• اخر المشاركات

الدور التمهيدي لكأس العالم 2010 - الجولة 1

قدم , سلة , سباقات , بطولات ....

المشرفون: kenan mehrez, GHOSTO

Re: الدور التمهيدي لكأس العالم 2010

مشاركةبواسطة Eng. Raghed Fahoom في الاثنين يونيو 14, 2010 10:34 pm

المباراة الثالثة - اليوم الرابع
إيطاليا * الباراجواي (1-1)

إيطاليا تنجو من الهزيمة أمام باراجواي
نجت إيطاليا حاملة اللقب من الوقوع في المحظور وتجنبت خسارة كانت قريبة، عندما أدركت التعادل أمام باراجواي بهدف لمثله، في اللقاء الإفتتاحي للمجموعة السادسة والذي شهده ملعب جرين بوينت في كيب تاون وسط أجواء ماطرة.

تقدمت باراجواي برأسية مدافعها المتقدم ألكاراز في الدقيقة (39) وتمكن دانيلي دي روسي من إدراك التعادل الثمين إثر متابعة لركينة بيبي التي تجاوزت الحارس في الدقيقة (63).

ونال كلا الجانبين نقطة واحدة فقط، مما يفتح باب الصراع على بطاقتي التأهل، حيث تلعب غدا سلوفاكيا ونيوزيلندا في ختام الجولة الأولى.

إندفعت تشكيلة "الآتزوري" نحو المواقع الهجومية منذ البداية، حيث أراد مارتشيللو ليبي مباغتة منافسه بوقت مبكر، معتمدا على جيلاردينيو وياكونتا في المقدمة مدعومين بتقدم سيموني بيبي وماركيزيو من الخلف وبمساندة الظهيرين زامبروتا وكريشيتو.

ووفق هذه المعطيات كان من الطبيعي جدا أن يتراجع لاعبو باراجواي للدفاع درءا للخطر الإيطالي، حيث إعتمد على ألكارازا ودا سيلفا في الاطباق على "جيلا" ومنع ياكونتا من التقدم، فيما حافظ موريل وبوينت على موقعيهما في الأطراف لإغلاق الطريق الجانبية.

وبدأت معركة صراع الوسط تدور بين بقية اللاعبين، حيث وجد لاعبو الأزرق صعوبة في منازلة ريفيريوس ونورتس وكاسيريس وإنريكي فيرا، ولم يقف الأمر عند هذا الأمر، بل قام ثنائي المقدمة فالديز وباريوس كانا يعودان لخط المنتصف لإضفاء زيادة أكبر تارة وحرمان دي روسي من القيام بالتوغلات التي تنتج عنها تسديدات قوية.

وفق هذه "السيناريو" كان عاديا جدا أن تتقلص فرص التهديد على كلا المرميين، حيث إقتصرت المحاولات الإيطالية على إرسال بعض الكرات العرضية نحو ياكونتا وجيلاردينيو وبيبي، حيث مرت بعضها وسيطر الدفاع على بعضها الأخر، فيما كان لمصيدة التسلل نصيب أيضا.

وبعد إنتصاف الشوط قام مونتيليفيو بأول تهديد جدي على مرمى باراجواي، حيث إندفع من الوسط وفضل التسديد من مسافة بعيدة نوعا ما لم تقلق الحارس فيلار (23).

وكان لابد للاعبي باراجواي القيام بردة فعل أولى، فانطلق الجناح أنريكو فيرا ولعب كرة عرضية هيأها فالديز أمام القادم بدون رقابة أورليانو توريس الذي سددها بجوار القائم (24).

بعد ذلك غابت الخطورة مرة أخرى، ربما بسبب حالة التسرع التي أصابت "الأزرق" خصوصا في الوصول لطريقة مثلى لطرق المرمى.

ومع دخول الشوط في الأمتار الأخيرة، كان توريس يرفع كرة حرة داخل منطقة الجزاء إنقض عليها المدافع المتقدم ألكاراز قبل تدخل دي روسي وكانافارو ليزرعها في المرمى بعيدا عن متناول بوفون (39) هدفا أولا، خرج به فريقه متقدما مع نهاية الشوط الأول.

استهل الإيطالي الشوط الثاني بقوة كما بدأ الأول، لكن هذا نابع من تأخره بالنتيجة، حيث أراد إدراك التعادل بوقت مبكر تلافيا لحرج الدقائق الأخيرة، وبالفعل فقد أعلن مونتيليفو نوايا زملاءه بتسديدة أرضية لعلها تباغت الحارس فيلار الذي تمكن منها (53).

