• اخر المشاركات

جورج كلوني.. ساحر النساء

سينما , فضائيات , مسرح , تلفزيون , أخبار فنية ...

المشرفون: إدارة الموقع, نورس

جورج كلوني.. ساحر النساء

مشاركةبواسطة نورس في الأحد يوليو 06, 2008 8:17 pm

جورج كلوني.. ساحر النساء

أكثر ممثلي هوليود جاذبية ويحلم بالأبوة





جورج كلوني هو ابن الصحفي نيك كلوني وكان أول ظهور له علي شاشة التلفزيون وهو في الخامسة من عمره وذلك في البرنامج الذي كان يقدمه والده وبعدها لم يظهر مرة أخري إلا عندما أصبح في ال 20 من عمره. لعب البيسبول ثم انتقل إلي التمثيل وقام بتمثيل العديد من الأفلام وسطع نجمه في سماء هوليوود. ينتمي جورج كلوني لأصول إيرلندية كاثوليكية.

درس جورج كلوني في مدرسة أوغستا العليا الثانوية المستقلة في مدينة أوغستا بولاية كنتاكي وحصل علي الشهادة الثانوية منها.

كما درس في جامعة كنتاكي وتخرج بين عامين 79 - 81.

وفي عام 1987 مثل جورج كلوني فيلم رعب كوميدي ولكن لم يكن البطل الأول وأتي في قائمة ممثلي الفيلم في المكان الحادي عشر وكان الفيلم بعنوان Return to Horror High.

وفي عام 1988 مثل أيضاً في فيلم رعب كوميدي ولكن هذه المرة ذكر ثالثاً علي قائمة الممثلين لهذا الفيلم وكان اسم هذا الفيلم Return of the Killer Tomatoes.

وفي عام 1990 كان بطل فيلم Red Surf وكان هذا الفيلم تقريباً هو أول فيلم أكشن مغامرة يمثلة هذا النجم.

جرّب الدراما العاطفية مع ميشيل فايفر في فيلم يوم رائع واحد (1996)، ثم ارتدي قناع وثياب باتمان في باتمان وروبين ، (في العام ذاته)، وكلاهما كان عملاً وظيفياً لتقديم نفسه الي الجمهور الغالب وهذا ما حدث وما قاده مباشرة الي مشاركة نيكول كيدمان بطولة صانع السلام ، والتعرّف الي المخرج والمنتج ستيفن سودربيرج والظهور تحت إدارته لأول مرّة في فيلم خارج مرمي البصر 1998. وبعده لعب في فيلم الخط الأحمر النحيف للفنان ترنس مالك و ثلاثة ملوك و أيها الأخ، أين أنت؟ ومجموعة من الأفلام الناجحة تجارياً.

مع سودربيرج شكّل طاقماً من الأعمال المتنوّعة، بعضها كان يستحق الجهد المبذول، مثل سولاريس وبصرف النظر عن مستواه فنيّاً، لكن بعضها الآخر تجارة واضحة، كما هو الحال في سلسلة أوشن التي صدر منها حتي الآن ثلاثة أجزاء.

ومستوي هذه الأفلام فنيّاً، يكشف فقر موهبة سودربيرج من أساسها، لكن يكشف أيضاً عن طواعية الممثل كلوني، الذي بدأ يغزل علي منوال التحوّل الي الإخراج.

المشروع الذي اختاره لهذه الخطوة كان اعترافات عقل خطير ، واختياره لم يكن مبنياً علي حب السيناريو لأغراض فنية فقط، او لأنه توسم عبره بداية ناجحة، بل لأنه لاحظ أنه يحمل نقداً لدور السي آي إيه حتي ضمن الزمن الماضي، الذي يدور فيه، إذ يتحدّث عن قيام الوكالة الشهيرة باستئجار خدمات كوميدي مسرحي للتجسس وللقتل. طبعاً الوكالة تنفي ذلك لكنه يؤكده والفيلم عن هذا التبادل والسجال المتوتر.

وأخرج كلوني هذا الفيلم سنة 2002 وبعد ثلاث سنوات حان الوقت ليظهر جلده الأصلي وموقفه المعادي للسياسة الأمريكية الحالية، تبدّي أيضاً في فيلمي ثلاثة ملوك ، و سيريانا . الأول عرض سنة 1999 بين الحربين العراقيتين الأولي والثانية، والآخر عرض في العام 2005 وبينما كانت إدارة البيت الأبيض تقرر أن حربها مشروعة وأن الغاية تثبيت قواعد الديمقراطية حول العالم، جاء فيلم سيريانا ليظهر كيف أن هذه القواعد انتقائية، وتفرض حين تكون الغاية التحرّش بنظام أو قلبه، ويُغض النظر عنها حين تكون الغاية ترك الأمور كما هي، لأن هذا الزعيم أو ذاك له دور يفيد السياسة الأمريكية في الوقت الراهن بعده من يستطيع أن يقول؟ .

جورج كلوني لا ينسي متطلّبات السوق، وأن نجاحه في الأفلام ذات الثقل والرسالات السياسية، لا يمكن أن يتم الا إذا حافظ علي نجوميّته، لذلك يعود الي الشاشة من حين لآخر بأفلام من نوعية أوشن 13 أو يخلط بين الشكل الجماهيري والرسالة التي تصب في الذهن، كما هو الحال في فيلمه الجديد مايكل كلايتون .

وقد كشف النجم الأمريكي الوسيم سرا خطيرا لجمهوره عندما اعترف وخلال برنامج إذاعي علي إحدي الإذاعات المحلية في لوس أنجلوس، أنه حاول الانتحار أكثر من مرة. خلال السنة الماضية!.

وعبر كلوني عن أسفه الشديد بسبب الوضع النفسي الذي وصل إليه حينها، بالإضافة إلي عدم قدرته تصديق ما كان يوشك علي فعله. وتبين أن السبب في هذه العقدة النفسية هي إصابة جورج بآلام حادة أسفل الظهر فخلال تصوير أحد أفلامه لم يستطع أن يقاوم الدموع وهي تنزل من عينيه بسبب تلك الآلام، مؤكدا أنه تجاوز تلك المرحلة تماما ويتمتع بصحة جسدية ونفسية ممتازة.

وقد شن النجم الأمريكي جورج كلوني هجوماً حاداً علي المصورين الفضوليين المعروفين باسم الباباراتزي . حيث صرح مؤخراً خلال لقائه في برنامج انترتينمنت تونايت أن ما يفعله اؤلئك المصورون هو عملية مطاردة متعلقة بالرهان للأسرع. وأكد كلوني بأنه يخاف أن يتعرض المارة في الشوارع للأذي نتيجة مطاردة الباباراتزي للنجوم في الشوارع. كما وصف كلوني المصورين الفضوليين بأنهم مثل من يسعي لقتل الناس للحصول علي مكافأة. وأعرب في ختام حديثه عن تعاطفه مع المغنية بريتني سبيرز التي يلاحقها الباباراتزي باستمرار وقال بأنه يتوجب إمعان النظر في اللقطات الأخيرة التي ظهرت فيها وهي تتجاوز الإشارة الحمراء حيث كان هناك ثمانية أشخاص يطاردونها في منتصف الليل، لم تعد هناك أية قواعد أو أحكام تضبط تصرفاتهم.

كما أصبح الممثل الأمريكي جورج كلوني الحاصل علي جائزة أوسكار رسول سلام للأمم المتحدة وتعهد استخدام شهرته لتسليط الضوء علي جهود حفظ السلام خصوصا في إقليم دارفور السوداني.

لكن كلوني منع من توجيه رسالة عن رحلة قام بها مؤخرا الي دارفور وتشاد وجمهورية الكونغو أمام اجتماع للدول التي تساهم بجنود لحفظ السلام.

وقال دبلوماسيون إن بضع دول بينها روسيا اعترضت علي وجوده قائلة إنه غير ملائم.

وبدلا من ذلك وجه كلوني الرسالة في مؤتمر صحافي. وقال الرسالة هي أن العالم يراقب واننا في هذه المرحلة لا يمكننا أن نتحمل تبعة الفشل .

