• اخر المشاركات

قبل أن تلومي طفلك وبخي نفسك أولاً

كل ما يتعلق بالأم و الطفل و الأسرة

المشرفون: noooooooooooor, nourma_fahoom

قبل أن تلومي طفلك وبخي نفسك أولاً

مشاركةبواسطة nourma_fahoom في الأربعاء أكتوبر 29, 2008 2:43 pm

طفلك كثير التأتأة أثناء الحديث ويتلعثم مرات ومرات، توقفي فوراً عن توبيخه، ولومي نفسك أولا وانظري إلى أسلوب تربيتك إياه؛ لأن معظم الأطفال المصابون بالتأتأة يعتمد أسلوب تربيتهم على العقاب الجسدي والإهانة والتوبيخ، مما يؤدي لترك أثار نفسية وإحباطات، تؤدى لاعاقة عملية الكلام عند الأطفال .

والحل يا عزيزتي لا يكون بإلحاحك المميت على الطفل ليتعلم أسلوب الكلام الصحيح؛ لأنك هكذا تتبعين المنهج الخاطئ في العلاج؛ فلقد أكدت الجمعية الألمانية للطب النفسي والاضطرابات العقلية لدى الأطفال والشباب، أن آباء الأطفال الذين يعانون من التأتأة في الكلام يجب ألا يلوموا أبناءهم أو يصححوا الألفاظ لهم بشكل مستمر لان ذلك يمكن أن يزيد المشكلة تعقيدا.

وأوضحت الجمعية التى تتخذ من ماربورج مقرا لها أن الإعاقة اللفظية ليست دائما مشكلة تلعثم ولكنها لا تعدو أن تكون مشكلة إعاقة نمو تعيق بدورها تدفق الحديث وهذه المشكلات تظهر بشكل مؤقت في الكثير من رياض الأطفال.

وأوصت المنظمة بأنه بدلا من التصحيح لأبنائهم ينبغي للآباء أولا أن يتأكدوا من أنهم يعبرون عن أنفسهم بوضوح وليس بشكل أسرع من اللازم. ويمكن للأطفال التغلب على هذه المشكلة مؤقتا عن طريق تبادل الحديث بشكل مكثف في جو من الاسترخاء.

وأفادت الجمعية أن مشكلات الكلام التي تستمر لأكثر من ستة أشهر ويصحبها توتر في عضلات الوجه تشير إلى وجود مشكلة تأتأة ولكنها غالبا ما تشفى دون تدخل ولكن إذا لم يحدث ذلك يجب الاستعانة باختصاصي في علاج مشكلات التخاطب.
ويصاب بالتأتأة حوالي 5% من الأطفال والأولاد أكثر عرضة للإصابة به من البنات بثلاث مرات.

وينصحك الأطباء باعتماد الأساليب العلمية الصحيحة في علاج طفلك؛ وذلك في عدة مراحل الأولى :

تتحقق بأن تعتمد الأسرة في بداية نشء الطفل على تشجيعهم على التعبير الصوتي لما يدور في أنفسهم، كما ينبغي أن تكفي عن عقاب الأطفال عندما يحاولون التحدث والمناقشة وإبداء الرأي .

المرحلة الثانية من العلاج تعتمد على أخصائي النطق :
حيث يقوم بتسجيل صوت الطفل، ثم يُسمِعَه له بعدة تسجيلات على آلة التسجيل، وتتم إعادة سماعها عدة مرات حتى يتعرف الطفل على طبيعة الحروف والكلمات عندئذ يستطيع التحكم وتجريب الكثير من التغيرات مثل السرعة في الكلام فيبطئ، ويجب أن يتم التدريب تحت إشراف أخصائي .

الحديث الإيقاعي : عن طريق تدريب الطفل على التحدث بإيقاع معين متزامن.

_ خصصى متسعاً من الوقت للتحدث مع الطفل المعرض للتلعثم. تجنبي الحديث معه حينما تحتاج بالفعل الى القيام بأشياء اخرى، مثل اعداد الطعام الغداء او كتابة الجدول اليومي على السبورة او عندما تكون في حالة من التوتر.

_دعى الطفل يعرف بأنك تستمتع دائماً بالحديث اليه.

_ ساعدى طفلك على الربط بين الحديث وبين احداث سارة ولطيفة.

_ لا تطلبى من طفلك ان يتحدث امام الاشخاص الآخرين؛ لأن الخجل يلعب دوراً كبيراً في تلعثم الطفل .

_ أعطِ الفرصة للطفل ان يستمر في الحديث خصوصاً في اللحظات التي يصعب فيها كلامه وتجنبي مقاطعته وانهاء الجمل له او قول الكلمات التي يعجز عنها
GOd Is Love

صورة
صورة العضو
nourma_fahoom
مشرف
مشرف
 
مشاركات: 1678
اشترك في: الجمعة سبتمبر 16, 2005 7:37 pm

العودة إلى قسم الأسرة والطفل

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 6 زائر/زوار

cron