• اخر المشاركات

يعتبر أفضل نجم سينمائي علي قيد الحياة

سينما , فضائيات , مسرح , تلفزيون , أخبار فنية ...

المشرفون: إدارة الموقع, نورس

يعتبر أفضل نجم سينمائي علي قيد الحياة

مشاركةبواسطة نورس في الأحد إبريل 27, 2008 9:19 pm

يعتبر أفضل نجم سينمائي علي قيد الحياة

ممثل من اشهر الممثلين العالميين بل اعتبر مؤخرا وتبعا لمجلة إمباير (Empire) البريطانية للأفلام انه أفضل نجم علي قيد الحياة ، كان روبرت يفوق التوقعات بأفلامه فكنت تجده شخص جديد كليا في كل فيلم وكما بدأ روبرت بنجاح وشهرة استمر محافظا ً عليها بعكس الكثير من الممثلين .

لقب باسم بوبي ميلك لأنه كان نحيفا وشاحب الوجه كالحليب ولد دنيرو عام1943 في مدينة نيويورك وسط عائلة فنانين، والدته رسام وعميد لي فيرجينيا وكذلك والدة أيضا رسامة، والده يرجع علي أصول ايطاليه وايرلندية أما والدته فكانت تنحدر إلي أصول المانية وهولندية لكنه صرح انه قريب إلي أصوله وبرغم التوافق الذي كان ظاهراً بين أبويه إلا أنهما تطلقا في النهاية وفي وقت مبكر من حياته الأمر الذي منحه الطفل حرية أكبر لأن يتسكع مع رفاقه الصغار في شوارع الأحياء الإيطالية في نيويورك التي عرف فيها لقد كان في معهد للموسيقي وعاملا في الورشة الأمريكية، وكان معروف انه قاريء نهم للكتب المسرحية بداية اكتشافه حبه في التمثيل كان في العاشرة من عمره، أول حضور واضح ل (دي نيرو) كان في العام 1968 ومع نفس المخرج (برايان دي بالما) ففي ذلك العام شارك في فيلم (Greetings) وهو فيلم كوميدي يسير ضمن أفلام تلك المرحلة ويتناول موضوعات شائكة من مثل اغتيال كينيدي وفيتنام والحرية الجنسية وقد أدي فيه (دي نيرو) دور منتج للأفلام.. بعد ذلك بسنة ظهر في فيلمين متواضعين هما (أغنية سام - Sam s Son وَحفل الزفاف The Wedding Party وخلال هذه الفترة كانت الأفلام التي يشارك فيها هشة متواضعة

أول فيلم يشتهر به Bang the Drum Slowly عام 1973.

أما الفيلم الذي اكسبه سمعته هو فيلم رجل الشوارع في دوره القلق نوعا ما، وكان أول عمل له مع المخرج المبدعمارتن سكورسيزي، وفي هذا الفيلم أكتسب صداقته سريعا مع الممثل هارفي كيتل وهم إلي الآن أصدقاء مقربين. وبعد هذا العمل قدم العديد من الأعمال التي لن تنسي ولازالت خالدة، كان أول جازة أوسكار فاز بها في فلم The Godfather: Part II عن دور العجوزفيتو كورليوني في شبابه وكيف هاجر إلي الولايات المتحدة واستحق الاوسكار لأفضل ممثل مساعد عن دوره.

في عام 1973 قام بفيلم man streets من أروع أفلام الشوارع والعصابات التي تشارلي الذي يجمع الأموال والصفقات في الشوارع الوضيعة لعمه زعيم العصابة،والذي مغرم في ابنة عمه والتي لا يستطيع الزواج منها بسبب حالة الصرع التي لديها،وهو صديق ابن عمها جوني بوي دنيرو الشاب الذي لا يكترث لشيء ولا يوفي بوعوده وتجاهله عن تسديد ديونه حتي تراكمت عليه حتي قرر الفرار مع صديقه تشارلي وابنة عمه.

