• اخر المشاركات

في مثل هذ ا اليو م من كل سنة

كل عام و أنتم بخير

المشرف: nourma_fahoom

في مثل هذ ا اليو م من كل سنة

مشاركةبواسطة raad-solaebi في الجمعة إبريل 21, 2006 8:37 am

في مثل هذا اليوم

من كل سنة

تستيقظ الإنسانية بيقظة الربيع

وتقف باكية لأوجاع الناصري ثم تطبق أجفانها

وتنام نوما عميقا

الإنسانية إمراة يلذها البكاء والنحيب على أبطال الأجيال

لو كانت الإنسانية رجلا لفرحت بمجدهم وعظمتهم

الإنسانية طفلة تقف متأوهة جانب الطير الذبيح ولكنها تخشى الوقوف أمام العاصفة

الإنسانية ترى يسوع الناصري مولودا كالفقراء عائشا كالمساكين مهانا

كالضعفاء مصلوبا كالمجرمين

فتبكيه وترثيه وتندبه

وهذا كل شىء تفعله

منذ تسعة عشر جيلا والبشر يعبدون الضعف بشخص يسوع ويسوع كان قويا ولكنهم لا يفهمون

معنى

القوة الحقيقية

ما عاش يسوع مسكينا وخائفا

ولم يمت شاكيا متوجعا بل

عاش ثائرا

وصُلب متمردا جبارا

لم يكن يسوع طائرا مكسور الجناحين

بل كان عاصفة هوجاء000

لم يجىء يسوع من وراء الشفق الأزرق ليجعل الألم رمزا للحياة

بل ليجعل الحياة رمزا للحق والحرية

لم يخُفْ يسوع مضطهديه ولم يخشى أعدائه ولم يتوجع أمام قاتليه

بل كان حرا جريئا أمام الظلم والاستبداد يلتقي بالرياء فيصرعه00

لم يهبط يسوع من دائرة النور الأعلى ليهدم المنازل ويبني من حجارتها الأديرة والصوامع ويستهوي الرجال الأشداء ليشدهم قسوسا و ورهبانا

بل جاء ليبث في العالم روحا جديدة قوية تهدم القصور المتعالية فوق القبور وتسحق الأصنام المنصوبة

على أجساد الضعفاء المساكين 00

لم يجىء يسوع ليعلم بناء الكنائس الشاهقة والمعابد الضخمة في جوار الأكواخ الحقيرة

والمنازل الباردة المظلمة

بل جاء

ليجعل قلب الإنسان هيكلا ونفسه مذبحا

وعقله كاهنا00

هذا ما صنعه يسوع الناصري

وهذه المبادىء التي صلب لأجلها مختارا

لو عََقُل البشر لوقفوا اليوم فرحين متهللين منشدين

أهازيج الغلبة والا نتصار00



أنت أيها الجبار المصلوب,

الناظر من أعالي الأجيال السامع ضجيج الأمم

الفاهم أحلام الأبدية

أنت على خشبة الصليب المضرجة بالدماء أكثرجلا لا ومهابة من ألف ملك على ألف عرش في ألف مملكة

بل أنت بين النزع والموت أشد هولا وبطشا من ألف قائد في ألف جيش في ألف معركة000

أنت بكآبتك أشد فرحا من الربيع بأزهاره 0



أنت بأوجاعك احق إجلالا من الملائكة

وأنت بين الجلادين أكثر حرية من نور الشمس

إن إكليل الشوك على رأسك

هو أجمل وأجمل من تاج مهرام

والمسمار في كفك أسمى وأفخم من صولجان المشتري وقطرات الدماء على قدميك

أسمى لمعانا

من قلا ئد عشتروت

سامح هؤلاء الضعفاء الذين ينوحون عليك لا يدرون كيف ينوحون على أنفسهم

واغفر لهم لأنهم لا يعلمون

بأنك

صرعت الموت بالموت

ووهبت الحياة لمن في القبور

*********



(من كتاب العواصف لجبران خليل جبران)

__________________
اغضب على الصمت المهين انا لا احب الساكنين
raad-solaebi
عضو نشيط
عضو نشيط
 
مشاركات: 15
اشترك في: الأربعاء نوفمبر 09, 2005 9:56 pm
مكان: متن الساحل

العودة إلى أعياد دينية و وطنية

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار