• اخر المشاركات

سباق سان مرينو

قدم , سلة , سباقات , بطولات ....

المشرفون: kenan mehrez, GHOSTO

سباق سان مرينو

مشاركةبواسطة Eng. Raghed Fahoom في الأحد مايو 08, 2005 12:27 pm

1- ألونزو ..... 2- م. شوماخر ..... 3- وورز ..... 4- فيلنوف

5- ترولي ..... 6- هيدفيلد ..... 7- ويبر ..... 8- ليوزي
إذا بلغت القمة فوجه نظرك إلى السفح لترى من عاونك في الصعود إليها وانظر إلى السماء ليثبت الله أقدامك عليها...
^^*^^
وإذا أصيب القوم في أخلاقهم ,,, فأقم عليهم مأتماً وعويلا ....
^^*^^
My WebSite
http://www.raghed.com
^^*^^
صورة العضو
Eng. Raghed Fahoom
Webmaster
Webmaster
 
مشاركات: 1034
اشترك في: الأحد ديسمبر 05, 2004 3:07 am

مشاركةبواسطة Dr Rabie في الاثنين مايو 09, 2005 12:37 pm

أبو الرغد شو هالتخبيص هيدا؟





ما بعرف من وين هالترتيب هيدا؟؟؟؟ يمكن هيك بتحب إنت ما بعرف



هاي التفاصيل كاملة و مكلارن هي الأقوى و بلش الجد هلق , بعدين هيدا سباق برشلونة في إسبانيا

==========================================



رايكونن يحقق فوزاً سهلاًَ في إسبانيا



تصدر كيمي رايكونن من البداية الى النهاية ليحقق فوز الماكلارن الأول في هذا الموسم وذلك في إسبانيا على أرض المتصدر الحالي فرناندو ألونزو الذي فشل في التألق أمام كل الحشود الهائلة التي توافدت لمشاهدته.



هذا أول فوز لرايكونن منذ سباق بلجيكا في آب 2004 وقد إنطلق الآن من المركز الأول ولم ينظر وراءه إطلاقاً ليحقق ما أراده فريق الماكلارن مرسيدس منذ مدة مبرهناً عن إمكانيات كبيرة.



أما ألونزو الذي فاز بالسباقات الثلاثة الأخيرة هذا الموسم فحُرِمَ من الفوز الذي أراده بإلحاح مع سيارته رينو السريعة أمام مواطنيه المشجعين الذي لوحوا بأعلامهم بكثرة في برشلونة. أصبحت حلبة كاتالونية بحراً من الأزرق والأصفر لكن هذا الجو فشل في إلهام سائق رينو الذي إضطر في النهاية لإحتلال المركز الثاني.



أتى فوز رايكونن هذا لينهي سلسلة الإنتصارات التي حققها فريق رينو منذ بداية الموسم وقد برهن أن بإمكانه أن يتقدم لينافس على اللقب مع إستمرار معاناة الفيراري.



كانت هذه خيبة أمل كبيرة أخرى لأبطال العالم الذين ضاعت فرصتهم بالصعود الى البوديوم اليوم بسبب تعرض إطارين للثقب في منتصف السباق أجبرا مايكل شوماخر على الإنسحاب. إنطلق روبنز باريكيلو من مؤخرة الترتيب بسبب إستبدال محرك سيارته بالأمس لكن أداءه لم يكن كافياً لينتهي خارج مراكز النقاط بالمركز التاسع لتنتهي نهاية أسبوع أخرى مخيبة لرجال الفريق الإيطالي.



لكنه كان بالنسبة لتويوتا يوماً آخر من النجاح بعدما تمكن يارنو ترولي من الصعود الى البوديوم للمرة الثالثة هذا الموسم بإنهائه السباق ثالثاً متقدماً على زميله رالف شوماخر بالمركز الرابع.