هناك ملايين من المشردين ليس بسبب المجاعة أو المرض أو ابتلاءات من الله لكن بسبب ميليشيا مسلحة جيدا مصممة علي تجريد الأرض من سكانها .

ومع زميليه دون تشيدل وبراد بيت استخدم كلوني (46 عاما) الشهرة التي يحظي بها لجمع أموال للاجئين من خلال جمعية خيرية انشأها الثلاثة وجذب الاهتمام الي الأزمة في دارفور.

وكلوني هو التاسع في برنامج رسل السلام وهم أشخاص يختارون من مجالات الفنون والموسيقي والادب والرياضة يوافقون علي المساعدة في تركيز الاهتمام علي عمل الامم المتحدة. وأطلق كوفي أنان الامين العام السابق للامم المتحدة البرنامج في عام 1998.

وقال كلوني إن دوره الجديد هو زيادة الوعي بجهود الأمم المتحدة لحفظ السلام عموما وانه سيذهب حيثما يتعين علي ان أذهب لاجتذاب بعض الاهتمام .

ويعتزم السعي لحث الدول علي الوفاء بالتزاماتها في تمويل عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام وخص بالذكر الولايات المتحدة التي قال إنها مدينة للمنظمة الدولية بحوالي 1.2 مليار دولار.

وروي كلوني الفائز بجائزة اوسكار في عام 2005 عن دوره في فيلم سيريانا والذي رشح هذا العام عن دوره في فيلم مايكل كلايتون كيف ان اناسا بائسين في دارفور ناشدوه التدخل لتأمين مساعدة من الامم المتحدة.

وقال عندما وقفت في المستشفي بجوار نساء تعرضن للاغتصاب والحرق فانهن نظرن إليّ وقلن لي من فضلك أرسل الأمم المتحدة.. لا الولايات المتحدة ولا الصين ولا روسيا.. الأمم المتحدة فقط. إنك أملنا الوحيد .

وقد ناشد أيضا جورج كلوني المجتمع الدولي من أجل التدخل العاجل لتسوية أزمة دارفور غربي السودان والتي تسببت في كوارث إنسانية من بينها نزوح وتشريد الآلاف من السودانيين.

ومثلما فعل أعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي من مختلف الاتجاهات استغل الممثل الأمريكي الحائز علي جائزة أوسكار شهرته لجذب الاهتمام لأزمة دارفور في غرب السودان وفق الاسوشيتد برس.

وقال كلوني في مؤتمر صحفي في نادي الصحافة القومي في واشنطن الشيء الذي لا يمكننا أن نفعله هو أن ندير رؤوسنا ونحوِل بصرنا بعيدا ونتمني أن يختفي هذا الأمر بشكل ما .

وشارك في هذا المؤتمر الذي خصص لمناقشة الأزمة في دارفور نواب أمريكيون مثل السيناتور الجمهوري سام بروانباك والسيناتور والديمقراطي باراك أوباما واللذين طالبا مع كلوني القيام بتحرك أكبر لمعالجة تلك الأزمة.

وحكي كلوني روايات مؤثرة عن مشاهداته أثناء الزيارة التي قام بها الأسبوع الماضي إلي المنطقة الحدودية بين تشاد والسودان وإلي منطقة دارفور السودانية حيث شاهد اللاجئين داخل مخيمات قذرة ونساء يواجهن خطر الموت أو الاغتصاب.

وقال الممثل الامريكي إن فتاة صغيرة سألته خلال رحلته متي سيعود ويوقف هذا؟ .

وعندما قال لها إن ذلك سيكون قريبا ردت عليه الفتاة قائلة ذلك ما تقولونه دائما .

وعرض كلوني شريط فيديو قصيرا عن زيارته مع والده للسودان وتشاد المجاورة تضمن مجموعة من المقابلات والصور المُفزعة لأطفال يعتريهم الهزال الشديد في مخيمات متربة.

