• اخر المشاركات

حقوق المرأة كفر

أخبار سياسية و اقتصادية , دراسات و تحليلات

المشرفون: noooooooooooor, ali

حقوق المرأة كفر

مشاركةبواسطة noooooooooooor في الخميس فبراير 09, 2006 12:18 am

موضة التكفبر اصبحت حجة العاجر الى متى سوف نقف تحت شبح الخوف وهل الجنة فى يد مفتينا الاجلاء كل حركة مطالبة بحقوق او اصلح نجدهم يطلون من صومتعهم لينطقوا بكلمة واحدة بكلمة واحدة كفر ا واهدار الدم اصبح اسهل من حفظة نحن نمتلك مشاكل اجتماعية جمة تجرنا الى الخلف وتهز كيان الاسر فى المجتمع وحين نفكر بالاصلاح وحل جذرى لما نعانى يقفون سد منيع وهم لايرحمون ولا يدعون رحمة اللة تنزل . قالت ناشطات سوريات إنهن أوقفن نشاطهن الساعي لتغيير بعض القوانين المجحفة بحق النساء بعد أن هاجمهم خطباء جمعة على منابر المساجد. وقالت ناشطة في مجال حقوق المرأة رفضت الكشف عن اسمها إن جمعية أهلية تعنى بشؤون النساء طرحت في الآونة الأخيرة استبيانا لمعرفة رأي الشارع في عدد من القضايا تسعى الناشطات إلى تغييرها وخصوصا في قوانين الأحوال الشخصية التي تعتبر مجحفة بحق المرأة "فجاء رد الفعل من قبل بعض الشيوخ المتزمتين عنيفا".



وأضافت الناشطة "فوجئنا بأن بعض الشيوخ كفّرونا على منابر المساجد خلال خطبة يوم الجمعة ووصفونا بالساقطات والخارجات عن حدود الله, حتى أن رئيسة الجمعية ندى العلي أهدر دمها فاضطررنا لوقف الاستبيان".



الان ما المشكلة فى الاستطلاع "رأي الرجل والمرأة في عدد من الأمور التي تخص المرأة ومنها المادة 117 التي أعطت الرجل حق الطلاق منفردا دون إعلام المرأة بشكل مسبق بذلك وعن "حق المرأة في تعويض يتناسب مع ما أنتجه الزوجان خلال سنوات الزواج" و"حق المرأة المطلقة التي لا دخل لها في تعويض دائم" و"حقها في المخالعة بدون موافقة الزوج" و"حق الزوج الزواج من أخريات دون إعلام الزوجة بذلك".

مالكفر فى الموضوع حين يطالب نصف المجتمع ونصف الاسرة المراءة بحقها بعلمها بان تزوج عليها زوجها اوحقها بتعويض عن سنوات قضتها مع زوجها تعمل وتكد ونقطعت عن كل شيئ كاى مجند فدائ او موظف مخلص يرفد دون اى شفقة لما تئول الية حالة بعد الرفد ماالكفر فى ذلك ولماذا لايلجؤن للمحاورة وحل المشاكل بدل التعنت وظرب بسوط الكفر على ظهورنا لنسكت وقالت رياض السالم مدرسة اللغة العربية العضو في جمعية المبادرة الاجتماعية الأهلية المرخصة إن "الجمعية تبحث في الغبن الذي تتعرض له المرأة بعيدا عن روح الإسلام والعدالة وحقوق الإنسان", مشيرة إلى أن "الجمعية تعتمد على مراجع دينية متنورة".



وأضافت أن "المتشددين يعتمدون على أحاديث نبوية ضعيفة ومجحفة بحق المرأة في حين أن رجال دين منفتحين يرحبون بجهودنا ولا يرونها خارجة عن نطاق التنوير المفترض في الدين".



