• اخر المشاركات

الفرق بين (الجريمة والحقد) و(حرية التعبير )...

أخبار سياسية و اقتصادية , دراسات و تحليلات

المشرفون: noooooooooooor, ali

الفرق بين (الجريمة والحقد) و(حرية التعبير )...

مشاركةبواسطة noooooooooooor في الأربعاء فبراير 01, 2006 12:16 am

الفرق بين (الجريمة والحقد) و(حرية التعبير والنقد)...



--------------------------------------------------------------------------------



الفرق بين (الجريمة والحقد) و(حرية التعبير والنقد)...

الكثير من الدنماركيين يعتبرون أن الحكومة الخحالية أساءت إدارة الأزمة

بقدر ما يتمسك الدنماركيون بتقاليدهم الديمقراطية العريقة بقدر ما يحرصون على الافتخار بقيم التسامح واحترام المكونات الثقافية المختلفة.



ولكن الأزمة الراهنة التي هزت أركان هذا البلد الاسكندنافي الذي يعيش به قرابة 200 ألف مسلم بعد نشر صحيفة "يلاندز بوستن" الدنماركية لرسوم كاريكاتورية تسيء إلى شخص النبي (ص)، دقت ناقوس الخطر وجعلت أهل البلاد يدخلون في حوار مع الذات حول حدود الحرية.

فى الحقيقة لم يكونوى يتوقعون هذة الردة القوية ولاالشعب الاسلام نفسة بعد ان ساد التشت والفرقة اصبح ردت فعل كاهذة هى احدى المعجزات فى ايامنا هذة صدمة الكل واسرع الكل يحول احتواء الازمة ويعيدون حسابتهم حسابتهم وحوار مع الذات لماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وأعلنت مجموعة "آرلا فودز" الدنماركية لانتاج مشتقات الحليب, انها اقفلت مصنعها في المملكة العربية السعودية مؤقتا. واوضحت الناطقة باسم المجموعة استريد غاد نيلسن "اقفلنا مصنعنا الكبير لمشتقات الحليب في الرياض لاننا نكاد لا نبيع شيئا في هذا البلد". وتعتبر "آرلا فودز" ثاني مجموعة اوروبية لانتاج مشتقات الحليب وهي اكبر شركة دنماركية مصدرة الى المملكة العربية السعودية حيث تبلغ قيمة مبيعاتها حوالى 328 مليون دولار سنويا (حوالى 268مليون يورو).

واكدت المجموعة ان موظفيها في المصنع لم يسرحوا من عملهم ولم يتم استدعاء المدراء الى الدنمارك. وكان يفترض ان تبدأ المجموعة ببناء مصنع جديد الاسبوع المقبل لكن هذه الخطط ارجئت بسبب الوضع الحالي. وقد اثار نشر رسوم كاركياتورية في صحيفة دنماركية في سبتمبر/ايلول غضب العالم

الاسلامي وقد تحولت القضية الى ازمة دبلوماسية تهدد العلاقات التجارية مع اوروبا.

وامتدت مقاطعة المنتجات الدنماركية من السعودية الى الجزائر والبحرين والاردن والكويت والمغرب وقطر وتونس والامارات العربية المتحدة واليمن على ما افادت "آرلا فودز". اة هذا هو السبب الموضوع ليسى ندم على جرح مقدسات امة بأكملها وانما اقتصادية بحتة الان تذكروى كم هم يستفدون من تلك الشعوب وانهم على الاقل يجب ان يلتزمون الياقة والاحترام معهم والمشكلة ليست هنا المشكلة فى الحرية التى لايعرفون ماذا يفعلون بها وكيف يستخدمونها اليكم هذا النص محرر القسم الثقافي بالجريدة فلامينج روزيه Flamming Rose والمسئول عن النشر تحدث لبي بي سي عن بعض جوانب القضية.



سؤال : هل تعلم شيئا عن شخصية النبي محمد الحقيقية؟ جواب:

معلوماتي محدودة عن النبي محمد. وأعرف أنه رجل عاش منذ 1400 عام. وهو مؤسس الديانة الإسلامية.



سؤال: إذن كيف سمحت بنشر تلك الرسوم عن نبي لا تعرف عنه الكثير؟ جواب:

لقد بدأت القضية في شهر سبتمبر أيلول الماضي حينما طلبت من 40 رسام كاريكاتور رسم النبي محمد كما يرونه لعرض الصور في كتاب لأحد كتاب الأطفال عن النبي محمد.