شارك في عام 1974 في فيلم الجزء الثاني من فيلم الاب الروحي يصعب اختصار هذا الفيلم العظيم في سطور لذا سأتحدث عن دور دنيرو الذي مثل شخصية فيتو كورليوني أيام شبابه وكيف هاجر من صقلية إلي أمريكا والأحداث التي حصلت له ،ظهور دنيرو أكثر من نصف ساعة تقريبا لكنه أستحق الأوسكار عن جداره لاحترافه دور الشخصية فلم عظيم وسيناريو عبقري والمفارقة هنا ان شخصية فيتو كورليوني دخلت التاريخ لفوزها باوسكار عن طريق ممثلين مختلفينبراندوودنيرو وجدير بالذكر ان روبرت دي نيرو ذهب إلي صقليه لمدة شهر لتعلم لهجة الصقليين تقريبا اغلب الحوارات للشخصية باللهجة الصقلية

وفي عام1976 كان ثاني عمل للثنائيدنيرووسكورسيزي في فيلم Taxi Driver

والذي رشح لجائزة اوسكار ،لعب دور الرجل الذي عاد من فيتنام لموطنه ليجد نفسه غريب في الشوارع الوضيعة أمام الفساد من حوله

وفي عام1978 مثل في فيلمThe Deer Hunter رشح لجائزة أوسكار عن دوره بالفيلم الحائز علي 5 جوائز أوسكار، فيلم مأساوي درامي حربي يتحدث عن ثلاث شبان مايكل يؤدي دوره دنيرو ونيكوستيفن الذين يعملون في مصنع فولاذ في بلدة كليرتون يتمتعون بالذهاب للصيد في نهاية الأسبوع ،حياتهم الهادئة تتغير بعد التسجيل في الجيش للمحاربة في فيتنام ، حيث يصبحون سجناء في معسكر فيتنامي ويجبرون الثلاثة علي لعبة الروليت الروسية،كل ضد الأخر فيرجعون إلي ديارهم بعد خسارتهم أشياء عديدة

عام1980 أتحف كل من دنيرو والعبقري سكورسيزي في فيلم Raging Bull حيث لعب دنيرو إحدي أصعب الأدوار السينمائية الصعبة والمعقدة دور جاك لاموتا الملاكم العصبي الذي عاني الكثير في حياته وعانوا منه من حوله فيلم أكثر ما يقال عنه انه إحدي الروائع السينمائية الخالدة والتي لن ننسي أداء المبدع دنيرو الذي استحق أوسكاره الثاني لأفضل ممثل عن جداره واحتراف يقال انه قام بزيادة وزنه أكثر من 60باوند من اجل الفيلم.

وفي عام 1984 شارك في فيلم Once Upon a Time in America يعد هذا الفلم من أكثر أفلام العصابات والجريمة تجاهلا رغم جمال القصة وروعة الأداء، الحكاية الملحمية المعقدة لأطفال الحي اليهودي الذين نشؤوا علي الصداقة والعاطفة بينهم، ويدخلون إلي عالم العصابات وهم صغار ويسجن صديقهم دنيرو لجريمة قتل ويسجن وبعد مضي 35 عاما يجتمعون مرة أخري لإحياء أمجادهم لكن المأساة تحل محلها.

وقدم روبرت دي نيرو ايضا في نفس العام فيلم Falling in Love حيث قام بدور فرانك الرجل الذي يتسوق إثناء الكرسماس حيث يمر بجانب الفتاة الجميلة مولي لكن هذه اللحظة الخاطفة ستغير حياتهم حيث يتعرفون علي بعضهم البعض أكثر فأكثر، بالرغم من أن كلاهما متزوج وتنشا بينهم قصة حب قوية ،فيلم جميل للثنائي الرومانسي دنيرو وميرلي ستريب.

خلال التسعينيات وحتي منتصف العقد الاول للالفية الثانية واصل النجم (روبرت دي نيرو) مسيرته مع الابداع والتميز حيث قدم خلال هذه الفترة ادواراً جميلة، متنوعة، عززت من حضوره ومن مكانته كنجم استثنائي واسطورة حية ملهمة لكثير من عشاق السينما حول العالم.. (دي نيرو) شارك منذ بدء تسعينيات القرن الماضي في افلام عظيمة وكذلك في اخري متواضعة اصطبغت بنكهة سينما هوليود المألوفة حيث الشكل يطغي علي المضمون وعلي اداء وقدرة الممثل تبعاً ومع هذه الافلام ستكون رحلتنا الثانية .

في عام 1990 قدم فيلم Good fellas ويعد هذا الفيلم من أروع أفلام المافيا والعصابات الفتي أمريكي هنري جذوره ايطاليه ايرلنديه ويعيش حياته اليومية كعضو للمافيا، عندها يسجن ويخرج بكفالة حيث نال إعجاب جيمي الذي يؤدي دوره دنيرو، حيث بدأ مع جيمي وتومي في صعود السلم بالتدريج، ويبدؤون من الجرائم التافهه إلي جرائم القتل العنيفة هذا الفيلم يعتبر من إحدي روائع الجريمه والعصابات، مستند علي قصة حقيقة.

