• اخر المشاركات

هدايا بوش

أخبار سياسية و اقتصادية , دراسات و تحليلات

المشرفون: noooooooooooor, ali

هدايا بوش

مشاركةبواسطة صفوان طرابلسي في الاثنين سبتمبر 29, 2008 2:35 pm

خمسة ملايين طفل عراقي يتيم

محيط/ بغداد: من قتل وتدمير واعتقال إلى اغتصاب وإدمان ومن اعتداءات وإساءات وبذاءات، على المصاحف والنساء والأطفال....إلخ، ماذا بقى، لم تعد غير موسوعة "جينيس" لسيد البيت الأبيض جورج بوش، لتمنحه أحد الألقاب، فآخراً وليس أخيراً، تؤكد تقارير مستقلة وحكومية بلوغ عدد الأطفال الأيتام في العراق خمسة ملايين طفل يتيم (كما أكدت لجنة كفالة اليتيم ) ، بخلاف الأطفال المتسربين من التعليم والأطفال الذين يتعرضون لاعتداءات، في الوقت الذي تشهد فيه بعض المدن العراقية عودة مسلسل "العنف" إليها.
وبحسب مواقع "الجيران" و"عراق الغد" و"إنسان" على شبكة الإنترنت التي كشفت الفضيحة, تحذر منظمات غير حكومية من تأثير الوضع الأمني على الأطفال العراقيين، وتؤكد الإحصاءات الحكومية الرسمية أن نحو 5 ملايين طفل يتيم يعيش معظمهم ظروفاً اجتماعية صعبة، في حين يبلغ عـدد الأطفال النازحين داخل وخارج البلاد في سن الدراسة الابتدائية نحو 220000 طفل لم يستطع ثلثهم مواصلة تعليمهم خلال عام 2008، فضلاً عن أن 760000 طفل لم يلتحقوا أصلاً بالمدارس الابتدائية.
ويبلغ المعدل الشهري للأطفال النازحين جراء أعمال العنف والتهديدات من الميليشيات والجماعات المسلحة 25000 طفل تتراوح أوضاعهم بين التهجير الداخلي والهجرة إلى دول الجوار.
وتسجل تقارير منظمات إنسانية ارتفاع نسبة الأيتام في العراق إلى الخمسة ملايين طفل بينهم نصف مليون طفل من دون مأوى، أي أنّ "طفلا من كل ثمانية أطفال في العراق مشرد" على حد ما ذكرت منظمة (أنقذو الطفولة) الأمريكية وهو ما اكدته أيضا لجنة الأسرة والمرأة والطفل في البرلمان العراقي.
ويعاني مليونا طفل عراقي من سوء التغذية والتعليم، ويشكو الآلاف من انتكاسات نفسية بسبب التحرش الجنسي، في حين يقبع 1300 طفل في المعتقلات والسجون الحكومية.
التحرش الجنسي والإدمان
ويؤكد مسئولون في منظمة أصوات الطفولة (منظمة غير حكومية مقرها بغداد) أن "هنالك 11000 طفل مدمن على المخدرات في بغداد وحدها، وأن العشرات من الفتيات اللواتي تتراوح أعمارهن من 12 إلى 16 سنة أصبحن ضحايا للاغتصاب وأن عشرات من الفتيات ممن هن في سن 12 وما فوق يتعرضن إلى التحرش الجنسي".
ويضيف مسئولو المنظمة أن "منظمة أصوات الطفولة تمكنت من رصد ومعاينة أماكن تستخدم لممارسة الجنس مع الأطفال في بغداد والمحافظات الأخرى ".
وتلفت المنظمة في تقاريرها إلى دراسات دولية تؤكد أن "أكثر من مليون طفل عراقي دخلوا ميادين العمل، وغالبا ما يتعرضون إلى العنف والانتهاكات الجنسية نتيجة اتساع دائرة الفقر حيث يعيش ثلث سكان العراق حاليا تحت خطه"، مشيرة الى أن "مليون و300 ألف طفل تتراوح أعمارهم بين 8 و16 عاماً يعملون وهذا يمثل 6.1 في المائة من السكان".
الشمعة تحترق مرة واحدة لكي يرى الناس أما أنا فأحترق ألف مرة لكي أراكي أنت
صفوان طرابلسي
عضو ماسي
عضو ماسي
 
مشاركات: 272
اشترك في: الجمعة يناير 04, 2008 9:13 pm
مكان: tartous - alhamrat

العودة إلى سياسة و أخبار عربية وعالمية

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 5 زائر/زوار

cron