ولم أطلب من أحد أن يتهكم عن النبي.



ولكن بما أننا في الدنمارك نميل إلى التهكم على الرموز الدينية والسياسية والعائلة المالكة، قام الرسامون بذلك، ليس بغرض السخرية من المسلمين.



فنحن نعامل المسلمين مثلما نعامل الجميع. ودعني أقل إنه في السعودية حيث أعلن عن مقاطعة المنتوجات الدنماركية، أنا كمسيحي لا أستطيع أن أمشي في الشارع مظهرا رمز المسيحية، بينما هنا في الدنمارك، لدينا في كل مدينة مسجد.



سؤال : هل تعتقد أنت شخصيا أن تلك الرسومات تعكس شخصية النبي محمد الحقيقية؟ جواب:

لا أعتقد ذلك. والرسم الذي أظهر النبي يرتدي عمامة على شكل قنبلة هو رمز لشيء ضئيل جدا من الحقيقة، وهو أن من بين المسلمين من يستغلون الإسلام والنبي محمد لارتكاب أعمال إرهابية.



سؤال : هل قمتم من قبل بنشر مواد مماثلة عن رموز لديانات أخرى غير الإسلام؟ جواب:

نعم نقوم بذلك مع المسيح كثيرا. ومنذ عامين رسمنا كاريكاتورا يصور المسيح مصلوبا وبيده عدد من قنينات الخمر. وبنشرنا لتلك الصور، نحن نظهر للمسلمين أنهم غير منعزلين عن ذلك المجتمع.



سؤال : ولكن البعض يرى أن تلك الصور تأتي في إطار حرب ثقافية منظمة ضد الإسلام؟ جواب:

هذا أيضا ليس صحيحا. فنشر تلك الصور تمخض عنه قيام جدل بناء في الدنمارك حول حرية التعبير واحترام الأديان وكيفية الموازنة بينهما ولا علاقة له بتاتا بالحرب الثقافية ضد الإسلام.

السؤال هل الحرية تعنى لتجراء على الاديان والمقدسات هل هذة هى الحرية حقا ان الانسان لغرور فرح بمنجزاتة وتطورة التقنى وبتدع لة قوانين ونسف كل وجود لرب العالمين وانبيائة المرسلين وكتبة المقدسة وانساة ذلك ان الموت هو نهايتة ومرجعة لرب الكون من الملوم فى ذلك الحضارة ام الحرية ام وضع الدين على الرف وتباع نظرية العلمانية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ تحياتى نووووووووووووووووووور

__________________
صورة
صورة
صورة العضو
noooooooooooor
مشرف عام
مشرف عام
 
مشاركات: 9403
اشترك في: الأحد ديسمبر 18, 2005 12:08 am
مكان: فوق الأرض, تحت السماء, بين البشر, هناك سوف تجدونني

مشاركةبواسطة noooooooooooor في الأربعاء فبراير 01, 2006 5:07 pm

وتحت عنوان عريض على صدر صفحتها الأولى يقول:" نعم، من حقنا أن نرسم كاريكاتورا لله" نشرت الصحيفة واحدة من تلك الرسوم، بينما نشرت بقية الرسوم كلها في الصفحات الداخلية.



وقالت الصحيفة "إنه لا يحق لعقيدة دينية أن تفرض نفسها على مجتمع علماني".



ونشرت الصحيفة رسما هزليا يصور "آلهة" البوذيين واليهود والمسلمين والمسيحيين وقد طفو على سطح إحدى الغيوم في السماء.



ويظهر الرسم الساخر "الرب" المسيحي وهو يقول:" لا تتذمر يا محمد، كلنا رُسمنا بشكل ساخر هنا."



لاادرى انا ماعدت افهم هذا العالم وهذة العلمانية هل اصبح ربنا هو القانون
صورة
صورة
صورة العضو
noooooooooooor
مشرف عام
مشرف عام
 
مشاركات: 9403
اشترك في: الأحد ديسمبر 18, 2005 12:08 am
مكان: فوق الأرض, تحت السماء, بين البشر, هناك سوف تجدونني


العودة إلى سياسة و أخبار عربية وعالمية

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 13 زائر/زوار

cron