ثم اطل علينا علينا ايضا في نفس العام بفيلم Awakenings وهو فيلم مبني علي قصة واقعية وتدور احداثه حول الدكتورروبنز ويليام الذي يجد نفسه في إحدي المستشفيات بين مرضي الشلل الدماغي فاقدين الوعي لعقود ويجد علاج كيميائي ويطلب رخصة المستشفي لتجريبه علي احد المرضي روبرت دي نيرو ونجح العلاج ليصحو من غيبوبته لكن حدثت أشياء أخري كثيرة وهذا الفيلم يعد من الافلام الدرامية المؤثرة جدا.

وفي عام 1991 شارك في فيلم Cape Fear فيلم رائع كالعادة للثنائي سكورسيزيودنيرو الفيلم مستند علي رواية حقيقية يؤدي دنيرو دور ماكس كادي الرجل الأمي الذي سجن لتهمة الاغتصاب لمدة 14سنة ، بسبب محاميه سام الذي أخفي الوثيقة من زبونه الأمي التي كانت سبيله الوحيد لتبرئته من السجن ،لكن ماكس تعلم العديد من الأشياء بعد قضاء المدة الطويلة في السجن خرج ليعلم سام وعائلته شيء أو شيئان عن معني الخسارة ويعتبر هذا الفيلم ثاني فلم ينتجه دنيرو من شركة إنتاجه الخاصة وقد دفع دينرو 5.000 لطبيب الأسنان لتبدو أسنانه سيئة بشكل مناسب وبعد التصوير عاد ودفع له 20.000 ليعيدها كما كانت، أما الاوشام التي علي جسده رسمت عن طريق أصباغ نباتيه تلاشت بعد بضعة أشهر.

علاقة (دي نيرو) مع الاخراج بدات في عام 1993 مع فيلم حكاية برونكس A Bronx Tale وفيه يبحر ايضاً في فلك المافيا لكن بمستوي متوسط يحكي من خلاله قصة طفل يقترب من مجرمي المافيا رغم تحذيرات ابيه سائق الحافلة المتكررة. ومواقف الخذلان التي يتعرض لها الطفل فيما بعد تثبت له صحة رأي والده.

وفي عام 1993 قدم فيلم This Boy's Life وتدور احداث هذا الفيلم حول أم وابن يهربان للشرق بسبب صديقها السيئ ولبدء حياة جديدة وينتهيان في سياتل ،تتعرف الأم علي ميكانيكي مؤدب دنيرو ويدخل الفتي في مشاكل مستمرة بسبب شلة فاسدة ثم تتزوج الأم من الميكانيكي لكنهم اكتشفوا قريبا انه إنسان غير معقول سيئ ومدمن للكحول حيث يكافحون من اجل الهروب من البلدة الصغيرة الفيلم مبني علي قصة حقيقية للكاتب توباس وولف

وفي عام 1994 قدم فيلم Frankenstein وهو فيلم مؤخذ من رواية ماري شيلي وتدور احداث هذا الفيلم حول الدكتور فرانكشتاين الذي يعيد إنسان ميت للحياة عن طريق أعضاء جسم مختلفة فيتحول هذا الإنسان البسيط إلي وحش، فيشعر بالقبح وعدم معرفة هويته فيكتشف هذا الوحش عن طريق مذكرات لفرانكشتاين انه هو الذي أعاده للحياة.

وفي عام 1995 شارك في العمل الرائع Casino يصعب اختصار قصه هذا الفيلم الرائع او حتي الحديث عنه في سطور فهذا الفيلم من اروع افلام الجريمة والعصابات قام فيه روبرت دي نيرو بدور مدير كازينو في لاس فيغاس حيث نري العالم بمنظوره الخاص ينجذب إلي فتاة لا تكترث إلا لأمواله وتبدأ المشاكل من عدة نواحي ولديه صديقه جو بيسكي زعيم عصابة ، حيث تختلط الأمور في بعضها حيث النهاية معروفه في عالم الجريمة والعصابات