وحث كلوني المواطنين علي المشاركة في تجمعات حاشدة بمختلف أرجاء الولايات المتحدة الأحد القادم للضغط علي حكومة الخرطوم لوقف ما تقول واشنطن إنها فظائع ترقي الي إبادة جماعية في دارفور.

ومن المنتظر ان يشارك ممثلون من هوليوود وزعماء سياسيون وزعماء دينيون وشخصيات رياضية ضمن آخرين في المظاهرات التي من المتوقع ان تضم مئات الآلاف من الأشخاص.

وفاز النجم الأمريكي الشهير جورج كلوني بلقب أكثر الرجال جاذبية في العالم، وذلك ضمن الاستفتاء الذي أجرته مجلة بيبول الأمريكية في استطلاعها السنوي للممثلين والمشاهير.

وتعد هذه المرة الثانية التي تختار فيها مجلة بيبول كلوني لهذا اللقب، حيث اختارته من قبل عام 1997، هذا ونشرت المجلة صورة كلوني علي غلاف العدد السنوي.

واحتل المركز الثاني الممثل الامريكي باتريك ديمبسي (40 عاما)، بينما جاء في المركز الثالث الممثل أشتون كوتشر (28 عاما) ثم الممثل الأسمر تاي ديجز 35 عاما .

في حين جاء بالمركز الخامس الممثل الأمريكي جوني ديب 43 عاما ثم الممثل التلفزيوني جوش دوهامل 34 عاما وإنريكي مورسيانو (33 عاما).

بينما جاء بالمركز الثامن النجم الشهير ليوناردو دي كابريو (32 عاما) وبعده الممثل الكوميدي جون كرازينسكي (27 عاما) ثم الممثل جايك جيلينهال في المركز العاشر، ولم يحتل هذا العام النجم الأمريكي الوسيم براد بيت الذي تصدر هذه القائمة مرتين من قبل سوي المركز الخامس عشر.

تجدر الاشارة إلي أن كلوني قد جاء في المركز الثاني ضمن الاستفتاء الذي أجرته مجلة بيبول عن أكثر الرجال أناقة، حيث شدد القراء علي أناقة كلوني عندما يرتدي بدلة السموكينج ، بينما جاء في المركز الاول المغني جاستن تيمبرليك هو أكثر نجم يتبع الموضة.

وبين الذين اختارهم قراء المجلة لاعب كرة القدم الانكليزي ديفيد بيكهام في حين اختير مادوكس جولي - بيت نجل انجلينا جوليا وبراد بيت بالتبني علي انه الصبي الأكثر أناقة في هوليوود .

الجدير بالذكر أن الممثل الأمريكي كلوني رفض مؤخراً دعوة معجبيه له للترشح لانتخابات الرئاسة الأمريكية 2008، لأنه لا يريد مطلقا الحصول علي منصب سياسي.

وأكد كلوني أنه لا يسعي لأي منصب سياسي، وان ترشيح معجبيه له بالرئاسة نوع من المداعبة، ومن المعروف أن كلوني له أنشطة سياسية كثيرة كديمقراطي ليبرالي، حيث انه خاطب أكثر من اجتماع رسمي في دوائر الهيئات التشريعية الأمريكية.

وقد توقع النجم الأمريكي الشهير جورج كلوني عدم فوزه بإحدي جوائز الأوسكار هذا العام رغم أنه بين الأسماء المرشحة للفوز كأفضل ممثل عن فيلم مايكل كلايتون Michael Clayton وأقر كلوني في تصريحات نشرتها مجلة تايم الجمعة 22 فبراير 2008: بأن زميله دانيل داي لويس كان أفضل منه في فيلم There Will be Blood. وشبه جورج كلوني حظوظه في هذه المنافسة القوية للفوز بجائزة الأوسكار كأحسن ممثل يشبه موقف هيلاري كلينتون في المنافسة الشديدة مع باراك أوباما للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأمريكية.

