• اخر المشاركات

عيد مبارك لاهالي الجولان

كل عام و أنتم بخير

المشرف: nourma_fahoom

عيد مبارك لاهالي الجولان

مشاركةبواسطة بياع الورود في الاثنين فبراير 12, 2007 8:44 pm

بمناسبة قدوم 14 شباط اتمنا عيدا مباركا لاهالي الجولان المحتل بمناسبة عيدهم الخاص عيد رفض الجنسية الصهيونية ودعم المقاومة السورية الباسلة واعييد ابطال الجولان في سجون الاحتلال الغاصب واحيهم بصمودهم في وجة الاحتلال عيد مبارك لجميع السوريين
بياع الورود
عضو نشيط
عضو نشيط
 
مشاركات: 15
اشترك في: الأحد فبراير 11, 2007 10:54 pm

مشاركةبواسطة Eiad Mashhara في الاثنين فبراير 12, 2007 10:53 pm

سلام يا بياع الورود
وصراحة يلي قلتو شي رائع و انا بحب ضم صوتي لصوتك وعايك اهلنا بالجولان وبكل الاراضي المحتلة بجميع بلدان العالم ... هالناس يلي رغم كلشي ميصير فيهم بيقدروا يغنوا اغنية حب ......
Eiad Mashhara
مشرف
مشرف
 
مشاركات: 120
اشترك في: الأربعاء مايو 10, 2006 12:46 am
مكان: Syria, Tartus, Maten Al-sahel

مشاركةبواسطة One Team في الأربعاء فبراير 14, 2007 6:35 pm

مقدمات المشروع الإسرائيلي لضم الجولان و ذكرى 14 شباط

إن عقلية التوسع في الأرض العربية واحتلالها وضم إلى الأراضي المحتلة الأخرى من قبل الاحتلال الإسرائيلي هي من أسس الحركة الصهيونية التي تعني السيطرة على الأرض العربية وطرد أهلها منها
وقد جرى تطبيق هذه العقلية والممارسات الفعلية منذ بداية الاحتلال عام 1967 في الجولان المحتل وهذا شرحناه في الفقرات السابقة ولكن خطوات الضم الرسمي للجولان بدأت في عام 1977 ، حيث بدأت سلطات الاحتلال بالتمهيد للضم الرسمي للجولان ، ومحاولة فرض الهوية والجنسية الإسرائيلية على المواطنين العرب السوريين فيه ومارست الضغوطات المتنوعة في سبيل ذلك واستمر هذا خلال عامي 1978 و 1979 وفي 16/1/1979 اجتمع مواطنو الجولان وأصدروا بياناً وطنياً ورد فيه
(( لقد قررنا ـ وبالإجماع ـ أن نرفض المشروع الداعي لتسليمنا هويات إسرائيلية رفضاً باتاً ، وإننا نؤكد من جديد ونعلن للملأ أنه مهما طال الاحتلال ، فلن نتنازل عن هويتنا ، وعن كوننا عرباً سوريين حتى يأتي يوم الجلاء والعودة إلى أحضان الوطن الأم ))
وأمام تصاعد محاولات الاحتلال لفرض الهوية والجنسية الإسرائيليتين ، أصدر مواطنو الجولان في 25/3/1981 ((الوثيقة الوطنية )) وهي من وثائق النضال الوطني المهمة في كفاح الأمة العربية ، وتؤكد على كون الجولان جزءاً لايتجزأ من سورية ، وعلى تمسك مواطنيه بجنسيتهم العربية السورية التي يعتزون بها وعلى تمسكهم بأرضهم ورفضهم قرارات الاحتلال وإجراءاته . ونورد نص هذه (( الوثيقة الوطنية )) في ملحق النص
وفي يوم 14/12/1981 أعلن الاحتلال عن سياسته التوسعية رسمياً ، بإصداره قرار ضم الجولان إلى (( إسرائيل )). وفور إعلان قرار الضم رفضه مواطنونا في الجولان المحتل مباشرة ، وأعلنوا إضراباً احتجاجياً لمدة ثلاثة أيام شمل المرافق كافة . واعتبروا يوم صدور هذا القرار ( 14/12 ) من كل عام يوماً أسود تستعاد ذكراه بالحداد حتى ينتهي الاحتلال
ولقي موقف أحرار الجولان صدى تضامنياً واسعاً في فلسطين ( المحتلة عام 1948 ) وفي الضفة الغربية و قطاع غزة ، وجرت اجتماعات جماهيرية تضامنية نظمها عرب فلسطين ، ومنها ما جرى في مدن : الناصرة ـ شفا عمرو ـ دالية الكرمل ، وغيرها ، وقام عرب فلسطين بالزيارات التضامنية إلى الجولان
وطبعاً ، رفضت سورية قرار الضم وطلبت إلى الهيئات الدولية أن تتحمل مسؤولياتها ، وأصدر مجلس الأمن قراره رقم 497 بتاريخ 18/12/1981 والقاضي بمطالبة (( إسرائيل )) بإلغاء قرارها واعتباره لاغياً وكأن لم يكن
وإزاء إصرار سلطات الاحتلال على فرض الجنسية والهوية الإسرائيليتين على أبناء الجولان قام مواطنو الجولان بعقد اجتماع حاشد لهم ، ضم آلافاً من سكان قرى مجدل شمس ، مسعدة ، بقعاتا ، عين قنية أعلنوا فيه إضراباً عاماً شاملاً ومفتوحاً حتى تتحقق مطالبهم وهي إلغاء قرار الضم وإلغاء مشروع تسليم الهوية الإسرائيلية للسكان وإطلاق سراح المعتقلين
ونفذ أحرار الجولان صباح يوم 14 شباط ( فبراير ) 1982 الإضراب العام الكبير وشمل قرى الجولان ورفعت الأعلام السورية والأعلام السوداء ، علماً بأن عقوبة رفع العلم السوري ، السجن لمدة خمس سنوات .وفي 25/2/1982 فرضت قوات الاحتلال حصاراً كاملاً شاملاً على القرى الأربع المضربة من أجل حرمان مواطني الجولان من الدعم المادي والإعلامي القادم من أخواتهم عرب فلسطين في أرجائها كافة ، وشمل الحصار التعتيم الإعلامي ومحاولات كسر الموقف الموحد لأحرار الجولان . وشل الحصار كل شئ حتى من يود أن يذهب إلى المستشفيات
وجرى ربط كل حركة للسكان باستلام الهوية الإسرائيلية ،التي رفضها أحرار الجولان بثبات ورفعوا شعارهم المشهور (( المنية ولا الهوية


