• اخر المشاركات

وبعدين مع الاوباش ياحكومتنا الرشيدة ...

أخبار شاملة , استثمار , قرارات جديدة ...

المشرفون: Dr Rabie, ali

وبعدين مع الاوباش ياحكومتنا الرشيدة ...

مشاركةبواسطة ali في الأربعاء يونيو 06, 2007 4:24 pm

بقلم علي جمالو


دولة رئيس مجلس الوزراء المهندس محمد ناجي عطري المحترم




تحية طيبة... وبعد




نريد من الحكومة مجتمعة او ممثلة بكم الاجابة على هذا السؤال : ماذا فعلتم لحماية عمالنا في لبنان وهم يتعرضون لواحدة من ابشع الحملات العنصرية على يد مرتزقة اللص المكسيكي وليد جنبلاط وشريكيه القاتل سمير جعجع والتافه سعد الحريري وبقايا الاوباش في تكتل التزوير والاحتيال المسمى بالاكثرية ... انتم تعلمون ولا شك يادولة الرئيس انكم مسؤولون بحسب القانون عن مواطنيكم اينما كانوا واذا كنتم لا تعلمون فانها مصيبة ولا شك .. بالطبع نحن لا نصدق انكم لا تعلمون ... انتم تعلمون ولاشك ان البلدات والقرى اللبنانية في مناطق الشوف وعاليه والمتن الاعلى تضج بالاعتداءات على العمال ‏السوريين...محلاتهم تدمر ومعظمها لبيع الخضار..والنار تطلق عليهم او فوق رؤوسهم لترويعهم ...الشتائم توجه لهم ولبلدهم ، ويمنعون من الخروج من منازلهم بعد السادسة مساء.‏ طبعا لم يتعرض العمال السوريون في مناطق لبنانية اخرى، لما يتعرضون له في مناطق نفوذ ما يسمى بالحزب ‏التقدمي الاشتراكي الذي يعبئ ضدهم الاّ ان التصعيد ‏ازداد كما نشرت اكثر من مرة الصحف ، بعدما اعلن اللص المكسيكي وليد جنبلاط في تصريح له قبل اسابيع عن وجود كتائب سورية في ‏مناطق الشويفات وعاليه وبحمدون ومناطق اخرى وتحت ذريعة انهم عمال سوريون مما اعطى ذريعة ‏لمحازبيه ومناصريه بحسب صحيفة الديارلان يقوموا بحملة تنكيل ضدهم، متراجعا عن موقف سابق له، دعا فيه عصابته وتياره الجنبلاطي، ان لا ينتقموا من (النظام السوري) بالاعتداء على العمال لانه ‏لا توجد مشكلة مع الشعب السوري.‏ وقد اباح جنبلاط في التصريح المشار اليه الممارسات العنصرية ضد العمال السوريين فوضعوا تحت ‏المراقبة، وحصلت عمليات احصاء لهم، ومنعوا من التجول الا في بقعة جغرافية معينة.‏... اقتبس بعض ما جاء في الديار (هذه النماذج من التنكيل الذي يلحق بالعمال السوريين يرويها اهل الجبل، ويقوم مواطنون ‏بالدفاع عنهم، لا سيما وان الكثير من العمال، يقيمون في البلدات والقرى ومنذ سنوات، ‏ويعملون فيها في الزراعة واعمال البناء واشغال اخرى، وهم معروفون جيدا من ابناء هذه ‏المناطق، ولم يتصرفوا اية تصرفات سلبية حتى في اثناء وجود الجيش السوري.‏ والتهمة التي توجه الى هؤلاء انهم عناصر من المخابرات السورية، فيزرعون الشك فيهم، مما ‏خلق اجواء سلبية ضدهم في ظل غياب اي دور للأجهزة الامنية) وقد تلقى المدعو فؤاد السنيورة تقارير تشير الى هذا الموضوع، والى ازدياد ظاهرة الاعتداء على العمال ‏السوريين في اكثر من منطقة، وان كانت في مناطق الجبل سجلت

ارتفاعا في الاسابيع الاخيرة بعد ‏كلام جنبلاط.




هل نعيد السؤال يادولة الرئيس عطري :


ماذا فعلتم ...وهناك من يؤكد ان المئات من العمال السورين اوقفتهم اجهزة الفلتان الامني اللبنانية ومازالت وبعضهم قضى تحت التعذيب ودخل في دفتر المفقودين ..؟ اما من سبيل لردع هؤلاء القتلة وقد تجاوزوا الحدود والخطوط الحمر والصفروالزرق والسود ... دولة الرئيس نعرف انكم ضد الظلم والظالمين ونعرف انكم لاتقبلون ان يساء الى أي سوري مهما صغر شأنه ولكن لانعرف لماذا كل هذا الصمت على هذه الجريمة التي ماتزال مستمرة ..



وتقبلوا فائق الاحترام


شام برس
"قد أختلف معك في الرأي لكني مستعد أن أدفع حياتي ثمناً في سبيل حريتك في التعبير عن رأيك" فولتير.
ali
مشرف
مشرف
 
مشاركات: 767
اشترك في: الثلاثاء مارس 06, 2007 4:51 pm

العودة إلى أخبار بلدنا الحبيب سوريا.

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 4 زائر/زوار

cron