وعاد ليبي ليضاعف القوة الهجومية مشركا كامورانيزي بدلا من ماركيزيو، ولكن الإندفاع الإيطالي كاد يكلفه غاليا، عندما مرت كرة عرضية داخل المنطقة إلى فيرا الذي سدد بدون تركيز فوق العارضة بقليل (55).

تنفس "الأزرق" الصعداء بسرعة عندما نجح في تسجيل التعادل في الوقت المناسب، حيث عكس بيبي ركنية على باب المرمى ليخرج الحارس فيلار بشكل خاطئ ويترك الكرة تمر ليحولها دانيلي دي روسي بسهولة في المرمى المشرع (63).

دخلت المباراة مرحلة "اللاعودة" في الربع الأخير، حيث أدرك كلاهما أن الهدف الثاني سيمنح صاحبه الفوز، ولذلك كان الحرص واضحا في تأمين المناطق الخلفية، وبدا الإيطاليون أحرص "بالتأكيد" على تحقيق الفوز، وهو ما يعني إندفاعهم المتتالي نحو مناطق باراجواي الأمامية، وتجلى ذلك بإشراك مهاجما "منتعشا" هو دي نتالي بدلا من جيلاردينو.

في المقابل بقي إعتماد المنافس على الإحتفاظ بالكرة والتقدم بهجمات مرتدة علّها تجدد العهد مع التسجيل، وجاء التواجد طيبا في مناطق الخطر، حيث سدد البديل سانتانا كرة علت المرمى (70).

وحاول روكي سانتا كروز إصابة المرمى لكن كرته لم تهدد كثيرا وأبعدها كانافارو قبل ان تبلغ الحارس (75).

ورد عليهما سيموني بيبي بتسديدة بأحضان الحارس فيلا (78) ليجدد مونتيليفو التهديد بكرة خطرة تألق في إبعادها الحارس للركينة (82).

ومضت الدقائق الأخيرة سريعة على حامل اللقب الذي سبقته الصافرة لتعلن التعادل.


صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة
إذا بلغت القمة فوجه نظرك إلى السفح لترى من عاونك في الصعود إليها وانظر إلى السماء ليثبت الله أقدامك عليها...
^^*^^
وإذا أصيب القوم في أخلاقهم ,,, فأقم عليهم مأتماً وعويلا ....
^^*^^
My WebSite
http://www.raghed.com
^^*^^
صورة العضو
Eng. Raghed Fahoom
Webmaster
Webmaster
 
مشاركات: 1034
اشترك في: الأحد ديسمبر 05, 2004 3:07 am

Re: الدور التمهيدي لكأس العالم 2010

مشاركةبواسطة Eng. Raghed Fahoom في الثلاثاء يونيو 15, 2010 3:28 pm

اليوم الخامس 15-6-2010

مجموعة F
نيوزيلندا * سلوفاكيا (1-1)

مجموعة G
كوت ديفوار (ساحل العاج) * البرتغال (0-0)
البرازيل * كوريا الشمالية (2-1)


صورة

صورة
إذا بلغت القمة فوجه نظرك إلى السفح لترى من عاونك في الصعود إليها وانظر إلى السماء ليثبت الله أقدامك عليها...
^^*^^
وإذا أصيب القوم في أخلاقهم ,,, فأقم عليهم مأتماً وعويلا ....
^^*^^
My WebSite
http://www.raghed.com
^^*^^
صورة العضو
Eng. Raghed Fahoom
Webmaster
Webmaster
 
مشاركات: 1034
اشترك في: الأحد ديسمبر 05, 2004 3:07 am

Re: الدور التمهيدي لكأس العالم 2010

مشاركةبواسطة Eng. Raghed Fahoom في الثلاثاء يونيو 15, 2010 3:46 pm

المباراة الأولى - اليوم الخامس
نيوزيلندا * سلوفاكيا (1-1)

رأسية ريد تهدي نيوزيلندا نقطة ثمينة
سجل وينستون ريد هدفاً متأخراً لمنتخب نيوزيلندا في الوقت بدل الضائع ليحرم منتخب سلوفاكيا من الفوز ويهدي فريقه نقطة ثمينة بعد تعادل الفريقين بنتيجة 1-1 في أولى مبارياتهما في المجموعة السادسة لكأس العالم FIFA على ملعب رويال بافوكينج يوم الثلاثاء.