وقال الشيخ الدكتور جودت سعيد الذي يحسبه الكثير من السوريين على التيار المنفتح إن "التمسك بقوانين مجحفة بحق المرأة والاختباء وراء الإسلام جاء نتيجة لتخلفنا فنحن لا نعرف لا تاريخا ولا دينا ولا دنيا منتقدا تجميد العقل لدرجة أن لا دور له على الإطلاق وهو ما سنحاسب عليه فالشريعة لا تدعو إلى تعطيل العقل لنصبح كالأنعام لان للنتقل لنقطة اخر القانون "القانون 548 المتعلق بجرائم الشرف مجحف بحق المرأة خصوصا وأنه يجيز للرجل قتل المرأة إن هو ظن أنها في وضع زنا أو في وضع مخل بالآداب في حين لا يحق للمرأة الشيء نفسه", مضيفة أن الجمعية "تطالب بأن يحكم القانون في قصص من هذا النوع بعيدا عن الانفعالات أو ساعة الغضب".

والذى استغل فى الوطن العربى بشكل يخدم مصالح شخصية قذرة منها التخلص منها من اجل الارث او لسكات المشككين دون التحقق من التهمة وهذة الظاهر تنتشر كثيرا عن القبائل الاردنية هذة دعوى لشبابنا المنقاد بالفكار المتشددين من الفتين توقفوى عن النظر الى نصف الكاس الفارغ ودعونا نرى نصفة المملوئ فكيف ترفض الظلم الواقع عليك من الحكام والظلام وانت تظلم نصفك الثانى الذى يعيش وياكل معك ويكافح معك كيف تقبل ذلك وبعد هذا انظروى تعليقا بعضهم على الموضوع 1ـهؤلاء النساءالعلمانيات يردن للمسلمات مايسمينه بالحقوق على النمط الغربي الفاسد كما يحدث عندنا من خلال جمعيات نسائية لا يؤمن بالله ولا برسول الله ولكن يؤمن بالطاغوت 2ـإذا كانت دعوتكن للتغيير تدعو ألى تمرد المأة على زوجها وعدم إطاعته كما أمرها الله تعالى وإلى سفورها وخروجها ودخولها منزلها كيفما ووقتما ومع من تريد بدافع الحرية ضاربة عرض الحائط بأخلاقنا وقيمنا الإسلامية والعربية فتباً وسحقاً لكن ولمن شد على أيديكن واتقين الله فيما أمر فنحن أمة نأمر بالمعروف وننهى عن المنكر وليس العكس 3ـيجب ان تعلم المرأة أن هناك فرق بينها و بين الرجل ....... وأن الاسلام لا يساوي بين المرأة و الرجل وانما يعدل بينهما كل على قدر استطاعته .. لذلك يجب عليها الا تنافس الرجل في كل شيء لانها ليست مثله لاجسمانيا ولا فسيولوجيا . والله لم يظلم المرأة فهو الخالق وهو أعلم بما خلق 4ـبمقارنة بسيطة مع النتيجة التي وصلتها المجتمعات الغربية بعد إعطاء المرأة حقوقها المزعومة نجد أن نسبة الزواج في تلك البلاد قد انخفضت إلى أرقام متدنية جدا`. و من أحدى أسباب هذا الإنخفاض أن الرجل الذي يحب صديقته و يعيش معها في منزل واحد لايستطيع الزواج بها و ذلك خوفا` من حصولها على نصف مايملك في حال انفصالهما لماذا هذا الخوف من المطالبة بأقل الحقوق واعود واقول اذا كنت لاترضى الظلم على نفسك كيف ترضة على اقرب المقربين لك والنقطة المؤلمة شبابنا فى الخارج يتزوج من الغربيات ويقبل بقوانينهم وعقليتهم من اجل الجنسية ام المراءة العربية فلا يقبل لن هذا لايخدم مصالحة الشخصية كفى نجعل الدين فقط لخدمة مصالحنا الشخصية وشماعة فى دولب المتين المتشددين الدين يفصلون ديننا الحنيف حسب افكارهم الشخصية تحياتى نووووووووووووووووور
صورة
صورة
صورة العضو
noooooooooooor
مشرف عام
مشرف عام
 
مشاركات: 9403
اشترك في: الأحد ديسمبر 18, 2005 12:08 am
مكان: فوق الأرض, تحت السماء, بين البشر, هناك سوف تجدونني

العودة إلى سياسة و أخبار عربية وعالمية

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 11 زائر/زوار

cron