• اخر المشاركات

باغانيني ... nicolo pagganini

أعلام و عظماء لهم أثر في تطور الفن الأصيل .

المشرف: GEORGE DROUBI

باغانيني ... nicolo pagganini

مشاركةبواسطة GEORGE DROUBI في الخميس أغسطس 24, 2006 8:55 am



نيكولو باغانيني (1782 – 1840):

يعد نيكولو باغانيني من أشهر عازفي الكمان على الاطلاق، و يعتبر من أهم من عزف على الكمان في التاريخ خاصة في أنغامه الرائعة و أساليبه المبتكرة في العزف.

ولد نيكولو باغانيني في جنوا (إيطاليا) في السابع والعشرين من تشرين الأول أكتوبر من عام 1782 من أنطونيو باغانيني و تيريزا ني باشياردو. واعتماداً على سيرته الذاتية التي أرخها "بيتر ليتشتينثال" فإن باغانيني في البداية تعلم العزف على آلة الماندولين من والده عندما كان في الخامسة من عمره،وبعدها انتقل لتعلم العزف على الكمان عندما كان في السابعة، وبدأ بالتأليف قبل بلوغه الثماني سنوات. كما و أنه قد أحيا أول حفل في حياته عندما كان في الثانية عشرة من عمره.
في سني مراهقته الأولى، تعلم الموسيقا على يد مجموعة من المعلمين، من بينهم "جيوفاني سيرفيتو" و "أليساندرو روللا"، إلا أنه في البداية لم يستثمر هذا النجاح، ففي السادسة عشرة من عمره، كان باغانيني يقامر و يشرب إلى أن أنقذته سيدة مجهولة أخذته للعيش معها حيث عاد لرشده وأكمل دراسة الكمان لمدة ثلاث سنوات كما و تعلم العزف على الغيتار.

عاد باغانيني للظهور في سن الثالثة و العشرين، فعمل كقائد لفرقة "إليسا باسيوتشي" و هي أخت نابليون و أميرة لوكا، وكان ذلك قبل سفره، إلا أنه تحول لأسطورة موسيقية نظراً لإتقانه الفريد في العزف على الكمان فمن ميلان عام 1813، إلى فيينا عام 1828 فلندن و باريس عام 1831.

لقد كان باغانيني من أوائل عازفي الكمان المنفردين أو الـ SOLO ARTIST، إن لم يكن الأول، أي عزف بدون مساعدة الآلات الأخرى. نتيجة لهذا التجوال، جمع باغانيني ثروته، و قد كان غير عادي في قدرته على سحر أي جمهور، فقد تناقلت رواية عن أن باغانيني كان قد باع روحه للشيطان مقابل تقنيته المخيفة في العزف مما أبهج باغانيني و ربما يكون هو نفسه من أطلق هذه الاشاعة، فقد كانت وقفته أثناء العزف و التي تعكس السلطة و النفوذ، و شعره الطويل العصي على التصفيف، و قوامه النحيل الهزيل، إضافة إلى انه كان يسحب بؤبؤي عينيه إلى الخلف حتى يظهر البياض كاملاً، كلها حجج تدعم هذه الاشاعة أمام الناس. إلا أنه كان يعزف بعاطفة و إحساس كبيرين، حتى قيل عن عزف باغانيني : " أنغامه تفقد وعي النساء ، و تبكي الرجال".

أما كمان باغانيني، فقد أطلق عليه اسم: Cannone Guarnerius, و هو شخصياً من أعطاه هذا الاسم ليعكس الصوت الذي يصدره الكمان، أما أوتاره فقد كانت متقاربة و على نفس الارتفاع، على عكس معظم الكمنجات الأخرى، مما أمكن باغانيني أن يعزف على ثلاثة أوتار أو حتى الأربعة في آن.

في عام 1833 كلفه "هكتور بيليريوز" بتأليف كونشرتو على آلة الفيولا، وهو كونشرتو "هكتور في إيطاليا" إلا أن باغانيني لم يعزفه مطلقاً.

بعدها تدهورت صحة باغانيني بسبب سرطان الحنجرة الذي كان يعاني منه، هذا المرض الذي أفقده القدرة على الكلام، إلا أنه بقي يعزف على كمانه حتى ساعاته الأخيرة، وفي الليلة الاخيرة قبل وفاته سمع باغانيني يرتجل الألحان حتى توفي في "نيس" عام 1840 تاركاً الكثير من مؤلفات الكمان و الغيتار.
خلال حياته الموسيقية، كانت مقطوعات الكمان في مؤلفاته تبقى طي الكتمان، فقد كان باغانيني و خلال تدريب فرقة الأوركسترا، لا يعزف إلا القليل من معزفات الكمان المنفردة، أو الـ solo و بعد وفاته، لم ينشر منها سوى اثنتين فقط، إلا أن ورثة باغانيني عرضوا دفعة واحدة جميع مؤلفاته.

