• اخر المشاركات

شعوب بكائة لطامة لا حول ولا قوة

أخبار سياسية و اقتصادية , دراسات و تحليلات

المشرفون: noooooooooooor, ali

شعوب بكائة لطامة لا حول ولا قوة

مشاركةبواسطة issa في السبت يناير 03, 2009 10:02 pm

ثـرثـرة ودم فوق الركب
الصراخ ثرثرة إرهابيّة. قمّة الاحتجاج الصمت. العضّ على اللسان وادّخار المعاناة كلّها للعينين. الصراخ فقاقيع. أول أسلحة إسرائيل اعتمادها على تصريفنا الصوتي.
تَظاهَر العرب عشرات ألوف المرّات منذ فلسطين وحرقوا الوف الأعلام الأسرائيلية ولم يحقّقوا مكسباً واحداً. تعاقبت عليهم الهزائم كالسيول. خرجتْ من جعير شوارعهم إلى قلوبهم وعقولهم. لا يستطيع أن يصرخ بصدق خارج الوَرَق، بفاعلية إلّا الأنبياء.
ترَى الجماهير على الشاشات تَهدر وعقولها متجمّدة والشفاه المزبدة تصيح: «فينكن يا عرب!؟» على اعتبار العرب هم الآخرون. ولا عربي إلّا يَسبّ العرب.
العرب هم الجلّادون، والصارخون هم الضحايا. ليس هناك معنى واحد لكلمة عرب، تارة هو البدوي خصوصاً وطوراً هو المتخلّف عموماً. تارة هو المصري إذا لم يعجبنا حاكمه، وطوراً هو السعودي لأنه ثري ووهّابي. تارة هو الليبي وطوراً الليبي يدفع عنه التهمة مذكّراً بأنه أفريقي. تارة هو اليمني وطوراً هو العراقي.
الخاسر يُشْتَم (إلّا اذا كان طاغية من جماعة تسعة وتسعين بالمئة حينها لا تُرى سيّئاته ولو بلغت أضخم الأحجام). فرعون كان إله، لكن الطاغية الحديث أكثر تألُّهاً من الفراعنة على وقاحة رهيبة نظراً لتطوّر الأزمنة، على الأقل من الناحية الإعلاميّة والتواصلية، عمّا كانته زمن الفراعنة. لكنّ الطاغية، والعربي منه بصورة خاصة، أذكى من الدهر، لا قيمة عنده للزمن ولا للعقل ولا للحياة البشريّة. حقوق الإنسان حبر غربي على ورق غربي، وأمّا الحرّية فمَرَض الكلاب الشاردة التي يجب إبادتها.
ضيعانك يا فلسطين
لست ملزما أن أفهم الأخرين من أنا --- فمن يمتلك مؤهلات العقل والإحساس
سأكون أمامه كالكتاب المفتوح وعليه أن يحسن الفهم
issa
عضو ماسي
عضو ماسي
 
مشاركات: 904
اشترك في: السبت أغسطس 09, 2008 4:57 pm

Re: شعوب بكائة لطامة لا حول ولا قوة

مشاركةبواسطة issa في الجمعة يناير 09, 2009 10:54 pm

كلام خالد مشعل الأخير دعوة مباشرة وصريحة إلى الإسرائيليين لممارسة المزيد من الإجرام والتدمير في حق مواطني غزة من كل الفئات العمرية. فإعلان رئيس مكتبها السياسي عن أن حركة حماس "لم تخسر إلاّ القليل القليل من قوتها" يدحض من جهة "ادعاءات" إسرائيل بأنها قضت على 60% من بنى حماس العسكرية ويحفّزها على مواصلة العمل الهمجي "لإنجاز الكثير الكثير" من جهة ثانية لحماية مستوطناتها من صواريخ القسام والكاتيوشيا التي تبث الذعر في "بئر السبع" و "أشكلون" و"سديروت". الذعر فقط.
800 قتيل لمنع الذعر عن مواطنيها

المؤمن لا يُهزم. وهذا "ما لا يمكن أن يفهمه الصهاينة".
برافو

في أواخر الستينات كان أحد العناتر العرب يتطوق بالصحفيين ويستصرح نفسه صارخا
سنرمي اليهود في البحر

كلام تافه سخيف غبي
وكان الصحفيون أنفسهم يسجلون عبارته ويزيدون عليها ملح وبهار
وينشروها في الغرب ويقبضون الملايين دولارات خضراء لمساعدة اليهود
المساكين الذي سيرميهم أبو عقال في البحر وخود على دعم وسلاح ومساعدات

ويطل آخر ليعد بإبادة جيش الغزاة إن دخل بآلياته إلى غزة مستفيداً من بلاغة
محمد سعيد الصحّاف الذي بشر العالم بأن أرتال الدبابات ستقطّع أوصالها
كما تقطع الحية الرقطاء متى أصبحت على مشارف بغداد. سقطت بغداد
من دون أن يُحاسب الصحّاف على أقواله!

سبحان من عرف حده ووقف عنده
بئس الكلام واللغة وأطنابها والتحليلات والبطولات أمام صورة أطفال شهداء بين أيدي آبائهم في مشوارهم الأخير وفوق جثامينهم الطاهرة الملفوفة بأكفانها وأعلام فلسطين عنوان عريض:
"العدو في مأزق".
لست ملزما أن أفهم الأخرين من أنا --- فمن يمتلك مؤهلات العقل والإحساس
سأكون أمامه كالكتاب المفتوح وعليه أن يحسن الفهم
issa
عضو ماسي
عضو ماسي
 
مشاركات: 904
اشترك في: السبت أغسطس 09, 2008 4:57 pm

Re: شعوب بكائة لطامة لا حول ولا قوة

مشاركةبواسطة issa في الثلاثاء يناير 13, 2009 9:13 pm

سنة 1948، شجّع زعيم عربيّ وفداً فلسطينيّاً جاء يسأله رأيه في القتال،
قائلاً إن «المطلوب فقط بضع مكانس لكنس اليهود»،
لست ملزما أن أفهم الأخرين من أنا --- فمن يمتلك مؤهلات العقل والإحساس
سأكون أمامه كالكتاب المفتوح وعليه أن يحسن الفهم
issa
عضو ماسي
عضو ماسي
 
مشاركات: 904
اشترك في: السبت أغسطس 09, 2008 4:57 pm


العودة إلى سياسة و أخبار عربية وعالمية

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 9 زائر/زوار

cron