• اخر المشاركات

باتوا قدوة حسنة في مجتمعهم... مدرسون في حماة .. دروس خصوصية

أخبار شاملة , استثمار , قرارات جديدة ...

المشرفون: Dr Rabie, ali

باتوا قدوة حسنة في مجتمعهم... مدرسون في حماة .. دروس خصوصية

مشاركةبواسطة ali في الجمعة مايو 28, 2010 6:24 pm

باتوا قدوة حسنة في مجتمعهم... مدرسون في حماة .. دروس خصوصية مجانية لطلاب الشهادة الثانوية


28 أيار , 2010


حماة-سانا

تتميز تجربة العمل التطوعي بغناها وتنوعها حيث أصبح يشكل جزءاً هاماً من النسيج الاجتماعي الذي جعل المجتمع يقدر قيمة وعمل الفرد مهما كانت مساهمته صغيرة وتجعله يراها على أنها نواة للتنمية المجتمعية.

ويزخر مجتمعنا بالأمثلة الحية عن العمل التطوعي الذي يتخذ أشكالاً متعددة منها العمل التطوعي الفردي و المؤسساتي الذي تقوم به الجمعيات الأهلية والمؤسسات المتخصصة به ففي محافظة حماة يوجد عدد من المدرسين الذين فرض عليهم واجبهم الأخلاقي والمهني مسؤولية متابعة طلابهم وتخصيص دروس وجلسات تقوية مجانية دون مقابل في الوقت الذي يتسابق فيه معظم المدرسين خلال هذه الفترة من العام باتجاه أخذ أكثر قدر ممكن من الدروس الخصوصية المأجورة باعتبار أن هذه الفترة تعد موسماً وفرصة مهمة يرون ضرورة استثمارها لتحسين دخلهم.

وهذه الجلسات المجانية ليست فقط في مثل هذه الفترة بل تستمر طوال العام الدراسي انطلاقاً من حرص هؤلاء المعلمين على مستقبل طلابهم بصرف النظر عن الجانب المادي الذي أضحى الكثير من الطلاب وذويهم عاجزين عن الوفاء به لضيق أحوالهم المادية ومستواهم المعيشي المحدود في ظل ارتفاع أسعار الدروس الخصوصية والتي أصبحت تتراوح بين 400 و800 ليرة سورية للدرس الواحد.

والمدرسون الذين باتوا قدوة حسنة لزملائهم في حماة هم سعيد بريك وحمدو الظاظا وحمزة اسماعيل وأيمن القاسم مدرسو مادة الرياضيات وطلال الموسى مدرس العلوم ومجاهد البظ ومحمد نور الشيخ موسى مدرسا الفيزياء والكيمياء وغزوان عرواني مدرس اللغة العربية.

ودأب هؤلاء المعلمين طوال العام الدراسي على إعطاء الدروس الخصوصية مجاناً في مدرسة عثمان الحوراني التي يدرسون فيها خارج أوقات الدوام الرسمي وفي العطل حتى أن بعضهم آثر على نفسه إعطاء الدروس لطلابه في بيوتهم عبر تقسيمهم إلى مجموعات ودون مقابل ومهما وصل عدد الدروس والجلسات التي يحتاجونها.

وعبر مجاهد البظ أستاذ الفيزياء والكيمياء في تصريح لوكالة سانا عن سعادته الغامرة بهذا العمل الذي يعتبره واجباً إنسانياً تفرضه عليه تقاليد مهنة التعليم السامية التي اختارها لنفسه عن قناعة ورضا سعياً وراء بقاء طلابه بمستوى دراسي متميز يتباهى به أمام الآخرين مشيراً إلى أن الدافع من وراء هذا العمل هو الوفاء بجزء من دين مدرسيه في الماضي الذين لم يوفروا أي جهد أو نصيحة أو جواب له و لباقي زملائه من الطلاب معتبراً أنه من خلال عمله هذا يؤدي نذراً يسيراً لطلابه حالياً لقاء ما قدمه له معلموه خلال مرحلة الدراسة.

من جانبه بين سعيد بريك أنه يحرص على إعطاء دروسه بأداء تدريسي عال لا يقل شاناً عن أي درس خصوصي مأجور في أي مدرسة أو معهد خاص لافتاً إلى أن هذه المبادرة التي يؤديها هو وعدد من زملائه تأتي بهدف مواكبة الطلاب وإحاطتهم الشاملة بالمقررات الدراسية وكثافتها في الشهادة الثانوية بما يمكنهم من إحراز أعلى درجات التحصيل الدراسي.

وأضاف أنه وزملاءه يمارسون هذا العمل منذ أكثر من 5 سنوات مؤكداً أنهم ماضون فيه بكل جد ودون أي تلكوء بما يسهم في إيصال المعلومة للطلاب والارتقاء بالعملية التدريسية .

بدوره نوه طارق النجار الطالب في الصف الثالث الثانوي الفرع العلمي بالجهود الكبيرة التي يبذلها مدرسوه وتفانيهم بعملهم ورفضهم تقاضي أي أجر عن الحصص والدروس الخصوصية التي يعطونها له ولزملائه مبيناً الدور الذي تلعبه هذه الدروس في صقل معلوماته الدراسية و التعامل مع أي مسألة رياضيات أو فيزياء أو كيمياء أو في الإجابة عن أي سؤال يتعلق بباقي المواد الدراسية.

عبد الله الشيخ

"قد أختلف معك في الرأي لكني مستعد أن أدفع حياتي ثمناً في سبيل حريتك في التعبير عن رأيك" فولتير.
ali
مشرف
مشرف
 
مشاركات: 767
اشترك في: الثلاثاء مارس 06, 2007 4:51 pm

العودة إلى أخبار بلدنا الحبيب سوريا.

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 5 زائر/زوار

cron