• اخر المشاركات

نصيحة إلى سعد الحريري كي لا تتكرر فعلة جاسوسية زياد الحمصي

أخبار سياسية و اقتصادية , دراسات و تحليلات

المشرفون: noooooooooooor, ali

نصيحة إلى سعد الحريري كي لا تتكرر فعلة جاسوسية زياد الحمصي

مشاركةبواسطة الركن الحر في الثلاثاء مايو 19, 2009 11:59 pm

نصيحة إلى سعد الحريري كي لا تتكرر فعلة جاسوسية زياد الحمصي

· زياد الحمصي ليس عميلا بل من أخطر الجواسيس

· اعترافاته السريعة كشفت دوره التجسسي ونهجه الخشبي السيئ

بقلم | جهاد أيوب

المعلومات التي توصل إليها فرع مخابرات الجيش اللبناني من خلال التحقيق مع الجاسوس الأهم والأخطر في لبنان كما يصفونه زياد الحمصي، المقرب من رئيس تيار المستقبل سعد الحريري، و المسؤول عن حملته الانتخابية البقاعية، ورئيس بلدية سابق لـ سعد نايل، معلومات وضعت حدا لتموجات قوية وغير العادية في الحصول على خريطة طريق تجسسي واقعية بعيدا عن الكلمات الجوفاء من قبل زعامات لبنانية ضمن بقايا زمر 14 شباط، وعربية معتدلة بجهالة الكلمة تتشدق في أن إسرائيل عدوة، و في السر تتعامل معها عبر جواسيس محسوبين عليها، وما أن يقع الجاسوس في قبضة رجال الله في الوطن حتى يسارع هذا الفريق بإعلان براءته منه، كما حصل مع الجاسوس الحمصي من قبل تيار المستقبل!!

يعتبر الحمصي من أكثر المتشددين لطائفته بعنصرية لا لوطنه، والكل يعرف تحركه في تزعم هيجان الطائفة بعد اغتيال رفيق الحريري، وهو أول من اتهم سورية بالاغتيال، وجمع في دارته العديد من الجماهير المؤيدة لاتهاماته، ونظرا لتحمسه المشبوه في أحداث وقعت بين سعد نايل والقرى المجاورة لها، والبعض أتهمه باشتعالها، هذا الحماس لفت الأنظار إليه من قبل مخابرات الجيش اللبناني ورجال المقاومة، وبدأت مراقبته بشكل دائم، ومراقبة كثرة سفره لدول غربية ومنها هولندا، ومتابعة اتصالاته الغربية، واستخدامه لخطوط دولية مع أنه ليس من رجالات المال العالميين، وشركاته ليست في مدن ناطحات السحاب، ومن هم من حوله يتساءلون عن سبب تدفق الأموال إليه، وأصحابه والأقرباء يستغربون تبنيه لمشاريع اجتماعية ضخمة وهو متوسط الحال، والأخطر أنه وبعد اغتيال الحريري كان يسوق لأسمه كمرشح انتخابي، وبأنه هو أشرف الناس، وطبع الكثير من صوره الكبيرة، ووضع عليها تلك العبارة كتطاول حاقد وعنصري طائفي خشبي على تحية السيد حسن لجمهور المقاومة الذي صبر وانتصر بعد حرب تموز 2006!!

هذا الجاسوس الذي عمل على تضخيم الفجور الطائفي عند الناس، لا يحتاج إلى موعد ليجتمع مع سعد الحريري، وعشرات المرات اجتمع معه ووضعا الخطط العملية لجماعاتهما في المنطقة، ورغم أنه أخطر الجواسيس في لبنان حتى الآن، وخاض العديد من الدورات المخابراتية مع الصهاينة كان الأسرع في الاعتراف بتجسسه، ولهذا الاعتراف لعبة مخابراتية مكشوفة تفهمها جهاز الجيش اللبناني فورا، فالجاسوس الخطير يعترف بأنه من الجواسيس فورا حتى لا يعترف بما فعله، وما جنته خيانته، وما لديه من أسرار، إلا أنه فوجئ بالأدلة والبراهين التي قدمت له، وكشفت فعلته، إنه من مرتكبي فعل الخيانة بتعمد لحقده على المقاومة وبعض الطوائف اللبنانية!!

