• اخر المشاركات

تلوث مياه الشرب والطعام بمعدن الألمنيوم

بعيداً عن التخصص .. معلومات تفيد الجميع

المشرفون: misho, jak, king77, Fahoom86

تلوث مياه الشرب والطعام بمعدن الألمنيوم

مشاركةبواسطة issa في الخميس إبريل 16, 2009 9:36 pm

تلوث الماء بالألمنيوم المتحرر من أوعية الطبخ

تتعالى الشكوى من تزايد تأثر سلامة المخ وإصابته باعتلالات مختلفة، أقلها على سبيل المثال: انتشار ظاهرة النسيان بين الصغير والكبير، وكما هو معروف: فإن ظاهرة النسيان هي من الأمور الطبيعية، غير أن هذه الظاهرة عندما تحدث في أوقات وجيزة، وبصفة متكررة، وخاصة عند صغار السن؛ فإنها تعد من الأمور غير الطبيعية، ولا بد من سبب أو عدة أسباب تؤدي إلى وجود هذه الظاهرة المرضية، وغيرها من الظواهر المرضية الأخرى، ذات المشكلات الأكثر تقدمًا، الأمر الذي جعل العلماء يدرسون - في هذه المشكلات - بحثاً عن مصدر له علاقة بها يفترض أن يكون مزاملاً ومصاحبًا للإنسان في حياته اليومية

وقد أظهرت نتائج الدراسات والأبحاث المختلفة: أن معدن الألمنيوم ربما يكون من أعظم المصادر التي كانت سببًا في إحداث مشكلات مختلفة؛ فهذا المعدن مصاحب للإنسان في حياته اليومية، ويوجد في معظم مقتنياته؛ فعلى سبيل المثال: تستخدم رقائق الألمنيوم في تغليف المأكولات والمشروبات، كما ينتشر الألمنيوم في صناعة المشروبات الغازية والعصيرات، وينتشر بشكل كبير في صناعة أواني الطبخ والطهي، الأمر الذي يعمل على تلويث طعام وشراب الإنسان بهذا المعدن.

وقد ازداد الاهتمام - عالميًا بتلوث مياه الشرب والطعام بمعدن الألمنيوم - بشكل ملحوظ؛ نتيجة لما لمسه العلماء من زيادة مضطردة في رسوخ العلاقة التي تربط بين هذا المعدن، وبين عدد من الأضرار الصحية، والتي ربما يصاب بها الإنسان عندما يتراكم الألمنيوم في الجسم ، ويصل إلى التراكيز الحرجة.

وموضوع دراسة سمية الألمنيوم ليس موضوعًا جديدًا ، وإنما كان من المواضيع المهمة جدًا التي أثيرت منذ عام 1976 عندما اقترن هذا المعدن ببعض الاضطرابات العصبية التي تسمى: مرض ( المخ الدياليز ) Dialysis encephalopathy.
وزاد هذا الاهتمام عندما ربطت كثير من الدراسات علاقة هذا المعدن باضطرابات تدهور الدماغ، المعروفة بمرض الشرود الذهني الشيخوخة، المعروف باسم: مرض الزايمر ( الزهيمر ).

غير أن السؤال حول صلة أو علاقة الألمنيوم بمرض ( الألزيمر ) لم يجب عليه إجابة وافية بعد ، لكن
( Strunecka and Patocka, 1999 ) قد لاحظا من دراستهما : أن بعض التغيرات المرضية لا تنتج من الألمنيوم فقط ، ولكن من المركبات المعقدة التي تنتج من تفاعل الألمنيوم مع الفلوريد - معقدات فلوريد الألمنيومي
( Aluminofluoride complexes ) إذ استنتجنا أنه فيما يتعلق بأسباب مرض الشرود الذهني الشيخوخي : الزايمر فإن فعل معقدات فلوريد يمكن أن تمثل عامل خطر حقيقي وقوي للإصابة بهذا المرض .
لست ملزما أن أفهم الأخرين من أنا --- فمن يمتلك مؤهلات العقل والإحساس
سأكون أمامه كالكتاب المفتوح وعليه أن يحسن الفهم
issa
عضو ماسي
عضو ماسي
 
مشاركات: 904
اشترك في: السبت أغسطس 09, 2008 4:57 pm

العودة إلى معلومات عامة

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: Yahoo [Bot] و 5 زائر/زوار

cron