تخطى جان كارلو فيسيكيلا المشاكل لينهي السباق بالمركز الخامس متجاوزاً مارك ويبر الذي إنطلق من المركز الثاني مع الويليامز. فشل ويبر في البقاء بالقرب من الصدارة فتراجع الى المركز السادس في حين تمكن سائق الماكلارن خوان بابلو مونتويا العائد من الإصابة من إحتلال المركز السابع أمام سائق ريد بول دايفد كولتارد.



كانت إنطلاقة رايكونن نظيفة من المركز الأول ليكون المتصدر عند المنعطف الأول، أما ألونزو المنطلق من المركز الثالث فتمكن من إجتياز ويبر ليحتل المركز الثاني. كانت الإنطلاقة ناجحة للشقيقين شوماخر حيث تمكن رالف من إجتياز ويبر ليتقدم الى المركز الثالث، في حين تمكن مايكل من إجتياز مونتويا صاحب المركز السابع بعدما إنطلق ثامناً.



إنطلق نيك هيدفيلد وباريكيلو من المركزين الأخيرين وكادا يصطدمان عندما توقفت سيارتا ميناردي على صف الإنطلاق بسبب مشاكل في البرمجة فدخلت سيارة الأمان بسرعة لتبطئ سرعة السيارات في الأمام.



كان ألونزو بطيئاً في الإنطلاقة بعد مغادرة سيارة الأمان للحلبة في نهاية اللفة لكن مونتويا كان فائزاً عندما تمكن من إسترجاع مركزه السابع من شوماخر عند المنعطف الأخير.



سجل رايكونن أسرع لفة في اللفة الثالثة ليزيد من صدارته بفارق ثانيتين عن ألونزو في حين كان رالف بالمركز الثالث بعيداً بالمثل عن سائق رينو. هنا تمكن هيدفيلد من شق طريقه الى المركز 12 وتقدم باريكيلو الى المركز 14 في الوقت الذي تمكن فيه فريق ميناردي من إعادة السيارتين الى أرض الحلبة ولكن متأخرتين لفتين.



إنزلق مونتويا في اللفة الثامنة لكنه إحتفظ بمركزه في حين تابع زميله رايكونن الضغط بقوة في الصدارة ليزيد الفارق الى خمس ثواني في اللفة العاشرة. لم يكن سائق ريد بول فيتانتونيو ليوزي سعيداً في هذا السباق لأنه إضطر الى الإنسحاب باكراً. لقد إنزلق الى الخارج عند المنعطف السابع في اللفة 11 ومن ثم تبعه باتريك فرايساشر الذي إنزلقت سيارته ميناردي الى الحصى فخرج من السباق في اللفة ذاتها.



كان ويبر أول سائقي الصدارة الذين دخلوا الى الحظيرة للمرة الأولى وذلك في نهاية اللفة 19 ما يؤكد أنه إستعمل كمية وقود خفيفة في التجارب الرسمية يوم الأحد.



إستمر رايكونن بالإبتعاد في الصدارة ليصل الفارق الى 20 ثانية عن ألونزو في اللفة 20، لكن رالف شوماخر كان يضغط على الإسباني. كان ألونزو يعاني مع سيارته فكان أبطأ بثانيتين عن رايكونن في اللفة في حين كان صاحب المركز الرابع حينها يارنو ترولي يضغط على زميله وعلى ألونزو.



دخل رالف الى الحظيرة بعد ست لفات من دخول ويبر ليتبعه رايكونن في اللفة التالية بعد أن بنى فارقاً كبيراً في الصدارة. تابع الفنلندي السباق بالصدارة متقدماً قليلاً على ألونزو الذي لم يكن قد توقف في الحظيرة بعد. وفي اللفة التالية دخل ألونزو.



وفي هذه اللفة تمكن ترولي من إجتياز زميله رالف ليكسب مركزاً في حين ضغط فيسيكيلا كثيراً قبل أن يدخل الى الحظيرة للمرة الأولى في اللفة 29. سمح التكتيك الذي إعتمده فيسيكيلا أن يخرج أمام ألونزو، وقد إعتمد مايكل شوماخر الخطة ذاتها في محاولة الصعود في الترتيب بعد أن سجل لفات سريعة متتالية قبل دخوله الأول الى الحظيرة.



