• اخر المشاركات

الرواية الشهيرة: مغامرات توم سوير

أهم الكتب في كل المجالات...

المشرف: noooooooooooor

الرواية الشهيرة: مغامرات توم سوير

مشاركةبواسطة noooooooooooor في الثلاثاء نوفمبر 14, 2006 3:14 am

الرواية الرائعة للكاتب الشهير مارك توين

الرواية باللغة الانكليزية

لتحميلها الرجاء زيارة المكتبة الالكترونية على الرابط التالي:
http://almaten.info/elibrary/



صورة

صورة

صورة
___________________________________

لمحة عن الكاتب:

صورة

مارك توين (Mark Twain) عاش (فلوريدا 1835 م- ريدينغ، كونكتيكت 1910 م) واسمه الحقيقي (Samuel Langhorne Clemens) هو كاتب أمريكي. يعتبر رائد الكتاب في غرب الولايات المتحدة الأمريكية، حمل لواء الروائيين، وأراد من خلال أعماله التعريف بأمريكا العميقة عن طريق وصفه للفلكلور المحلي والعادات الشعبية: مغامرات توم سوير (1876م)؛ مغامرات هوكلبريري فين (1884م).اشتغل مهنا عديدة من بينها ربان باخرة نهريةوقد بدأ يكتب للصحافة منذ الصبا الباكر وامتاز بأسلوبه الرائع و المتميز بروح الفكاهة التي جعلته يشتهر من بين الكتاب الشبان الذين كانوا من سنه في تلك الفترة.

صمويل لانجهورن كليمنس هو الاسم الاصلي له ولد في ولاية ( ميسوري ) في نوفمبر عام 1835 ، وسرعان ما انتقلت اسرته الى قرية ( هانيبال ) التي خلدها في الادب الامريكي ، وتوفي أبوه وهو في سن العاشرة ، ليبدأ الصبى كفاحة المضني من أجل البقاء ،وهو الكفاح الذي رسم كل خط في أدبه فيما بعد وأكثر شخصيات كتبه مارست الوجود فعلاً وقابلها في مشوار حياته الشاق . عمل الصبي عامل طباعة ،ثم استجاب لحلم قديم طالما راوده، هو أن يعمل على قارب بخاري في نهر المسيسبي ،وكانت له مع النهر قصة حب خلدها في كتابه (الحياة على الميسيسبي ). بعد هذا حارب في أثناء الحرب الأهلية عام 1861 م ،وهي بدورها خبرة لم ينسها قط : "الحرب هي قتل مجموعة من الأغراب الذين لا تشعر نحوهم بأي عداء، ولو قابلتهم في ظروف أخرى لقدمت لهم العون أو طلبته منهم".

بعد انتهاء الحرب عمل في الصحافه في جريدة محلية ب(فرجينيا) ،واتخذ اسم (مارك توين) وهو مصطلح بحري معناه (عَلِّم على اثنين) يعود لأيام الملاحة في (الميسيسبي ) .كانت حياة ( مارك توين ) سلسلة من المصائب ؛ فهو الطفل المشاغب الذيلا يقول إلا ما يريده مهما كان قاسياً أو مريراً ، لذا ظفر بعداء الجميع .. وهو الاقتصادي الفاشل الذي يطارده الافلاس في كل لحظة، وهو البائس الذي رأى أخاه يحترق فوق سفينة في البحر ، حتى إن شعرة شاب في دقائق بعدها .. ولم تكن هذه آخر مآسي حياته .مات ابنة الأول ، وتوفيت أعز بناته ، وتوفيت زوجته .كان لهذا أثره العجيب في أدبه ؛ لقد ازداد سخرية , سخرية مريرة قاسية ،ولسان يصعب إسكاته مهما حاولت ،وبرغم هذا كله كان (توين ) يحتفظ بالآراء الأكثر صراحة وقسوة لنفسه،وكان يكتب في كل موضوع متابين : كتاباً يخفيه في درجه،وكتاباً يعرضه على الناس .

وكانت شعبية (توين) تتزايد حتى إنه من الكتاب القلائل الذين كانوا يقدمون حفلات قراءة جماعية، يشتري الناس التذاكر لها،فقط كي يجلسوا في مسرح كبير ليصغوا إلى (توين) وهو يتلو ما كتبه .إن قصصة هي مرآة صادقه شفافة للمجتمع الأمريكي , شفافة إلى درجة أنها صارت عالمية ، وغدا الناس جميعاً يستمتعون بحق بأدب هذا الأديب العظيم ، مهما تباينت ثقافتهم وألسنتهم . وفي عام 1910 م توفي (توين) بعدما رأى -في نفس الليلة- مذنب (هالي) يشق السماء ، وهو ذات المذنب الذي شق السماء ليلة ولادته،وبشكل ما كان (توين) يتوقع ويرجو أن يمتد به الأجل حتى يراه مرة ثانية وأخيرة ! .
صورة
صورة
صورة العضو
noooooooooooor
مشرف عام
مشرف عام
 
مشاركات: 9403
اشترك في: الأحد ديسمبر 18, 2005 12:08 am
مكان: فوق الأرض, تحت السماء, بين البشر, هناك سوف تجدونني

العودة إلى مكتبة المتن الالكترونية

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار

cron