بعد شوط أول سلبي متكافئ بين الفريقين، نجح منتخب سلوفاكيا في تسجيل هدف الفوز بعد مرور خمس دقائق على انطلاق الشوط الثاني برأسية متقنة من روبرت فيتيك قبل أن يسجل وينستون ريد هدف التعادل الثمين في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

بدأ المنتخب النيوزيلندي المباراة بقوة حيث حصل على الفرصة الأولى سريعاً عندما تقدم كريس كيلن وأطلق تسديدة قوية علت المرمى النيوزيلندي (3).

ولكن على الرغم من هذه البداية السريعة، إلا أن كلا الفريقين فشل في صنع أي فرص محققة إلى أن حصل المنتخب السلوفاكي على فرصة بعدما اخترق قائد الفريق ماريك هامسيك الجهة اليسرى قبل أن يسدد كرة قوية ذهبت إلى جانب القائم الأيسر (22).

وتواصل الضغط السلوفاكي في المباراة حيث حصل على فرصة أخرى إثر تسديدة من ستانيسلاف سيستاك من خارج منطقة الجزاء ذهبت إلى جانب القائم الأيسر لمرمى الحارس مارك باستون (28).

وجاء رد المنتخب النيوزيلندي بفرصة أخطر عندما مرر روري فالون تمريرة بينية وصلت إلى المهاجم شاين سميلتز الذي سدد كرة قوية في الشباك الخارجية (37).

كانت بداية الشوط الثاني مثمرة للمنتخب السلوفاكي حيث افتتح التسجيل سريعاً بعد كرة عرضية من ستانيسلاف سيستاك من الجهة اليسرى تابعها روبرت فيتيك برأسه على يمين الحارس باستون ليفتتح التسجيل في اللقاء (50).

بعد الهدف، حاول المنتخب النيوزيلندي التقدم أكثر للأمام بحثاً عن هدف التعادل مما ترك الكثير من المساحات التي حاول استغلالها المنتخب السلوفاكي الذي كاد أن يعزز النتيجة بعد هجمة سريعة من ستانيسلاف سيستاك قبل أن يمرر إلى ماريك هامسيك الذي سدد الكرة عالياً (64).

وتواصلت الهجمات السريعة للمنتخب السلوفاكي الذي اقترب كثيراً من التسجيل بعد تمريرات مشتركة بين سيستاك وروبرت فيتيك الذي تباطأ في التسديد قبل أن تبعد الكرة من الدفاع النيوزيلندي إلى ركنية (69).

وفي الدقائق المتبقية، ضغط المنتخب النيوزيلندي بشكل كبير على مرمى يان موتشا وكاد أن يسجل هدف التعادل بعد كرة عرضية تابعها روري فالون برأسه ولكن الكرة مرت إلى جانب القائم الأيمن (88).

وبينما اعتقد الجميع أن المنتخب السلوفاكي سيخرج بفوز ثمين، نجح وينستون ريد بتسجيل هدف التعادل بعد كرة عرضية من شاين سميلتز تابعها ريد برأسه على يسار الحارس (90+3).


صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة
إذا بلغت القمة فوجه نظرك إلى السفح لترى من عاونك في الصعود إليها وانظر إلى السماء ليثبت الله أقدامك عليها...
^^*^^
وإذا أصيب القوم في أخلاقهم ,,, فأقم عليهم مأتماً وعويلا ....
^^*^^
My WebSite
http://www.raghed.com
^^*^^
صورة العضو
Eng. Raghed Fahoom
Webmaster
Webmaster
 
مشاركات: 1034
اشترك في: الأحد ديسمبر 05, 2004 3:07 am

Re: الدور التمهيدي لكأس العالم 2010

مشاركةبواسطة Eng. Raghed Fahoom في الثلاثاء يونيو 15, 2010 6:03 pm

المباراة الثانية - اليوم الخامس
كوت ديفوار (ساحل العاج) * البرتغال (0-0)

كوت ديفوار تجبر البرتغال على التعادل
فرضت كوت ديفوار سيطرتها وأبهرت منافسها البرتغالي وأجبرته على الرضوخ لمنطق التعادل السلبي، في اللقاء الذي جمعهما على ملعب نيلسون مانديلا باي في مدينة بورث إليزابيث، في إفتتاح لقاءات المجموعة السابعة.

اللقاء الذي جرى وسط أجواء باردة ثم ماطرة، جاء في أغلبه على عكس التوقعات والترشيحات، حين سيطرت "الأفيال" على معظم فترات الأحداث، والأهم أنها كانت الأخطر على المرمى البرتغالي، الذي إكتفى بتهديد جدي وحيد عبر نجمه كرستيانو رونالدو الذي رد له القائم هدفا مؤكدا.