وقدم ايضا في نفس العام واحد من اروع افلامه وهو فيلم Heat حيث شاركه العمل فيه الممثل الرائع ال باتشينو يؤدي دنيرو شخصية نيل لص خبير عبقري ومعه طاقمه الإجرامي المحترف لإحراز أهدافهم للحصول علي أموال طائلة عن طريق سرقة (بنوك، مدافن ،السيارات مدرعة) حيث قاموا بالعديد من العمليات التي عجز المحقق فينسيت يؤدي دوره ال باتشينو في إلقاء القبض عليهم،لكن هناك ثغرة قد تدوي بهم فيلم رائع للمخضرمين دنيرو وال باتشينو

بعد هذه السنة التي يمكن ان نطلق عليها سنة النهاية بالنسبة ل (دي نيرو) قدم نجمنا العديد من الافلام التي لم ترتقِ الي مستوي العظمة التي قدمها من قبل، فمنذ العام 1996 حتي يومنا هذا، اي في خلال عشر سنوات فقط، شارك (دي نيرو) في 22 فيلماً تراوحت ما بين الممتاز والجيد والسيئ جداً

شارك في عام 1996 في عدة افلام مثل فيلم المشجع The Fan الذي قام فيه بدور مشجع متعصب يتحول عشقه لاحد النجوم كرة البيسبول الي كره وحقد قاتل وذلك بعد ان وجد صدوداً وتجاهلاً ولامبالاة من هذا النجم. في ذات السنة 1996 قدم (دي نيرو) فيلمين اخرين، هما فيلم نائمون Sleepers للمخرج (باري ليفينسون) وفيه ادي فيه دور قسيس يشهد لصالح اصدقائه الشباب الذين تعرضوا في صباهم الي الاغتصاب في الاصلاحية. والفيلم الثاني هو (Marvin s Room) بمشاركة ثانوية لا تتجاوز المشاهد المعدودة.

في عام 1997 شارك مع الممثل الرائع داستان هوفمان في الفيلم الرائع wag the dog وتدور احداثه اثناء انتخابات الرئاسة الأمريكية والأمر يحتاج من الرئيس الأمريكي الحالي كي ينجح في الانتخابات إلي خلق أكذوبة كبري حرب وهمية ضد الإرهاب في ألبانيا حرب لم تكن وقتلي لم يقتلوا ونصر لم يحدث ولكن علي شاشات التلفزيون الأمريكي كانت الحكاية التي يتابعها الشعب لتنتصر أمريكا علي الارهاب المزعوم ويكسب الرئيس الجولة الانتخابية أحداث يحبكها ببراعة داستن هوفمان ومعه روبرت دي نيرو بحس كوميدي راقي وسلاسة في الأحداث غير عادية. لكنهما بعد الاعلان عن النصر وانتهاء الحرب -تلك التي لم تحدث من الاساس- كان لابد أن يبحثا عن رمز ليكون تخليدا لتلك الحرب، حتي لو كان تخليدا يبقي لبعد الانتخابات بيوم واحد كان لابد من إظهار بطل جندي أمريكي مناضل وبالفعل كما خلقوا حربا خلقوا بطلا الفيلم الصدمة يشكك في نفسك، في كل شيء من حولك في الحرب التي لم تكن، وفي البطل الذي لم يوجد

وفي عام 1998 شارك في فيلم Great Expectations وهو فيلم مأخوذة رواية للكاتب العالمي شارلز ديكينز ، وهي قصة صبي التقي بروبرت دي نيرو وهو سجين هارب وانقذه الصبي من الشرطة، بعد مرور فتره عشق الصبي فتاة غنية صعبة المنال ، التي كبرت وذهبت إلي مدينة نيويورك، الفتي صحاب الخلفية البسيطة الذي لا يملك شيء سوا فنه الذي يجيده لكن بعد مرور قليل من الزمن يضئ لديه ضوء أخضر عن طريق هذا السجين الذي تبرع بكل ماحصل عليه من مال لهذا الصبي من اجل ان يفتح معرض فني خاص به لكن الفتاه التي احبها تتركه وتتزوج برجل اخر فيلم رومانسي حزين جدا.

في عام 1999 قدم فيلم Analyze This فيلم جريمة وكوميديا ساخرة من أروع الكوميديا التي يمكن ان تشاهدتها قام فيه روبرت دي نيرو بدور زعيم عصابة يلجأ إلي طبيب نفسي ليعالجه عن حالات غريبة يعاني منها، فيتورط الدكتور مع أفراد العصابة والاف بي أي ومع خطيبته التي تزوجها في أحداث غريبة فيلم يقال عنه من أروع أفلام الكوميديا ان لم يكن أفضلها.