أما عن فيلمه مايكل كلايتون فقد ترشح جورج كلوني لجائزة أحسن ممثل، بينما يعد هذا الترشيح الخامس له لجائزة الأوسكار، حيث سبق ترشيحه ثلاث مرات للأوسكار، منها ترشيحان كأفضل إخراج وأفضل سيناريو أصلي عن فيلمه ليلة سعيدة وحظ سعيد عام 2005، كما حصل في العام نفسه علي جائزة أوسكار أفضل ممثل مساعد عن فيلمه سيريانا.

يجسد كلوني في الفيلم شخصية المحامي الأمريكي مايكل كلايتون الذي يعمل لدي إحدي شركات المحاماة، ويمر بضائقة مالية، ويحاول ردع أحد زملائه في الشركة عن التسبب في مشكلة كبيرة للمكتب، ليكون ذلك بداية لمأزق كبير للاثنين، ويكشف الفيلم عن كثير من التلاعبات التي يرتكبها المحامون الأمريكيون.

وقد تلقي مؤخرا جورج كلوني دعوة فريدة من نوعها وجّهتها المليشيات النيجيرية المسلحة لجورج كلوني من أجل زيارة منطقتهم الواقعة في دلتا النيجر للتوسط في صراعهم مع الحكومة النيجيرية بشأن عائدات الثروة النفطية.

وذكر موقع سي ان ان أن الدعوة تزامنت مع تعيين الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، وسيم هوليوود الناشط في مجال الدفاع عن حقوق لاجئي دارفور، ك مبعوث للسلام .

ودعت حركة تحرير دلتا النيجر كلوني لزيارة المنطقة الفقيرة، التي يوجد بها أكبر احتياطي نفطي في القارة السمراء، ودمرها عامان من المواجهات المسلحة والتفجيرات واختطاف عمال النفط الأجانب.

وجاء في الدعوة التي وزعت الحركة المسلحة نسخة منها بالبريد الإلكتروني علي الصحفيين: السيد كلوني.. ترسل حركة تحرير دلتا النيجر دعوة إليك لتري (الاوضاع) بنفسك.. وتعتزم العمل معك ومع غيرك من صناع السلام الجديرين بالثقة الذين يتمتعون بسمعة عالمية لمنع انزلاق نيجيريا إلي هاوية الحرب .

وقد قرر النجم الهوليوودي جورج كلوني، البالغ من العمر 46 عاماً ان يكون لديه طفل من صديقته سارة لارسون. فبعد حادث الدراجة النارية، الذي ألحق الأذي بحبيبته، وأدي إلي كسر ساقها، يبدو أن كلوني غيّر نظرته إلي الحياة، فقد راجع أولوياته، ورأي أنه من المهم الآن الحصول علي طفل يخلفه.

وجاء في تصريح من أحد أصدقائه لصحيفة الدايلي إكسبرس : قال جورج إنه بعد تعرّضه الي خضّة فظيعة، راجع حساباته، ورأي أنه لا يمكننا أن نعلم كم بقي لنا من الوقت في هذه الدنيا، لهذا فهو يفكر جدّياً أن يكوّن عائلة .

و لكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن لم يستطع كلوني تحقيق ما كان يحلم به وتنفيذ قراره بهذه السهولة وانفصل عن سارة دون الإدلاء بأي تصريحات عن سبب هذا الانفصال المفاجيء بعد علاقة استمرت بينهما عاما واحدا.

ومن الواضح أن جورج لا يفكر الآن إلا في فيلمه الجديد أحرقه بعد قراءته burn after reading مع كل من براد بيت وجون مالكوفيتش، وتدور أحداثه حول ورطة يقع فيها رجل علي صلة وثيقة بالاستخبارات الامريكية حين يفقد قرصا مدمجا وضع عليه أسرار بعض العمليات الاستخباراتية التي يشارك فيها، ويقع القرص في يد اثنين من موظفي النادي الرياضي الذي يرتاده، ويقرران بيعه لمن يدفع أكثر.
صورة

صورة
صورة العضو
نورس
مشرف
مشرف
 
مشاركات: 1778
اشترك في: الجمعة إبريل 14, 2006 1:01 am

العودة إلى Multimedia & Entertainment

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 4 زائر/زوار

cron