معركة الهوية
أمام فشل محاولة فرض الهوية الإسرائيلية بواسطة الضغوطات المختلفة ، لجأت سلطات الاحتلال إلى فرضها بالقوة
ووزعت جنودها في كل القرى ،وقد زاد عدد الجنود على عدد السكان ، وفرضت منع التجول وبدأ الجنود بتوزيع الهويات التي كانوا قد أعدوها مسبقا، ورفض أحرار الجولان تلك الهويات ومزقوها ، ورموها في وجه جنود الاحتلال ، وحصلت اشتباكات دامية ومواجهات بطولية ، وكان هتافهم في وجه القمع الصهيوني (( لن نأخذ هوياتكم ولو قطعتم رؤوسنا ))
وانتهت محاولة فرض الهوية الإسرائيلية إلى الفشل الذريع ، وحقق الإضراب معظم أهدافه ، وتراجعت سلطات الاحتلال عن فرض الهوية والجنسية الإسرائيليتين ، وأخذ السكان بطاقة تعريف شخصية لم تذكر فيها الجنسية وكتب في تلك البطاقة (( الجنسية غير محددة )). كما حصل مع سكان مدينة القدس عام 1978
وقد رد مواطنو الجولان : (( إن جنسيتنا محددة و معرفة منذ آلاف السنين وهي الجنسية العربية السورية ))
وتم تعليق الإضراب في 20 تموز 1982 بعد أن دام 157 يوما ً متواصلا . وهذا الإضراب هو الأطوال في تاريخ الكفاح الوطني لسورية إذ جرى في الثلاثينات من القرن العشرين الإضراب الستيني ضد الاحتلال الفرنسي وشمل معظم المدن السورية ودام ستين يوماً

الجولان بعد الإضراب
يستمر نضال مواطني الجولان ضد الاحتلال ويحتفلون سنوياً بذكرى إضرابهم البطولي في 14 / 2 / وبعيد الجلاء المستعمر عن الوطن الأم سورية في 17 /4 من كل عام وبجميع المناسبات الوطنية ومن ذلك مثلا تضامنهم المعنوي والمادي مع الشعب اللبناني خلال الغزو الإسرائيلي
وفي شهر /آب / 1985 تم اكتشاف تنظيم سري للمقاومة ، قام بعدة عمليات ضد قوات الاحتلال منها تلغيم طرق عسكرية إسرائيلية، اعتقل على أثرها عشرات المناضلين . ووضعوا في السجون بأحكام تصل إلى 27 عاماً
- وهناك أعمال كفاحية كثيرة يصعب حصرها.
صورة العضو
One Team
عضو فضي
عضو فضي
 
مشاركات: 90
اشترك في: الأربعاء فبراير 14, 2007 5:08 am
مكان: المتن و خارج المتن

شكر كبير

مشاركةبواسطة بياع الورود في الخميس فبراير 15, 2007 8:24 pm

شكر كبير اللك استاذنا على هيك مقالي مشرفي ويعطيك العافيي باسمي واسم اهل الجولان

هيك مقالي بتشرفنا كثير وبترفع من معنوياتنا لانو اوقات منحس انو ما في حدا شايفنا بس انت

برهنت انو النضال في سبيل الارض ما الو حدود وما بيتخبا عن عيون العالم وبشكرك كثير من

ارض الصمود "الجولان عربي سوري للابد"
بياع الورود
عضو نشيط
عضو نشيط
 
مشاركات: 15
اشترك في: الأحد فبراير 11, 2007 10:54 pm

مشاركةبواسطة One Team في الجمعة فبراير 16, 2007 3:14 pm

لا يا أخي لن أوافق مع رأيك بانو بتحس ما حدا شايف أهلنا بالجولان

إنتم بالقلب و ع الراس و مصدر فخرنا و عزتنا
و ما أحلى اليوم الذي سنعانقكم و نحتفل بالتحرير على أرض الجولان الطاهر
الجولان سوري و أهل الجولان أبطال و في القلب دائما
صورة العضو
One Team
عضو فضي
عضو فضي
 
مشاركات: 90
اشترك في: الأربعاء فبراير 14, 2007 5:08 am
مكان: المتن و خارج المتن


العودة إلى أعياد دينية و وطنية

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 3 زائر/زوار

cron