وفي عام 2000 قد فيلم Men of Honor وهو فيلم مبني علي قصة حقيقة وهي دخول أول رجل أسود كوبا غودنج ضباط البحرية يؤدي دنيرو دور الرقيب الذي يحاول بشتي الطرق تقليل عزيمة الجنود في الدورة التدريبية ليستقيل منها، فيلم رائع حيث تري الإرادة و معني الإصرار والعزيمة.

وفي عام 2001 فيلم The Score قدم روبرت دي نيرو دور زعيم عصابة دنيرو يحاول أن يتقاعد من عمله بعد أن يقوم بآخر عملية له لسرقة الصولجان الذهبي مع المبدعادوارد نورتن الذي قدم أداء جميل.

وفي عام 2002 قدم روبرت دي نيرو فيلم city by the sea الفيلم من اخراج مايكل كيتون جونس شاركروبرت دي نيرو بطولة هذا الفيلم فرنسيس ماكدورماند وجيمس فرنكو اقتبس الفيلم عن قصة حقيقية بطلها مفتش بوليس يحاول انقاذ ابنه المتهم بارتكاب جريمة والذي كانت قد انقطعت صلته به.

تتميز أفلام روبرت دي نيرو بمزايا من أهمها الطابع الإجرامي فتجد مجموعة كبيرة من أفلامه تناقش الأجرام و حياة المجرمين و لعل السبب في ذلك يعود إلي أصله الإيطالي، الميزة الأخري أن أغلبها مع المخرج مارتن سكورسيزي هذا المخرج الذي أعتبره من أنجح المخرجين في الوقت الحالي.

في عام 2005 شارك في فيلم Hide and Seek يؤدي دنيرو دور عالم نفس ينتقل للعيش في الريف مع ابنته الوحيدة بسبب انتحار زوجته لأسباب غامضة وليهيئ الجو النفسي لراحة ابنته التي تعاني من فقدان أمها لكن بعدها تحدث أشياء غريبة حيث لديها صديق خيالي يدعي تشارلي وتحدث جرائم غريبة بسبب تشارلي وكرهها لأبيها فيلم لا تستطيع توقع النهاية حيث تدخل في متاهات فيلم درامي مرعب ومثير يقارب لتحفة هيتشكوك Psycho.

وفي عام 2006 قدم فيلم The Good Shepherd ولكن هذه المرة خلف الكاميرا والتي استطاع فيها توثيق اسمه كمخرج متميز، كما هو دائما المتميز كممثل. وتدور أحداث الفيلم حول ولادة وكالة الاستخبارات الأمريكية، وبطل الفيلم إدوارد ويلسون، الذي يقوم بدوره النجم مات ديمون. وخلال أحداث الفيلم، نشهد تطور حياة ويلسون، إذ كان الوحيد من عائلته الذي شهد انتحار والده، كما أنه انضم فيما بعد إلي أخوية يطلق عليها اسم الجماجم والعظام، وخلال دراسته في جامعة يال ينضم للعمل لدي الاستخبارات الأمريكية، لينتقل من مهمة إلي أخري، ولنشهد أحداثا كثيرة دارت في فترة الحرب الباردة.

بقي ان اشير إلي ان النجم العالمي روبرت دي نيرو فائزة بجائزة الاوسكار مرتين في عام 1975 حصل علي اوسكار احسن ممثل دور ثاني في فيلم The Godfather: Part II وفي عام 1981 حصل علي جائزة افضل ممثل عن دوره في فيلم Raging Bull

من أشهر أقواله :

الموهبة في الاختيارات

أنا لا أحب مشاهدة أفلامي، أشعر بالنوم عند مشاهدتها

الناس يعاملونني بالاحترام أكثر من اللازم نوعا ما انظروا إلي داستن هوفمان أحسده علي الطريقة التي يتحدث بها وذكاءه ومرحه، أنا فقط لا أستطيع أن أكون كذلك المال يجعل حياتك سهله إذا استطعت الحصول عليه فأنت محظوظ
صورة

صورة
صورة العضو
نورس
مشرف
مشرف
 
مشاركات: 1778
اشترك في: الجمعة إبريل 14, 2006 1:01 am

العودة إلى Multimedia & Entertainment

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 7 زائر/زوار

cron