بهذا التعادل نال الفريقان نقطة واحدة مما يشعل الصراع بشكل كبير على التأهل في المرحلتين الثاية والثالثة، حين يتواجهان مع البرازيل وكوريا الشمالية.

إستهلت البرتغال اللقاء معتمدة على أسماء نجومها الكبار في مقدمتهم كرستيانو رونالد وديكو والبقية، لعل المنافس الإفواري يخلي الساحة لتحركات "برازيليي أوروبا" وإعتقد الجميع أن الدقائق العشر الأولى التي مرت وكان عنوانها تسديدة كرستيانو رونالد الصاروخية التي إرتدت من القائم في الدقيقة (10) ستكون شارة الإنطلاق لمرحلة هجوم صاخب.

لكن ما تلا بعد ذلك، أن تسلح لاعبو كوت ديفوار بالعزيمة ورباطة الجأش الأفريقية، وبدأوا في التحرك في وسط الملعب وتناقل الكرات لرفع مؤشر الثقة وإظهار الندية للمنافس الكبير.

وبالفعل فقد نجح يايا توريه ومعه إبوي وديندان وتيوني في بسط نفوذهم على منطقة العمليات، وساهم بنجاح هذا الأمر التقدم المتواصل من ديميل وتييني من الأطراف، لتبقى الكرة بحوزة "الأفيال" لوقت أطول، ما يعني غياب "إجباري" للخيال الهجومي البرتغالي.

لكن تلك السيطرة التي إستفاد منها الإيفواريين لم تأتي بالمحصلة سوى بتسديدة عادية أطلقها تيوتي ومرت فوق المرمى، باستثناء ذلك كانت تحركات كالو وجيرفينيو تصطدم بعقبة ثنائي قلب الدفاع كارفاليو وبرونو ألفيس، أضف إليهما تواجد فيريرا وكوينترا من الأطراف ومن أمامهم ميريليس.

ووفق هذه المعطيات كان لابد وأن تغيب الخطورة بشكل كامل عن كلا المرميين بعد أن وجد رونالدو وديكو ومنديز وداني صعوبة كبيرة في نسج هجماتهم وتمويل ليدسون في الأمام وتهديد مرمى باري.

لتمضي الدقائق وسط تمريرات غير فاعلة من كل الطرفين ونجاعة دفاعية كاملة لتعلن الصافرة سلبية النتيجة والأداء في نهاية الشوط الأول.

إندفع "الأفيال" بالسرعة القصوى نحو الهجوم مع إنطلاقة الشوط الثاني بغية مفاجأة البرتغاليين، وكادوا أن يصلوا الهدف المنشود عندما إخترق جيرفينيو منطقة الجزاء وسدد من زاوية صعبة أنقذها الحارس إدواردو للركنية (46).

ولم يكد يغيب المشهد حتى عاد كالو ليسدد كرة من خارج منطقة الجزاء سيطر عليها الحارس (54).

وجد كارلوس كيروش "عجزا" هجوميا كبيرا في صفوف فرقته فحاول تعديل الأمور مشركا سيماو، والذي سارع للاختراق من الجهة اليسرى وعكس كرة عرضية ارتقى لها ليدسون وحولها سهلة لم تقلق الحارس باري (58).

ثم ألحقه كيروش بلاعب الوسط تياجو بدلا منن ديكو البعيد عن مستواه، لتنشيط خط الوسط، ليرد عليه أيركسون بادخال ديديه دروجبا بدلا من كالو لتفعيل القوة الهجومية للإيفواريين.

وسط تلك التعديلات في النهج الهجومي، كان من المفروض أن يرتفع النسق وتزداد الخطورة من هنا وهناك، لكن ذلك لم يحدث، حيث إكتفى البرتغاليون بتسديدتين من ميريليس بجوار القائم (78) وكرة مباشرة أطلقها رونالدو فوق المرمى (80).

في المقابل ظلت اللمسة قبل الأخيرة عائقا في وجه هجمات الإيفواريين الذين أهدروا بعض المشاهد الهامة للتهديد ربما لنقص عامل "الثقة" بالقدرة على التسجيل في مرمى المنافس الكبير.

وتجلى ذلك في الوقت بدل الضائع عندما مرر عبدالقادر كيتا إلى دروجبا داخل منطقة الجزاء ليواجه الحارس ويسدد بالعرض مخطئا الطريق الصحيج، لتعلن الصافرة النهاية السلبية.


صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة
إذا بلغت القمة فوجه نظرك إلى السفح لترى من عاونك في الصعود إليها وانظر إلى السماء ليثبت الله أقدامك عليها...
^^*^^
وإذا أصيب القوم في أخلاقهم ,,, فأقم عليهم مأتماً وعويلا ....
^^*^^
My WebSite
http://www.raghed.com
^^*^^
صورة العضو
Eng. Raghed Fahoom
Webmaster
Webmaster
 
مشاركات: 1034
اشترك في: الأحد ديسمبر 05, 2004 3:07 am

Re: الدور التمهيدي لكأس العالم 2010

مشاركةبواسطة Eng. Raghed Fahoom في الثلاثاء يونيو 15, 2010 10:40 pm

المباراة الثالثة - اليوم الخامس
البرازيل * كوريا الشمالية (2-1)

فوز هزيل للبرازيل على كوريا الشمالية
سجل المنتخب البرازيلي فوزا ً متوقعاً لكن بصعوبة على منافسه الكوري الشمالي بهدفين مقابل هدف واحد في افتتاح مسيرة الفريقين في كأس العالم جنوب أفريقيا 2010 FIFA، وسجل أبطال العالم خمس مرات هدفي التقدم في الشوط الثاني بإمضاء مايكون وإيلانو (72،55) قبل أن يقلص جي يون نام الفارق (88).

واجه منتخب "السيليساو" متاعب عدة في الشوط الأول، فتعذب بصناعة الفرص أمام المرمى الكوري المحصن بخط دفاع محكم وحارس هادئ، وكانت المفاجأة الحقيقية بالجرأة الهجومية للفريق العائد للنهائيات بعد غياب 44 عاماً عبر محاولات هجومية بين الحين والآخر.

لم يختبر الحارس ري ميونج جوك سوى ثلاث مرات في هذا الشوط الأولى بتسديدة إيلانو بعد أن وصلته كرة مرتدة من الدفاع الكوري بعد محاولة أولى من مايكون (13)، والثانية من روبينيو القريب جداً من المرمى لكنه أطلق الكرة ضعيفة (20) وأخيراً تسديدة مايكون الجانبية التي تحولت للركنية (27).

أما الفرص الأخرى فكانت خارج اطار المرمى عبر محاولات إيلانو وربينيو في الدقائق العشر الأولى.

وكان جونج تاي سي صاحب الفرصة الكورية الأخطر بتسديدة أرضية أمسكها جوليو سيزار (10)، فيما حاول تشا جيونج هيوك وري كوانج تشون بتسديدتين من خارج منطقة الجزاء لكن ابتعدتا عن المرمى في الدقيقتين (32،16).

ومع بداية الشوط الثاني ازداد إصرار المنتخب البرازيلي على كسر التعادل فانتشر لاعبوه في منطقة الفريق الكوري، أول فرصة كانت من ركلة مباشرة نفذها ميشيل باستوس مرت بجوار القائم الأيمن (51) ، ثم سدد روبينيو كرة بعيدة وجدت نفس المصير (53).

وجاء الحل عبر الظهير الأيمن مايكون الذي تلقى تمريرة إيلانو وسدد الكرة من زاوية ضيقة خدعت الحارس ري ميونج جوك معلناً عن الهدف الأول في المباراة (55).

وعاد ميشيل باستوس ليسجل حضوره بتسديدة قوية ردها الحارس (61)، تلاه لويس فابيانو الذي لم يظهر بمستواه المعهود بكرة علت العارضة (64).

التسديدة الأولى للمنتخب الكوري جاءت بعد عشرين دقيقة على بداية الشوط عبر اللاعب جي يون نام بجوار مرمى الحارس جوليو سيزار (65).

وقبل خروجه بلحظات للتبديل طمأن إيلانو مدربه دونجا بهدفٍ ثانٍ بعد تمريرة من روبينيو سددها بسهولة في المرمى الكوري (72).

وكاد المهاجم البديل نيلمار أن يعزز التقدم من تسديدة بعيدة أمسكها ري ميونج جوك (80) وكرر فيليبي ميلو المحاولة بتسديدة أرضية أمسكها الحارس مجدداً (81)، ومجدداً سدد نيلمار بعد مجهود فردي مميز لكن كرته جاءت مكان وقوف الحارس (84).
وعاد المنتخب الكوري بقوة للمباراة بهدف مباغت بعد اختراق رائع من جي يون نام وتسديدة قوية هزم بها الحارس جوليو سيزار (88)، واستمر الحماس الكوري بمحاولتين من النشيط جونج تاي سي خارج المرمى (91،90).

