• اخر المشاركات

نصرالـله يتهم معظم خطباء ساحة الشهداء بوضع البلاد أمام حرب

أخبار سياسية و اقتصادية , دراسات و تحليلات

المشرفون: noooooooooooor, ali

نصرالـله يتهم معظم خطباء ساحة الشهداء بوضع البلاد أمام حرب

مشاركةبواسطة Jenral motors في الجمعة فبراير 17, 2006 9:57 pm

بين رد الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله بعد ظهر امس على خطباء 14 شباط في ساحة الشهداء، ولقاء اقطاب قوى 14 آذار مساء في فندق البريستول دفعاً لقرار هذه القوى حمل رئيس الجمهورية اميل لحود على الاستقالة، اطلق البطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير عبر "النهار" موقفه من قضية اسقاط الرئيس لحود في ضوء التطورات الحاصلة.



وقد كرر البطريرك صفير موقفه المعارض لاسقاط الرئيس في الشارع داعيا الذين يريدون اسقاطه "الى اعتماد الطرق القانونية بواسطة المؤسسات الدستورية". وقال لـ"النهار": "انا لست ضد القانون اذا كان هناك طرق قانونية تعتمد فليأخذ القانون مجراه" وأسف في الوقت نفسه "لان رئاسة الجمهورية كانت بالامس واصبحت مكسر عصا لسوء الحظ وهذا لا يشرف اللبنانيين ولا الجالس على كرسي الرئاسة". لكن صفير اعلن ايضا انه "ضد الفراغ" مضيفا "يجب الاتفاق على شخص الرئيس الجديد قبل الاتفاق على اسقاط الرئيس الحالي" ولم ير في هذا الاتفاق "امرا مستحيلا"، بل قال ان "الاتفاق واجب" مستشهدا بتجربة انتخاب الرئيس الياس سركيس قبل ستة اشهر من انتهاء ولاية الرئيس سليمان فرنجيه.



14 آذار



في غضون ذلك اسفر اجتماع قوى 14 آذار عن قرار سري هو تشكيل لجنة قانونية مصغرة لدرس الآلية الدستورية "لابطال التمديد غير الشرعي" للرئيس لحود، وبيان علني أعلنت فيه هذه القوى مضيها في معركة اسقاط لحود دستوريا وشعبيا.



وجمع اللقاء الحاشد لممثلي قوى 14 آذار معظم اعضاء كتلها النيابية وسياسييها يتقدمهم اقطاب هذه القوى رئيس "اللقاء الديموقراطي" وليد جنبلاط ورئيس كتلة "المستقبل" سعد الحريري ورئيس الهيئة التنفيذية لـ"القوات اللبنانية" سمير جعجع والرئيس امين الجميل الى الوزراء والنواب والنواب السابقين والسياسيين، وفاق عدد المجتمعين السبعين مشاركا.



ودعا البيان الصادر عن المجتمعين "الشعب اللبناني الى استكمال معركة السيادة عبر اسقاط رئيس الجمهورية اميل لحود وجعل الرابع عشر من آذار المقبل موعدا لتحقيق القرار الوطني المستقل كاملا". كما طالب باطلاق "حملة تعبئة شعبية تنفيذا لهذا المطلب الديموقراطي المحق". وقرر المجتمعون "مباشرة الحملة السياسية والشعبية عبر الطلب من نواب الرابع عشر من آذار الشروع فورا بتوقيع عريضة نيابية تطالب بانهاء ولاية" الرئيس لحود.



نصرالله



وجاء اللقاء بعد ساعات قليلة من القاء السيد نصرالله خطابه في قصر الاونيسكو في مناسبة احياء ذكرى الامين العام السابق لـ"حزب الله" السيد عباس الموسوي والشيخ راغب حرب. واذ لوحظ ان نصرالله تجاهل في الخطاب موضوع رئاسة الجمهورية ولم يأـت على ذكره اطلاقا، فان رده على خطب 14 آذار اتسم بمضمون حاد وحاسم في ما يتصل بسلاح المقاومة ولكن بنبرة هادئة. وهو اذ حرص على "شكر" سوريا وايران على دعمهما للمقاومة، شدد على جملة نقاط منها ان "سلاح المقاومة كان منذ اليوم الاول وطنيا وسيبقى وطنيا وهو ليس من اجل حماية الطائفة الشيعية". ثم أوضح ان الرئيس رفيق الحريري قال له "ان موضوع سلاح المقاومة ليس مرتبطا بالمزارع ولا بالاسرى وانما هو مرتبط بعملية التسوية، أي ان الرئيس الشهيد هو الذي ربط سلاح المقاومة بالتسوية". وأضاف: "نحن قلنا منذ الاول اننا حاضرون لمناقشة مسألة سلاح المقاومة في اطار البحث عن استراتيجية دفاعية وطنية لحماية لبنان ولم يتغير شيء ومشروعنا هو مشروع الدولة التي تحمي شعبها". ورد على قوى14 آذار بأن "سلاح "حزب الله" لم يعد يحظى بالاجماع الوطني" بقوله "لم نخسر شيئا لانه لم يكن هناك اجماع وطني حتى نقول انه لم يعد هناك اجماع وطني". وأعلن "ان كل الصراخ والشتائم والانفعال وكل الغضب لا يمكن ان يثنينا عن القيام بواجبنا... فلييأس الصارخون والمنفعلون والمهولون نحن في هذا الامر نؤدي واجبا مقدسا لا تراجع عنه". ووصف "خطاب 14 شباط" السياسي بأنه "يضع البلد امام حرب أهلية" مستدركا "أن جزءا كبيرا من الخطاب وليس كله يضع البلد أمام حرب أهلية"، لكنه ختم "رغم كل ما سمعناه يدنا ممدودة الى الجميع والجميع مدعوون الى منطق وحيد هو منطق الحوار وفي غير هذا المنطق الكل خاسرون".

والذين يقولون انههم في ساحة الشهداء يعتصمون كذب هم يشربون الخمر

وثملون :twisted: :twisted: :twisted:
صورة العضو
Jenral motors
عضو نشيط
عضو نشيط
 
مشاركات: 13
اشترك في: الأحد يناير 29, 2006 8:32 am
مكان: New york-Usa

العودة إلى سياسة و أخبار عربية وعالمية

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 5 زائر/زوار

cron