يوجد حالياً ستة من مؤلفات الكمان لباغانيني، حيث فقد الجزء الأوركسترالي لكل من المؤلفين الأخيرين. إلا أن مؤلفاته لا تزال تصنف على أنها من أهم ما تم تأليفه على مر الأزمان.


يتبع ...

---------------------------------------

Niccolo Paganini was born in Genoa, Italy, on 27 October 1782, to Antonio and Teresa (née Bocciardo) Paganini. According to his biographer Peter Lichtenthal, Paganini first learned to play the mandolin from his father at the age of five, moved to the violin by the age of seven, and began composing before he turned eight. He gave his first public concert at the age of 12. In his early teens he studied under various teachers, including Giovanni Servetto and Alessandro Rolla, but he could not cope well with his success; at the age of 16 he was gambling and drinking. His career was saved by an unknown lady, who took him to her estate where he recovered and studied the violin for three years. He also played the guitar during this time.
He reappeared when he was 23, becoming director of music to Napoleon's sister Elisa Baciocchi, Princess of Lucca, when he wasn't touring. He soon became a legend for his unparalleled mastery of the violin, with debuts in Milan in 1813, Vienna 1828, and both London and Paris in 1831. Paganini was one of the first musicians, if not the first, to tour as a solo artist, without supporting musicians. He became one of the first "superstars" of public concertizing. He made a fortune as a touring musician, and was uncanny in his ability to charm an audience.
A pervading myth about Paganini is that he sold his soul to the Devil in exchange for his fearsome technique, a rumor which he delighted in and may have even started himself. During a performance his eyes would roll into the back of his head while playing, revealing the whites. His swaying stance, long unruly hair and thin, gaunt stature would add to this rumor. He played so intensely that women would faint and men would break out weeping.
Paganini's signature violin is known as Cannone Guarnerius, its name given by Paganini to reflect the "cannon" sound it produced. Its strings are nearly on the same plane, as opposed to most violins, the strings of which are distinctly arched to prevent accidentally bowing extra strings. The stringing of the Cannone may have allowed Paganini to play on three or even four strings at once.
In Paris in 1833, he commissioned a viola concerto from Hector Berlioz, who produced Harold in Italy for him, but Paganini never played it.
His health deteriorated due to cancer of the larynx. The disease caused him to lose the ability to speak, but he played his violin until his final hours. The last night before his death it is said he could be heard improvising wildly on his violin. He died in Nice on 27 May, 1840.
He left behind a series of sonatas, caprices, six violin concerti, string quartets, and numerous guitar works.


During his public career, the violin parts of the concertos were kept secret. Paganini would rehearse his orchestra without ever playing the full violin solos. At his death, only two had been published. Paganini's heirs have cannily released his concertos one at a time, each given their second debut, over many years, at well-spaced intervals. There are now six published Paganini violin concerti (although the last two are missing their orchestral parts). His more intimate compositions for guitar and string instruments, particularly the violin, have yet to become part of the standard repertoire.

to be continued ..
[/size]
صورة
صورة العضو
GEORGE DROUBI
مشرف
مشرف
 
مشاركات: 573
اشترك في: الأحد مارس 13, 2005 10:35 am
مكان: طرطوس - متن الساحل

مشاركةبواسطة GEORGE DROUBI في السبت مارس 24, 2007 2:58 pm

صورة
الصورة الفوتوغرافية الوحيدة في العالم للعازف و المؤلف العظيم "باغانيني
صورة العضو
GEORGE DROUBI
مشرف
مشرف
 
مشاركات: 573
اشترك في: الأحد مارس 13, 2005 10:35 am
مكان: طرطوس - متن الساحل

مشاركةبواسطة GEORGE DROUBI في السبت مارس 24, 2007 3:03 pm

كابريس 17 من تأليف باغانيني ...

معزوفة تظهر فيها و بوضوح براعة العازف و مستواه الرفيع ...قام بعزفها بإبداعٍ خارق عازف الكمان الشاب : Jakub Dzialak

http://www.almaten.net/upload/upfiles1/ ... ress17.mp3
صورة العضو
GEORGE DROUBI
مشرف
مشرف
 
مشاركات: 573
اشترك في: الأحد مارس 13, 2005 10:35 am
مكان: طرطوس - متن الساحل


العودة إلى أعلام الموسيقا و الفن

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار

cron