خاض مونتويا سباقاً صعباً في عودته من الإصابة وقد دخل مرتين الى الحظيرة خلال التوقفات الأولى فخسر حوالى نصف دقيقة بسبب مشكلة في خرطوم الوقود. أصبح شوماخر الآن مع كمية وقود خفيفة وكان أسرع بثلاث ثواني في اللفة عن المتصدر رايكونن بعد أن إعتمد الإستراتيجية التي إعتمدها في السباق السابق في سان مارينو، وأخيراً دخل الى الحظيرة في اللفة 32.



لكن الأمور لم تكن هذه المرة كما في ذاك السباق، فعند إنتهاء التوقفات الأولى بقي رايكونن متصدراً بفارق 25 ثانية عن فيسيكيلا مع تراجع ألونزو 3.2 ثانية عن زميله.



تقدم شوماخر الى المركز الرابع بفارق 7.7 ثانية عن ألونزو ووراءه كل من سائقي تويوتا ترولي ورالف، أما ويبر فتراجع الى المركز السابع.



إستمر الحظ السيء بملازمة فيسيكيلا في هذا الموسم وقد إضطر أن يدخل الى الحظيرة مجدداً في اللفة 40 ليضع جانحاً أمامياً جديداً ويضيع فرصة إحتلال المركز الثاني والتراجع الى المركز 13. إستقر الفارق في الصدارة ليصل الى 30 ثانية بين المتصدر رايكونن وألونزو الثاني مع بقاء شوماخر على بعد عشر ثواني عن ألونزو.



دخل شوماخر الى الحظيرة بعد أن تراجع الى المركز الرابع وذلك لإستبدال الإطار الخلفي المثقوب فخرج وراء رايكونن الذي تقدم بفارق لفة عن الألماني وعن زميله مونتويا. ثم خرج شوماخر عن المسار عند المنعطف الأول بسبب ثقبٍ آخر في الإطار الأمامي الأيسر فجلب معه الأوساخ الى الحلبة مع عودته الى الطريق لكن آماله بالبوديوم زالت.



إستسلم بطل العالم في اللفة 48 مع شكوكٍ بمشاكل في جهاز التعليق بعد أن قاد سيارته طيلة اللفة مع إطار مثقوب، فدخل الى الحظيرة لينسحب.



دخل رايكونن للمرة الثانية الى الحظيرة في اللفة 49 وقد تمكن فريقه من العمل بسلاسة لجعله يتابع السباق بفارق مريح عن ألونزو بالمركز الثاني الذي توقف في الحظيرة في اللفة ذاتها.



تابع ألونزو السباق مباشرة أمام ترولي ورالف شوماخر اللذين لم يكونا قد دخلا الى الحظيرة بعد، وقد خاض سائقا تويوتا قتالاً عنيفاً ضد بعضهما البعض على المركز الأخير على البوديوم.



توقف رالف في الحظيرة في اللفة 51 مع كولتارد أيضاً الذي خاض معركة أخرى مع سائق ساوبر فيليبي ماسا الذي إنسحب زميله جاك فيلنوف في اللفة ذاتها.



تمكن فيسيكيلا من إجتياز ويبر عند المنعطف الأول في اللفة 64 ليبتعد عنه في حين أفسِدَت محاولة ماسا في القتال على النقطة الأخيرة بعد أن تعرض إطاره للثقب في اللفة ذاتها
____
صورة العضو
Dr Rabie
مشرف عام
مشرف عام
 
مشاركات: 858
اشترك في: الأحد ديسمبر 05, 2004 3:05 am


العودة إلى الأخبار الرياضية المحلية و العالمية

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 9 زائر/زوار

cron