• اخر المشاركات

الفشل هو أول خطوات النجاح

مواضيع حياتية للنقاش الجاد و الصريح

المشرفون: noooooooooooor, Dr Rabie

الفشل هو أول خطوات النجاح

مشاركةبواسطة مخائيل مخائيل في الأحد أغسطس 26, 2007 7:57 pm

يا لروعة الجمله تعطينا

نوع من التفاؤول الذى

لابد ان يكون متواجد داخلنا

والاصرار على النجاح................

الفشل ينبغي أن يكون معلماً لناوليس مقبرة لطموحاتنا، والفشل ما هو إلا حالة تأخير وليس هزيمة، إنه تحول مؤقت عن الوصول إلى الهدف وليس نهاية مميتة، وهو شيء يمكننا تجنبه فقط بأن نقول أو نفعل أونكون شيئاً.

فالحياة عبارة عن سلسلة من التجارب والخبرات، بعضها جيد والآخرسيئ، وكل واحدة من هذه الخبرات تجعلك أكثر قوة على الرغم من أنه غالباً ما تغفل عن إدراك ذلك! فكما يقول المثل "الضربات التي لا تقصم الظهر تزيده قوه".
لذا تعلم بأن الإحباط والمعاناة الذين تتحملهما يساعدانك دائماً على التقدم للأمام متى اتعظت منهما، فهذا العالم الذي نعيش فيه ما هو في الحقيقة إلا فرصة لك لتطور شخصيتك، لذاينبغي أن تبقى وسط أحداث الحياة ونشاطاتها، فالحياة عبارة عن فصل دراسي تتعرض فيها للاختبار ويتوقع منك أن تحقق تقدماً هاماً خلال فترة زمنية معقولة، وإن لم تستفد في فصل الحياة، فإنها ستعيد لك الدرس تلو الآخر حتى تتعلم وتنجح، وهذا يشبه إلى حدٍكبير الفصول الدراسية فمتى ما رسب الشخص فإنه إما أن يعيد الفصل حتى ينجح أو ينسحب ويسقط!


فانظر عزيزي القارئ هل كنت تنظر لحالات الفشل بأنها فشل كلي، أم كنت تنظر لها بأنها فشل….
للمحاولة ذاتها والتي قد قمت بها؟ إذ أن هناك فرقاً كبيراً ما بين الاثنين، فإن كنت تعتقد بأنك شخصياً قد فشلت فهذا من شأنه أن يثنيك,
عن عمل أو أداء محاولات أخرى؛ لأنك تكون بذلك قد قللت من شأنك، ومن قدراتك الشخصية، وغالباً ما يكون هذا نتيجة لقلة أو انعدام ثقتك بنفسك، أما إن كنت تعتقد أن محاولتك كانت فاشلة، فهذا من شأنه أن يجعلك تقوم بدراسة سبب فشل محاولتك الأولى لتقوم بتجنب مسبباتها

وعلى أية حال لا يوجد هناك فشل حقيقي، فما ندعي بأنه فشل ما هو إلا خبرة قد اكتسبناها من واقع تجاربنا في الحياة،إذ أن الشخص الفاشل هو الذي لا يتعظ من تجاربه، ويعتبر أن
الأمر منتهياً من حيث فشله!!!


إخواني وأخواتي يا من تقرؤون هذه المقالة... هل تعتبرون محاولاتكم السابقة حالات تجارب وخبرات تكتسبونهامن خلال تعاملكم مع متقلبات الحياة؟أم تنظرون لها بأنها حالات فشل لكم؟

أنتم أفضل من يجيب على هذه الأسئلة...
في سوريــــــا الحبيبـــــــــــــــــــــة............

نختلــــــف بالمعتقــــــدات والآراء والمذاهــــــــب .....


لكننـــــــــــــــــــــــــــا......

نجتمــع بمحبـــة بلدنـــــــــــا الأغلـــــــــى .......