وبذلك حقق المنتخب البرازيلي الأهم، ألا وهو الفوز والنقاط الثلاث وإن لم يقدم العرض المتوقع منه في ظهوره الأول.


صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة
إذا بلغت القمة فوجه نظرك إلى السفح لترى من عاونك في الصعود إليها وانظر إلى السماء ليثبت الله أقدامك عليها...
^^*^^
وإذا أصيب القوم في أخلاقهم ,,, فأقم عليهم مأتماً وعويلا ....
^^*^^
My WebSite
http://www.raghed.com
^^*^^
صورة العضو
Eng. Raghed Fahoom
Webmaster
Webmaster
 
مشاركات: 1034
اشترك في: الأحد ديسمبر 05, 2004 3:07 am

Re: الدور التمهيدي لكأس العالم 2010

مشاركةبواسطة Eng. Raghed Fahoom في الأربعاء يونيو 16, 2010 2:48 pm

اليوم السادس 16-6-2010

مجموعة H
هندوراس * تشيلي (0-1)
أسبانيا * سويسرا (0-1)

مجموعة A
جنوب أفريقيا * أوروجواي (0-3)


صورة

صورة
إذا بلغت القمة فوجه نظرك إلى السفح لترى من عاونك في الصعود إليها وانظر إلى السماء ليثبت الله أقدامك عليها...
^^*^^
وإذا أصيب القوم في أخلاقهم ,,, فأقم عليهم مأتماً وعويلا ....
^^*^^
My WebSite
http://www.raghed.com
^^*^^
صورة العضو
Eng. Raghed Fahoom
Webmaster
Webmaster
 
مشاركات: 1034
اشترك في: الأحد ديسمبر 05, 2004 3:07 am

Re: الدور التمهيدي لكأس العالم 2010

مشاركةبواسطة Eng. Raghed Fahoom في الأربعاء يونيو 16, 2010 3:39 pm

المباراة الأولى - اليوم السادس
هندوراس * تشيلي (0-1)

منتخب تشيلي يستعيد ذاكرة الفوز
حقق منتخب تشيلي فوزاً ثميناً على منافسه منتخب هندوراس في أولى مباريات المجموعة الثامنة في كأس العالم جنوب أفريقيا 2010 FIFA، فوز تشيلي هو الأول في نهائيات كأس العالم FIFA منذ 48 عاماً وجاء بهدف وحيد في الشوط الأول سجله جان بوسجور(34).

سيطر منتخب تشيلي على مجريات الشوط الأول بشكل واضح فيما كان حضور منتخب هندوراس متواضعاً فنادراً ما احتفظ لاعبوه بالكرة وكانوا تحت الضغط الهجومي في معظم الوقت.

ورغم السيطرة للمنتخب الأمريكي الجنوبي كانت الفرص قليلة أبرزها الركلة المباشرة التي نفذها ماتياس فرنانديز مرت فوق العارضة (3)، ورأسية أرتورو فيدال علت المرمى (25).

ومع النشاط الواضح لخورخي فالديفيا تواصلت الخطورة إلى أن وجد كلمة السر بتمريرة بينية وصلت إلى ماوريسيو إيسلا الذي حولها عرضية وتابعها جان بوسجور بمساعدة دفاع هندوراس في المرمى معلناً عن الهدف الأول (34).

وكانت الفرصة الأخطر لهندوراس من ركلة مباشرة في الدقيقة الأخيرة نفذها رامون نونيز وتصدى لها الحارس كلاوديو برافو بنجاح ليبعدها إلى ركنية.

وتراجع المستوى نسبياً في الشوط الثاني رغم محافظة تشيلي على الأفضلية في الاستحواذ والتحكم بالكرة إلا أن المحاولات كانت تتوقف عند منطقة جزاء منتخب هندوراس الذي اكتفى بالدفاع والكرات الطويلة دون أي جدوى.

الفرصة المباشرة الأولى في هذا الشوط جاءت بتسديدة أليكسي سانشيز مرت بجوار القائم الأيمن (62).

وأظهر حارس هندوراس نويل فالاداريس ردة فعل رائعة في تصديه لرأسية والدو بونسي من مسافة قريبة جداً بعد تمريرة بالرأس أيضاً من أرتورو فيدال وعادت الكرة مجدداً أمام جاري ميديل لكنه سددها ضعيفة وسهلة على الحارس (64).

