• اخر المشاركات

رهان الصيف بين سينما القضايا الكبيرة وهموم الشخصيات الصغيرة

سينما , فضائيات , مسرح , تلفزيون , أخبار فنية ...

المشرفون: إدارة الموقع, نورس

رهان الصيف بين سينما القضايا الكبيرة وهموم الشخصيات الصغيرة

مشاركةبواسطة نورس في الأحد يوليو 06, 2008 8:19 pm

رهان الصيف بين سينما القضايا الكبيرة وهموم الشخصيات الصغيرة

ليلة البيبي دول و حسن ومرقص تكلفا أكثر من 100 مليون جنيه

لعله أول موسم صيفي تتصدر فيه قائمة الأفلام المتنافسة علي الصدارة أفلام بهذه الميزانيات الضخمة والقضايا الكبري فمن بين 18 فيلماً بدأ عرضها وتكلفت حوالي 225 مليون دولار احتكر فيلمان فقط قرابة نصف هذه الميزانية وهما ليلة البيبي دول و حسن ومرقص وكلاهما في نفس الوقت يطرح ويناقش قضية قومية ووطنية شديدة الخطورة والأهمية. فالأول رغم تشعبه وتشتته ما بين عشرات من الأحداث العالمية المعاصرة والماضية إلا أن الخيط الرئيسي الذي يلملم شتات الفيلم هو قضية الإرهاب وأسبابه ومبرراته ونتائجه.. فأحداث الفيلم الأساسية تدور حول فوج سياحي يزور مصر ويخطط أحد الأشخاص لمهاجمته بسبب تعرضه هو نفسه للتعذيب والإخصاء في معتقل أبوغريب فتحول من مراسل صحفي الي إرهابي!! أما فيلم حسن ومرقص الذي يلعب بطولته عادل امام وعمر الشريف فيدور وبشكل مركز حول قضية الوحدة الوطنية بين عنصري الأمة الأقباط والمسلمين وخطورة التطرف علي كلا الطرفين والوحدة بينهما. والسؤال المنطقي الذي كان من المعتاد أن يطرح من قبل حين يتم وضع خريطة الأفلام التي ستعرض في الصيف أو في مواسم الأعياد هو هل سيقبل هذا الجمهور الباحث عن التسلية الخفيفة علي مثل هذه الإفلام؟ وكانت الاجابة غالباً بالنفي الأمر الذي كان يدفع بالأفلام الجادة للبحث عن مواسم أخري للعرض.. لكن أكثر من عامل غير من هذه القاعدة.. وأول هذه العوامل هو تحول مزاج الجمهور عموما وجمهور الصيف من بينه عن الكوميديا الشبابية الفاقعة الي أفلام أكثر جدية الي درجة ان تدخل المنافسة خلال المواسم الماضية أفلام تناقش قضايا اجتماعية وسياسية جادة مثل حين ميسرة ، هي فوضي و عمارة يعقوبيان و الجزيرة وتحقق ايرادات لا تقل عن تلك التي حققتها الأفلام الخفيفة. أما العامل الثاني فهو تغير التركيبة الاجتماعية للجمهور بتغير طبيعة ومستوي دور العرض التي اصبحت أكثرحداثة وفخامة خصوصاً تلك التي تنتشر في المجمعات التجارية الأمر الذي جذب من جديد قطاعات كبيرة من الطبقات المتوسطة والقادرة والتي يختلف ذوقها عن ذوق الطبقات الشعبية التي شكلت العمود الفقري لجمهور الكوميديا الشبابية وبالتحديد لأفلام محمد هنيدي ومحمد سعد.

ويبدو ان مجموع هذه المتغيرات كان هو العامل الرئيسي وراء اختيار موسم الصيف لعرض هذين الفيلمين بالاضافة الي أنهما رغم موضوعاتهما الجادة إلا أنهما يعالجان هذه الموضوعات بشكل كوميدي ويلعب الأدوار الرئيسية فيهما نجمان كوميديان هماعادل إمام ومحمود عبدالعزيز.. ويتنافس الفيلمان مع ستة عشر فيلما من نوعيات مختلفة بينها عدد من الأفلام التي تناقش هي الأخري قضايا اجتماعية وإنسانية مهمة مثل فيلم الغابة الذي يدخل الي عالم أطفال الشوارع والمشردين وفيلم الريس عمر حرب و الديلر و كباريه و كازينو التي تحاول أن تغوص ما تحت سطح حياة الليل في كازينوهات القمار والملاهي الليلية.. وتتوزع بقية الأفلام بعد ذلك ما بين التشويق والإثارة البوليسية والحركة والكوميديا التي تقتصر تقريباً علي فيلمين هما بوشكاش لمحمد سعد و نمس بوند لهاني رمزي.. وسوف تكشف نتائج هذا الموسم عن مدي التغيرات التي أصابت جمهور هذا الموسم وهو الأمر الذي سينعكس بوضوح علي طبيعة الانتاج والاختيارات التي سيتبعها المنتجون في المواسم المقبلة.
صورة

صورة
صورة العضو
نورس
مشرف
مشرف
 
مشاركات: 1778
اشترك في: الجمعة إبريل 14, 2006 1:01 am

العودة إلى Multimedia & Entertainment

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 3 زائر/زوار

cron