بمحبـــــة بلدنــــــــــــا الأم... سوريــــــــــــــــــــــــــــا...
مخائيل مخائيل
عضو نشيط
عضو نشيط
 
مشاركات: 9
اشترك في: السبت أغسطس 18, 2007 6:39 pm
مكان: السيسنية+ السعودية

مشاركةبواسطة noooooooooooor في الأحد أغسطس 26, 2007 10:45 pm

مرحبا أخ مخائيل .. دعني أشكرك أولا على مواضيعك الجميلة التي تطرحها في المنتدى و الحقيقة أن هذا الموضوع أصابني بالارتباك فالموضوع بصياغته يوحي للآخرين بالاجابة المثالية ومن السهل أن نصيغ ألاف الأسطر في المثاليات , مثل أن علينا أن لا نستسلم للقدر و من جد وجد و بالاصرار و التصميم نحقق المعجزات , و لكل حصان كبوة و .. من طلب العلا سهر الليالي .....الخ

و الحق أنني رغبت في البداية أن أسلك هذا النمط من الاجابة إلا أنني كنت أؤمن بها منذ زمن بعيد لكن مع الظروف الحالية و المستجدات الراهنة أصبحنا نرى أن احياة لا تخضع لا لمنطق ولا لقوانين . لم نعد نستطيع أن نقول لطالب هيا ادرس و جد و تخرج لكي تحسن مستقبلك و تحصل على وظيفة و راتب و تبدأ حياتك .. فالاحباط أصبح سمة العصر و لم يعد الجد و الاجتهاد في العمل و الوظيفة هو الضمان للارتقاء لمناصب أفضل و لعيش كريم لأولادك و أسرتك

في هذا الزمان و الأوان تغيرت كل المقاييس و أصبح التلاعب حتى بالمعتقدات هو الشائع .. و من يستطيع أن يناقش !!!! إنه عصر القوة و المال هم يفرضون المنطق و المعقول إنهم ببساطة يفرضون ما يريدون .. لذلك إنسان هذا الزمان يكون طبيعيا جدا حينما يعاني من اليأس و الاحباط و الجنون ,, لذلك ترى أنه أصبحت اتجاه الأفلام و السينما إلى الكوميديا و السخرية فما عاد للمنطق و العقل مكان , و لهذا اتجه الآن علمان النفس و الاجتماع إلى إصدار آلاف بل ملايين الكتب عن القوة الكامنة و قدرة التركيز .. الخ من العناوين الرنانة و تجد في هذه الكتب ملايين السطور تعلمك و تساعدك لتتغلب على اليأس .. و كيف تجعل من فشلك قوة .. و كيف تفجر طاقاتك الكامنة التي لم تستخدم سوى ربعها على حد قول مؤلفي تلك الكتب ...

و لكني أعود و أقول لك بعد هذا الكلام الطويل العريض هل تستطيع بكلمات الأمل و التفاؤل و عدم الاستسلام أن تعطي الأمل و القوة لصاحب شهادة عليا تخرج و لا أن يعمل و يتزوج و ينشئ عائلة .. و هل نستطيع بهذه الكلمات أن تعطي الأمل لرب عائلة يشقى ليل نهار و لا يستطيع أن يلبي أبسط الأمور لعائلته و أطفاله .. هل تستطيع كلمات التفاؤل أن تعطي الصبر و السلوان لشعوبنا التي تعيش في هذا الفقر الدقع !!!! و هي تملك كل تلك الخيرات .. أو أو أو .. و الأمثلة كثيرة ... .. ببساطة إن هذه الكلمات لا تطعم خبزا
صورة
صورة
صورة العضو
noooooooooooor
مشرف عام
مشرف عام
 
مشاركات: 9403
اشترك في: الأحد ديسمبر 18, 2005 12:08 am
مكان: فوق الأرض, تحت السماء, بين البشر, هناك سوف تجدونني


العودة إلى بصراحـــة

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 5 زائر/زوار

cron