وتكرر وقوع مهاجمي منتخب تشيلي في التسلل مرات عدة فاعتمدوا التسديد البعيد الذي لم يشكل خطورة مباشرة.

وحاول منتخب هندوراس التعديل بفرصة أخيرة عبر البديل جورج ويلكام لم تصب المرمى (90).


صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة
إذا بلغت القمة فوجه نظرك إلى السفح لترى من عاونك في الصعود إليها وانظر إلى السماء ليثبت الله أقدامك عليها...
^^*^^
وإذا أصيب القوم في أخلاقهم ,,, فأقم عليهم مأتماً وعويلا ....
^^*^^
My WebSite
http://www.raghed.com
^^*^^
صورة العضو
Eng. Raghed Fahoom
Webmaster
Webmaster
 
مشاركات: 1034
اشترك في: الأحد ديسمبر 05, 2004 3:07 am

Re: الدور التمهيدي لكأس العالم 2010

مشاركةبواسطة Eng. Raghed Fahoom في الأربعاء يونيو 16, 2010 6:06 pm

المباراة الثانية - اليوم السادس
أسبانيا * سويسرا (0-1)

سويسرا تحدث المفاجاة وتصدم إسبانيا
أحدث المنتخب السويسري أولى وأكبر المفاجآت مع ختام لقاءات الجولة الأولى لنهائيات كأس العالم جنوب أفريقيا 2010 FIFA، وذلك عندم "صدم" أحد أكبر المرشحين للفوز باللقب المنتخب الأسباني وهزمه بهدف وحيد.

الإنتصار السويسري الذي تحقق على أرض ملعب ديربان وأمام أكثر من (62) ألف متفرج، باغت به "الماتادور" ليأتي مدويا في سماء المونديال بل والعالم كله، خصوصا بعد العرض الهجومي الكبير الذي قدمه "لاروخا" طيلة فترات اللقاء ولم ينجح من خلاله في الوصول إلى الشباك، بعكس منافسه الذي إستغل فرصة واحدة من بعض الفرص "النادرة" ليسجل عبر فيرنانديز في الدقائق الأولى للشوط الثاني والذي بقي "يتيما" حتى صافرة النهاية.



لم يجد لاعبو المنتخب الأسباني أدنى صعوبة في بسط نفوذهم على مجريات اللقاء منذ بدايته وكما كان منتظرا، وذلك بفضل المنظومة التي إعتمد عليها دل بوسكي بتواجد تشافي وإنيستا وسيلفا كقاعدة لإنطلاق الهجمات يدعمهم من الأطراف كابديفيلا وسيرجيو راموس، وما ضاعف من ذلك المرونة التي كان يتعامل بها إكسابي ألونسو وبوسكيتس بربط خطوط الفريق وإستعادة الكرات بالسرعة القصوى.

هذه المعطيات منحت "الماتادور" كل الأفضلية لنسج الهجمة تلو الأخرى بحثا عن منفذ نحو تهديد المرمى السويسري، الذي أجبر على التراجع للخلف لبناء سواتره الدفاعية لدرء الخطر عن مرمى بيناجليو.

ونجح السويسريون لبرهة من الوقت في منع الخطر من الإقتراب، لكن ذلك لم يدم بعد النجاعة في الربع الأول، حيث أعلن دافيد سيلفا عن النوايا الجدية للتهديد فسدد من داخل منطقة الجزاء لكن من زاوية منحرفة جاءت بين يدي الحارس (16).

وبسرعة تمكن الظهير الأيمن سيرجيو راموس من المرور بمهارة ولكنه سدد بتسرع بجوار القائم بدلا من التمرير بالعرض أمام الزملاء (18).

وعاد إنيستا ليجرب حظه هو الآخر فسدد من خارج منطقة الجزاء مرت سهلة لأحضان الحارس مرة أخرى (21).

هذه الفرص كانت تعني ضرورة التسجيل للإسبان، حيث جاءت اللحظة المناسبة لفعل ذلك، إذ ضرب إنيستا الدفاع بعد إرتداد الكرة من ركينة ومرر بين الجميع إلى المدافع المتقدم جيرارد بيكي الذي راوغ المدافع وسدد بجسد الحارس الذي سارع بالخروج للمواجهة مفسدا أغلى الفرص (24).

