجتماعي أم مؤشر على خطأ في طرائق التدريس؟


انتشار الدروس الخصوصية في التعليم الثانوي و الأساسي و كذلك عند الصف الأول الابتدائي

يتسابق في كثير من الأحيان عدد كبير من الطلاب السوريين إلى دليل الهاتف و الجرائد الإعلانية أثناء العام الدراسي بحثاً عن رقم أستاذ في هذا المادة أو تلك, عله يعينهم على اجتياز الامتحان وتحصيل الدرجات العالية .





لماذا يلجأ كل من الطلاب والمدرسون إلى الدروس الخاصة ؟والى أي حد وصلت تكلفتها؟ وهل يأخذها الطلاب بإرادتهم أم بضغط من المدرس؟ والى أي مدى يستفيدون منها ؟، أسئلة ربما نستطيع الإجابة عنها في هذا التحقيق.

يقول محمد و هو طالب في الثالث الثانوي (مدرسة التجارة) بأنه و بعض زملائه إذا لم يأخذوا دروسا خصوصية يتحامل عليهم المدرس و يطردهم من الحصة.

و يشرح محمد قائلا : نحن طلاب بكالوريا, وأستاذنا يحذف الكثير من الفقرات في أحد مواد الاختصاص ومن الصعب جداً أن نفهمها بمفردنا, والحذف غير منطقي لأن الأسئلة من التربية لذلك نلجأ إلى الدروس الخاصة .

أثناء حوارنا مع محمد يتدخل زميل له و عرفنا فيما بعد أن اسمه ناصر و من المدرسة ذاتها يقول ناصر في الموضع ذاته: تكلفنا الدروس مبالغ كبيرة , ولكننا نضطر أن نأخذ دروس عند أستاذنا تحديداً لكي لا يتحامل علينا ويشتمنا ويطردنا من حصته .

في ثانوية أخرى لم يكن الوضع أفضل لجهة التعاطي مع الدروس الخصوصية، إذ من خلال زيارتنا لثانوية صناعية في دمشق حكى لنا بعض الطلاب عن تلك العلاقة ما بين الطالب و المدرس و كيف تتغير معاملة المدرس أثناء الدرس الخصوصي.

يخبرنا ماهر و هو في الثالث الثانوي بأنه يدفع للأستاذ 6000 ليرة سورية مقابل دروس لمادتي الفيزياء والكيمياء ، و أوضح :"أنا ألجأ إليها لأن نفسية الأستاذ في الدرس الخاص تكون أفضل ويتعامل معي بلطف أكبر" .

بحث عن "أساتذة" التوقعات

إذا كانت الكثير من الدروس الخصوصية تعطى لطلاب في مراحل متقدمة من التعليم الأساسي أو الثانوي فبعضهم تابعها ليس من أجل الفهم و إنما بقصد الوصول إلى أساتذة مشهورين ربما عرف عنهم توقعهم للأسئلة في الامتحان النهائي تقول لينا (ثالث ثانوي أدبي ): قبل شهر من الامتحان النهائي سأقصد الأساتذة المشهورين, لأحصل منهم على التوقعات سواء كان ذلك عن طريق درس في البيت أوفي أحد المعاهد .

دورات تقوية ..للصف الأول الأبتدائي!

تعكس الدروس الخصوصية و على ما يبدو و إلى حد كبير ضعف واضح في طرائق التدريس و التوصيل للطالب لأن بعض المدارس الابتدائية أي الحلقات الاولى للتعليم الأساسي قد بدأت باعطاء الطلاب و خاصة في الصف الأول او الثاني و الثالث دورات خصوصية مأجورة مقابل "350 " ليرة للدورة الواحدة، و هذه الدورة ترعاها منظمة طلائع البعث، و لكن مهما كانت الأمور أليس من الغريب أن تكثر الدروس الخصوصية و دورات التدريب في تلك المراحل الأولى من التعليم ، و التي يمكن للمدرسة أن تؤسس الطلاب نمطا دراسيا معين لجهة الفهم.

الطرف الأساسي الآخر في موضوع الدروس الخاصة هم أهالي الطلاب لأنهم يتحكمون ويتأثرون ويؤثرون بشكل كبير بالقضية كونهم الطرف الذي يقع عليه العبء المادي ومسؤولية اختيار الأستاذ المناسب، إذ شكا بعضهم و خاصة ممن التقيناهم في حي القابون بدمشق من أن يكون هناك دورات تدريبية لطلاب الصف الأول و الثاني الصغار، محملين المدرسة التقصير ، إذ يتابع أولادهم الدراسة في مدرسة الخوارزمي التي تخبر الأهالي عن هذه الدورات.

نلجأ إلى المدرس الخصوصي لنخلي مسؤوليتنا تجاه أولادنا

تقول السيدة نور :لدي ثلاثة أولاد في المرحلة الابتدائية ,ولكل واحد منهم مدرس خاص يسمع لهم الدروس ويساعدهم في كتابة الوظائف ,لأن أولادي لا يستطيعون الدراسة بمفردهم وأنا غير متفرغة ومشاغلي كبيرة, فالمدرس الخاص حل لي مشاكلي وساعد أولادي على تحسين مستواهم التعليمي .

و إذا كان الدرس الخاص قد حل مشاكل عند عائلة السيدة نور فالوضع مختلف عند إبراهيم الموظف و الذي يعاني من تلك الدروس التي يطلبها أولاده يقول ابراهيم موضحا:لدي ابن كفاءة وبنت بكالوريا علمي وأنا موظف وراتبي لا يمكن له أن يتحمل تكاليف الدروس, فدرس الرياضيات الواحد يتراوح بين 700 وألف ليرة وكذلك درس الفيزياء والكيمياء واللغة العربية و الإنكليزية والله يعلم كيف أدبر نفسي لأغطي هذه التكاليف، و بالتالي لا أحمل المسؤولية إلا إلى المدرسة التي لا تعطي الدروس بشكل محترم ، و كذلك ما ذنبي إذا ما حول بعض الأهالي هذه الدروس كنوع من"البريستيج ".

كانت محطتنا الأخيرة عند الأساتذة الذين تباينت آرائهم بشكل كبير و مع ذلك فضلوا عدم ذكر اسماءهم للصحافة ,فمنهم من أكد أنه ضد فكرة الدروس الخاصة جملة وتفصيلاً, لأن الطالب الذي لا يفهم الدرس في الصف لن يكون قادراً على التركيز في الدرس لأن العيب منه أولاً وأخيراً ، و منهم من أكد على وجود بعض المدرسين "المنتفعين" من الأمر، و منهم من رفض التعليق على الموضوع نهائيا..

بكل الأحول سواء كان سبب انتشار الدروس صعوبة المنهاج أو تحامل الأستاذ وتقصيره أو كسل الطالب أو فنحن نتفق مع الأساتذة أن التربية أوجدت حلاً ولكن إذا كان الحل كافياً لدرجة يرضي فيها كل من الطلاب والمدرسين ويحل مشاكلهم المادية والتعليمية , فلماذا ما زالت الظاهرة منتشرة بشكل كبير؟ وهل هناك وسيلة أخرى لحلها تحقق نتائج أفضل لكي تخدم المدرس والطالب والعملية التعليمية بوجه عام، و ألا يعتبر انتشار تلك الدروس المؤشر الواضح انخفاض مستوى طرائق التدريس و كذلك مؤشر أيضا عن ضعف راتب المدرس الذي يلجأ إلى تلك الدروس لتحسين وضعه ؟



* سيريا نيوز
____
صورة العضو
Dr Rabie
مشرف عام
مشرف عام
 
مشاركات: 858
اشترك في: الأحد ديسمبر 05, 2004 3:05 am


العودة إلى مشكلة وحل

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار

cron