• اخر المشاركات

مخاوف من خطر إشعاعي نووي وموجات تسونامي جديدة في اليابان

أخبار سياسية و اقتصادية , دراسات و تحليلات

المشرفون: noooooooooooor, ali

مخاوف من خطر إشعاعي نووي وموجات تسونامي جديدة في اليابان

مشاركةبواسطة Eng. Jan Fahoom في الأحد مارس 13, 2011 3:15 pm

مخاوف من خطر إشعاعي نووي وموجات تسونامي جديدة في اليابان

أعلنت الحكومة اليابانية يوم الأحد عن مخاوف من عمليات انصهار لمفاعلين نوويين في محطة بشمال شرق البلاد تضررت بزلزال يوم الجمعة، قد تتسبب بانبعاثات إشعاعية بكميات كبيرة، في وقت انطلقت صفارات الإنذار داعية سكان مدينة ساحلية اللجوء إلى مناطق مرتفعة تحسبا من موجات "تسونامي" جديدة.


ونقلت مصادر إعلامية متطابقة عن الناطق باسم الحكومة يوكيو ايدانو قوله انه "من الممكن أن تكون عملية انصهار بدأت في المفاعلين رقم 1 و3 في محطة فوكوشيما الأولى في شمال شرق البلاد"، مؤكدا أن "لا مؤشرات حتى الآن على حدوث انبعاثات خطرة من المواد المشعة في الجو".

وكان إيدانو أشار يوم السبت إلى انهيار جدار في محطة "فوكوشيما النووية رقم واحد"، بعد وقوع انفجار بالمنشأة وانطلاق سحب دخان أبيض منها، لافتا إلى أن وعاء المفاعل النووي لم يصب بأذى.

وأضاف ايدانو "نعتقد أن احتمال أن يكون الانصهار حدثا كبيرا"، موضحا أنه "لا يمكننا التحقق مما يحدث في قلب المفاعل، لكننا نتخذ إجراءات انطلاقا من هذه الفرضية".

وصنفت الحكومة اليابانية الحادث الذي وقع في محطة فوكوشيما النووية "رقم واحد" عند المستوى الرابع على المقياس العالمي المدرج من صفر إلى سبعة.

ويعني المستوى الرابع على المؤشر العالمي للحوادث النووية والإشعاعية إصابة الوقود بأضرار وانبعاث كميات كبيرة من المواد المشعة داخل المجمع.

ويجري إجلاء نحو 180 ألف شخص يقيمون على مسافة ما بين عشرة إلى عشرين كيلومترا من المحطة النووية، بالإضافة إلى عدة آلاف آخرين من المقيمين على مسافة أقرب من المنشأة كان قد تم إخلائهم في وقت سابق.

وتسبب الزلزال الذي بلغت قوته 8.9 درجات بوقوع أضرار بثلاثة مفاعلات نووية في محطة فوكوشيما دياتشي التي فقدت وظائف التبريد الضرورية للحفاظ على عمل قضبان الوقود بالشكل الصحيح.

وتتزامن جهود محاولة تفادي كارثة نووية في الوقت الذي تعمل فيه فرق الإنقاذ للبحث عن ناجين حوصروا تحت الأنقاض التي خلفتها الهزة وأمواج المد العاتية.

وتعيق جهود الإغاثة الهزات الارتدادية، وبلغت أكثر من 140 هزة ارتدادية، بلغت قوتها أعلى من 4.5 درجة بمقياس ريختر، منها واحدة بقوة 6.2 ضربت سواحل الشرقية لجزيرة اليابان صباح الأحد.

وفي سياق متصل، انطلقت صفارات الإنذار داعية سكان مدينة "سنداي" اللجوء إلى مناطق مرتفعة تحسبا من موجات "تسونامي" جديدة قد تضرب المنطقة بفعل هزة الجمعة، التي قالت وكالة الأرصاد الجوية، إن قوتها بلغت 9 درجات بمقياس ريختر وليس 8.9 كما أعلن سابقا.

وكانت السلطات اليابانية، أغلقت يوم الجمعة، جميع الموانئ في البلاد، حيث توقفت عمليات التفريغ، في وقت حزرت فيه المواطنين من موجات تسونامي جديدة مطالبة إياهم باللجوء إلى مناطق مرتفعة.

ووضعت قوات الدفاع اليابانية في حالة تأهب للقيام بعمليات الإغاثة، التي تشارك فيها القوات الأميركية المنتشرة في اليابان، في ما يعتبر أكبر عملية من نوعها تتعلق بالإنقاذ من كارثة تشارك فيها القوات الأميركية في البلاد.

كما أرسلت الولايات المتحدة إلى اليابان خبيرين من خبراء الطاقة النووية وفريقي إنقاذ يضمان 140 فردا وكلابا مدربة ومعدات للمساعدة في عمليات الإنقاذ من الزلزال المدمر.

وتوجهت فرق إغاثة من أستراليا ونيوزلندا وكوريا الجنوبية، كما أعلنت الأمم المتحدة عن إرسال فريق من الخبراء المختصين بتقييم الكوارث إلى اليابان، في حين قالت بريطانيا إنها تلقت طلبا من اليابان لتقديم المساعدة.

وكان زلزال عنيف بلغت شدته 8,9 درجات بمقياس ريختر، ضرب اليابان، يوم الجمعة، إذ وقع هذا الزلزال على عمق 24,4 كم، وعلى بعد حوالي 100 كم عن مقاطعة مياجي، متسببا بتسونامي هائل، كما ضربت المنطقة نفسها هزات أرضية ارتدادية.

وتعرضت اليابان إلى عدة زلازل كان أقواها في العام 1923، حيث تسبب في مقتل 143 ألف شخص، كما تعرضت البلاد في العام 1996 لزلزال أسفر عن سقوط أكثر من 5000 قتيل.

يشار إلى أن الزلازل تعتبر ظاهرة متكررة في اليابان التي تعد أراضيها من الناحية الجيولوجية واحدة من أكثر مناطق العالم الناشطة على مستوى الزلازل وبنسبة 20% من زلازل العالم التي تتجاوز قوتها ست درجات حسب مقياس ريختر.
In God We Trust
صورة العضو
Eng. Jan Fahoom
Site Admin
Site Admin
 
مشاركات: 607
اشترك في: الخميس ديسمبر 02, 2004 5:32 pm
مكان: Toronto - ON

العودة إلى سياسة و أخبار عربية وعالمية

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 5 زائر/زوار

cron