• اخر المشاركات

النـــــــــــــــــــــاي ....

الموسيقا لغة الروح و الفن مرآته

المشرف: GEORGE DROUBI

قوانين المنتدى
يوضع في هذا القسم و أقسامه الفرعية كل ما يتعلق بالموسيقا و اقسامها و مبدعيها و آلاتها و تاريخها اضافة الى الاعمال الفنية الأخرى من رسم و نحت .
كما يوضع في هذا المنتدى الأعمال الخالدة و المقطوعات الكلاسيكية.

أما الأغاني العادية و الفيديو كليبات المصورة فتوضع في القسم المخصص لها .

النـــــــــــــــــــــاي ....

مشاركةبواسطة GEORGE DROUBI في السبت مارس 18, 2006 4:33 pm

الناي . . .



صورة



آلة نفخية تعد بحق أقدم آلة موسيقية في التاريخ ( إذا استثنينا الألات الأيقاعية ) .

وللناي عدة أسماء تعرف بها منها الناي القصبة الشبابة المنجيرة . . .

والناي كلمة فارسية تعني المزمار .

هي قصبة مفتوحة الطرفين يعزف عليها بواسطة وضع الفم على أحد طرفيها مع إمالته قليلا بزاوية مما يجعل

الهواء يصطدم بجدارها الداخلي مصدرا بالنتيجة صوتا شجيا هو أقرب الأصوات وأجملها بالنسبة للإنسان .

وللناي ستة ثقوب ( وأحيانا سبعه ) وثقب في منتصف القصبة من الأسفل . . .

وتسد هذه الثقوب وتفتح حسب درجة الصوت ولأخراج العلامات بتسلسل يستطيع معه العازف إخراج العلامات الموسيقية

لإخراج اللحن المطلوب . . . والثقب الخلفي يسد بالابهام ويستخدم لأظهار جواب العلامة الدنيا التي تظهر

في البداية .

وتحتاج هذه الآلة إلى براعة شديدة حيث لها 3 تقنيات :



التقنية الأولى : هي طريقة النفخ حيث أن إخراج الصوت الطبيعي منها هي أول صعوبة يجب التغلب عليها لمن أراد

التعلم عليها . لذلك ينصح عادة بأن يتمرن من يريد التعلم بالتدرب على اخراج الصوت أولا ومن ثم عندما

يستطيع ذلك يبدأ بالتعلم على اخراج الدرجات الصوتية ( تمرين الأصابع ) .

والعازف الخبير يستطيع بتغيير طريقة النفخ التلاعب بهذه الألة الخطيرة حيث يستطيع العازف المتمكن

أن يخرج أكثر من سبع علامات صحيحة أو حتى أكتر من أوكتاف ( ديوان ) فالألة تنتج 7 أصوات صحيحة تماما

وبالتالي يستطيع العازف الخبير أن ينتج 7 أصوات أخفض و 7 أصوات اعلى .



التقنية الثانية : هي إمالة الشبابة بأكثر من زاوية لإخراج أصوات معينة أو ربع التون .



التقنية الثالثة : وهي طريقة سد الثقوب بحيث ينتج الأصوات المطلوبة أو سد الثقوب بطريقة معينة لإنتاج

ربع التون ( العلامات الشرقية ) .



وآلة الناي آلة اساسية في التخت الشرقي التقليدي حيث أن صوتها قريب جدا إلى الأذن البشرية .



وقد اعتاد أخواننا المصريين اضافة عدة آلات تشبهها بالطريقة ( مع الاختلاف بطبيعة الصوت ) وهي ألة الكوله

ولكنهم لم يلغوا هذه الألة العظيمة .



عيوب هذه الألة كثيرة أبرزها أن صوتها ليس ثابتا لذلك تعتمد كثيرا على أذن العازف الذي يجب ان يكون

بارعا وذو أذن صافية ممتازة حتى تؤدي دورها الصحيح .



والعيب الثاني ان لكل ناي درجة صوتية يبدأ منها ولذلك تجد أن العازف عادة ما يملك اكثر من ناي

وعادة ما يكون عددها سبع وإن كان بعض العازفين المهرة جدا يكتفون بأربع أو ثلاث قصبات

ويتحايلون على بقيةالمقامات .
صورة
صورة العضو
GEORGE DROUBI
مشرف
مشرف
 
مشاركات: 573
اشترك في: الأحد مارس 13, 2005 10:35 am
مكان: طرطوس - متن الساحل

مشاركةبواسطة GEORGE DROUBI في الجمعة أغسطس 18, 2006 9:52 am

طورت الة الناي الى الة موسيقية عربية باسم النايلوت وقد سجلت كبراءة اختراع مي مصر وهذه الالة الجديدة تستطيع عزف كل مقامات الموسيقى العربية وعلى مختلف درجات الاستقرار - التونيك.


الباحث في الموسيقى العربية - العراقي المقيم في المانيا غازي يوسف ابراهيم
صورة
صورة العضو
GEORGE DROUBI
مشرف
مشرف
 
مشاركات: 573
اشترك في: الأحد مارس 13, 2005 10:35 am
مكان: طرطوس - متن الساحل


العودة إلى منتدى الموسيقا و الفنون

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 7 زائر/زوار

cron