بعد تلك الحالة الهجومية كان لا بد للسويسريين أن يخرجوا للهجوم، وحاولوا ذلك عبر كرات نحو الأطراف بتقدم الجناح الأيمن بارنيتا لدعم قلبي الهجوم ديرديوك ونكوفو ولكن الأخيرين وجدا صعوبة بالغة في التخلص من رقابة بيكي وبويل، ولذلك لم يأتي التهديد الجدي والوحيد إلا من كرة مباشرة سددها الظهير الأيسر تسيجلر سيطر عليها كاسياس دون صعوبة (27).

عاد الإسبان لممارسة الإيقاع الهجومي حيث كانت الكرات تتم بسرعة فائقة نحو الأطراف ولكن ظلت اللمسة قبل الاخيرة حائلا دون تهديد المرمى، وفي المرة الوحيدة التي سنحت فيها المساحة لديفيد فيا تخلص من المدافع بمهارة وسدد لحظة خروج الحارس لكن لم تكن متقنة لتمر من أمام المرمى (44) لتعلن الصافرة النهاية السلبية للشوط الأول.

عاد المنتخب الأسباني بذات النوايا إلى الشوط الثاني، وإنطلق دون تلكئ إلى الهجوم، ونال العديد من الكرات الركنية، وبحث عن منفذ لمنطقة الجزاء عبر إنيستا وتشافي اللذين كانا يبحثان عن طريقة للتحضير إلى الزملاء، لكن الكثافة الدفاعية السويسرية أبقت الأمر على ما هو عليه، وحاول ألونسو التسديد من خارج المنطقة لكن المدافع جريشينج أبعد الكرة (49).

وفي غمرة تقدم بويول خلف كرة ركنية إرتد المنتخب السويسري بهجمة خاطفة ليندفع ديرديوك في المساحة الشاغرة ويواجه كاسياس الذي حاول إنهاء الموقف، لكن الكرة مرت وأحدثت دربكة فلم يتمكن بيكي إبعادها وهو على الأرض لتتهادى أمام المتحفز فيرنانديز الذي أودعها الشباك المشرعة الهدف السويسري الأول على عكس المجريات (53).

سارع دل بوسكي لإحداث التعديلات الهجومية المطلوبة لتعزيز قوتها، فزج بالثنائي فرناندو توريس وخيسوس نافاس بدلا من بوسكيتس وسيلفا، وإتجهت المجريات نحو ذات "السيناريو" ليبدأ مسلسل الضغط والتهديد المتواصل للمرمى السويسري فسدد إنيستا كرة خطرة مرت بجوار القائم بقليل (63).

ومرر ألونسو كرة إلى فيا غير المراقب إنطلق من الجهة اليمنى ومرر إلى توريس الذي تعثر بالكرة مع مضايقة جريشينج ليعود ويسدد الكرة فوق المرمى (68).

ومرر تشافي الكرة من ركينة تهادت أمام المندفع ألونسو فاطلقها صاروخية إرتدت بعنف من العارضة السويسرية (70).

وضرب تشافي الدفاعي ومرر إلى نافاس الذي إخترق منطقة الجزاء ولكنه سدد مكان وقوف الحارس (72).

وكادت سويسرا أن تنهي اللقاء قبيل وقته عندما إخترق ديرديوك من خلف كابديفيلا ودخل الجزاء ليتخلص بمهارة من بيكي ثم بويول ليسدد الكرة لترتد من القائم (74).

وعاد نافاس ليسدد من خارج منطقة الجزاء لتمر كرته أمام المرمى (76).

وإشترك بيدرو بدلا من إنيستا لمضاعفة العدد الهجومي، ولاحت فرصة أمام توريس عندما هيأ فيا الكرة أمامه لكنه لم يصل إليها تحت حراسة جريتشينج (81).

ومضى الوقت مسرعا قبل أن يتمكن الأسبان من الوصول حتى للتعادل لتتحقق الخسارة بصافرة النهاية.


صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة
إذا بلغت القمة فوجه نظرك إلى السفح لترى من عاونك في الصعود إليها وانظر إلى السماء ليثبت الله أقدامك عليها...
^^*^^
وإذا أصيب القوم في أخلاقهم ,,, فأقم عليهم مأتماً وعويلا ....
^^*^^
My WebSite
http://www.raghed.com
^^*^^
صورة العضو
Eng. Raghed Fahoom
Webmaster
Webmaster
 
مشاركات: 1034
اشترك في: الأحد ديسمبر 05, 2004 3:07 am

السابق

العودة إلى الأخبار الرياضية المحلية و العالمية

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 6 زائر/زوار

cron