في جلساته كان يفتخر بقوميته العربية، وبأنه أشد الأعداء لإسرائيل، لا بل وصلت به الأمور في دعم جبهة العراق ضد دخول الجيش الأميركي، وتبنى إرسال شباب متحمس براتب شهري " 2500 دولار" للقتال هناك، إلا أن أغلب الشباب الذي سافر إلى العراق تفاجأ بأن الجيش الأميركي ينتظرهم ويستلمهم ويتسلمهم هناك، وهناك تتغير النفوس والعقول والديانات والإيمان، وهذا ما فعله في قضية حرب تشاد!!

هذا الرجل العجوز صدم اعتقاله بعض أهل قريته وعائلته، والبعض الأخر لا يعنيه فعل الخيانة لحقد طائفي خشبي فيه، لذلك نجد منهم من يعتصم في خيمة الخيبة حتى الآن ضد اعتقاله، كان البعض يؤمن بأنه من العروبيين، وبأن إسرائيل عدوته إضافة إلى اعتباره بعض الطوائف اللبنانية من أعدائه، هذا الجاسوس الذي تظاهر بالفقر خلال التحقيقات، أعترف بأنه خان وطنه جراء 100 ألف دولار احتاجها لسد عجز مجلته "الارادة"، والتي كتب فيها مقالاته العدوانية ضد إسرائيل!!

هو اعترف بأنه تجسس للصهاينة منذ العام 2004، وعاد واعترف بأن الاتصال تم معه منذ أكثر من 15 سنة، وأن دوره كان يقوم على مراقبة طريق الإمداد لسلاح المقاومة، ومراقبة بعض الشخصيات القيادية في حزب الله، والعمل على تجنيد بعض الشباب اللبناني لخدمة الموساد الصهيوني!!

هذا العميل المقرب من سعد الحريري يفتح ملف سعد ومن هم من حوله شخصيا، أو وجب فتح ملف المقربين من سعد اليوم بعد أن كان والده يرفضهم رفضا قاطعا، وحتى لا نتهم سعد من خلال تصريحاته الواضحة والمتمحوره ضد كل من يقاتل الصهاينة، وتجمعاته وسفراته واتفاقاته وجلساته مع السفيرة الأميركية وبعض المشبوهين في البيت الأبيض حتى لو رفض هذه الملاحظات، هذا السعد حيث تدل أفعاله وما ينطق به بصعوبة لغة الضاد رغم دوراته العديدة يظهر علنا بأنه ضد المقاومة ننصحه أن يعمل على التحقق من زعامات مقربة له، وأن يعترف بما يفكر به، هل هو مع إسرائيل؟ وهنا عليه أن يزيد من أشخاص على شاكلة الحمصي، وإن اعترف يسهل حركته السياسية في وطن لا يحاسب فيه العميل والخائن والسياسي، أو أنه مع المقاومة ضد إسرائيل، وهنا عليه أن ينظف مكاتبه ومنازله ووسائله الإعلامية التي تشجع على فعل ما فعله زياد الحمصي!!
الركن الحر يستقبل مشاركاتكم مباشرة دون اشتراك مسبق في المنتدى
تكلم و عبر عن رأيك و اهتماماتك دون حواجز .....
اضغط هنا للمشاركة

ملاحظة: إن ما ينشر في الركن الحر و المنتدى بشكل عام يعبر عن رأي صاحبه فقط و ليس بالضرورة رأي إدارة الموقع.
صورة العضو
الركن الحر
مشرف
مشرف
 
مشاركات: 624
اشترك في: الثلاثاء أغسطس 01, 2006 11:57 am

العودة إلى سياسة و أخبار عربية وعالمية

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 8 زائر/زوار

cron