• اخر المشاركات

الجريمه .. جرائم حقيقية حصلت بالفعل

مقالات, تحقيقات, أراء و شروحات.

المشرف: noooooooooooor

مشاركةبواسطة noooooooooooor في الجمعة نوفمبر 30, 2007 6:35 pm

اعتدي علي 60 فتاة

تعرض المهتمون في عالم الأزياء والموضة الي هزة قوية بعد أن اتهمت محكمة في مانهاتن بالولايات المتحدة مصمم أزياء شهيرا بارتكاب جرائم اعتداء جنسي.. واعتبر المهتمون أن مثل هذه الاتهامات تضر كثيرا بسمعة العاملين في هذا المجال. وقد ذكرت المحكمة أن هناك اتهامات فعلية إلي مصمم الأزياء أناند جون ألكسندر الذي يبلغ من العمر -33 عاما -. بممارسة الشذوذ الجنسي والاغتصاب واتهامات أخري تتضمن اغتصاب نساء صغيرات وفتيات تتراوح أعمارهن بين 14 و27 سنة و بين عامي 2002 و2003.

وقال ممثلو الادعاء إن مصمم أزياء النجوم متهم باعتداءات جنسية علي 18 عارضة أزياء في كاليفورنيا، كما وجهت إليه اتهامات بالاعتداء علي 9 نساء أخريات في نيويورك.ويعتقد ان القائمة ربما تطول وقد تصل الي حوالي 60 فتاة.

وذكر موقع مصمم الأزياء المولود في الهند - علي الإنترنت - أن قائمة من ارتدوا ملابس من تصميمه تشمل رودي جولياني الذي يسعي للفوز بترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية، وأعضاء من عائلات ملكية في بلدان الشرق الأوسط، والملياردير دونالد ترامب، والنجمة باريس هيلتون، والمغنين ماري جي بليج، وألانيس موريست.

ونقلت وكالة رويترز لأنباء عن دونالد ماركس محامي ألكسندر في كاليفورنيا قوله كما حدث في السابق فإن ألكسندر أكد براءته .

وقال مدعون إن ألكسندر لم يدفع كفالة قدرها 2.1 مليون دولار قررها قاض في كاليفورنيا للإفراج عنه، وإذا فعل فإنه سيواجه التسليم إلي نيويورك.

ولم يتقرر موعد لتلاوة لائحة الاتهامات في نيويورك علي ألكسندر. كما أنه من المنتظر أن يمثل أمام المحكمة في كاليفورنيا في السادس من ديسمبرالمقبل ويمكن ان يواجه عقوبة السجن مدي الحياة.

صورة
صورة
صورة العضو
noooooooooooor
مشرف عام
مشرف عام
 
مشاركات: 9403
اشترك في: الأحد ديسمبر 18, 2005 12:08 am
مكان: فوق الأرض, تحت السماء, بين البشر, هناك سوف تجدونني

مشاركةبواسطة noooooooooooor في الجمعة نوفمبر 30, 2007 6:37 pm

هيلاري داف لا تحب المحاكم

ليس كل النجوم متشابهين وليس جميعهم تستهويهم الملذات فقد صرحت المغنية والممثلة الأميركية الشهيرة هيلاري داف بأنها ترفض الكثير من سلوكيات زملائها وقالت: إنها لا توافق بتاتا علي الأعمال التي تقدم عليها بعض مواطناتها النجمات مثل بريتني سبيرز وباريس هيلتون، معربة عن أسفها للمشاكل القضائية التي تتخبطان فيها نتيجة أعمال متهورة كان بالإمكان تجاوزها.

وأضافت هيلاري التي تبلغ من العمر 20 سنة، أنا لا أحب المحاكم رغم اني أتفق تماما أن حياة النجومية ضغط علي الإنسان، وأنه في سن الشباب نحب الاستمتاع والخروج للرقص صحبة الأصدقاء، لكنني لا أري سببا يتطلب مني السياقة تحت تأثير الكحول أو المخدرات وبالتالي سأكون عرضة لمشاكل أنا في غني عنها".

في نفس السياق، أكدت الشقراء هيلاري أنه من الواجب علي النجم أن يبقي مشاكله الخاصة داخل أسوار بيته، ومن المعروف عن هذه الأخيرة أنها تتوخي الكثير من الحذر فيما يخص حياتها الحميمية، وترفض أحيانا الإجابة عن الأسئلة الخاصة.

صورة
صورة
صورة العضو
noooooooooooor
مشرف عام
مشرف عام
 
مشاركات: 9403
اشترك في: الأحد ديسمبر 18, 2005 12:08 am
مكان: فوق الأرض, تحت السماء, بين البشر, هناك سوف تجدونني

مشاركةبواسطة noooooooooooor في الجمعة نوفمبر 30, 2007 6:44 pm

اعتدي بواب لعين علي والده بعد أن مزق جسده بطعنات نافذة بمطواه قرن غزال أثناء هروبه من المنزل الذي يقيم فيه بحي الهرم. الواقعة شهدتها إحدي الأزقة الضيقة بشارع الهرم عندما تلقي رجال الأمن بلاغاً من مستشفي أم المصريين بوصول عجوز في السبعين من عمره مصاباً بعدة طعنات نافذة في البطن والصدر ويرقد علي فراش المستشفي بين الحياة والموت.

انتقل الي مكان الحادث رجال مباحث الجيزة فتبين أن وراء الواقعة بواب 28 سنة تشاجر مع والده العجوز عندما رفض تسليمه مبلغاً من المال ليرتبط بساقطة وبسبب إصرار الأب علي الرفض انهال البواب في سب والده وتهجم عليه يريد اقتحام غرفة الأب بالقوة والاستيلاء علي نقوده وعندما قاومه الأب أسرع الابن البواب اللعين بإخراج مطواه قرن غزال من طيات ملابسه وهو في حالة هياج شديد وتعدي علي والده الذي سقط علي الأرض وسط بركة من الدماء وبه إصابات نافذة في البطن والصدر.

تم القبض علي البواب الذي اختفي من مسرح الجريمة لدي أقاربه بحي المنيب داخل عشة فراخ يقضي الليل وينام داخلها وفي النهار يعمل حمالاً للخضراوات في سوق الخضار بأطراف القاهرة الكبري.

تم القبض عليه وهو في حالة ذهول بسبب سرعة الوصول الي مكان اختفائه فأمرت النيابة بحبسه 4 أيام وجدد حبسه 15 يوماً ليحال الي محكمة الجنايات بتهمة الشروع في القتل وإحراز سلاح أبيض بدون ترخيص.


صورة
صورة
صورة العضو
noooooooooooor
مشرف عام
مشرف عام
 
مشاركات: 9403
اشترك في: الأحد ديسمبر 18, 2005 12:08 am
مكان: فوق الأرض, تحت السماء, بين البشر, هناك سوف تجدونني

مشاركةبواسطة noooooooooooor في الجمعة نوفمبر 30, 2007 6:45 pm

اعتدي بواب لعين علي والده بعد أن مزق جسده بطعنات نافذة بمطواه قرن غزال أثناء هروبه من المنزل الذي يقيم فيه بحي الهرم. الواقعة شهدتها إحدي الأزقة الضيقة بشارع الهرم عندما تلقي رجال الأمن بلاغاً من مستشفي أم المصريين بوصول عجوز في السبعين من عمره مصاباً بعدة طعنات نافذة في البطن والصدر ويرقد علي فراش المستشفي بين الحياة والموت.

انتقل الي مكان الحادث رجال مباحث الجيزة فتبين أن وراء الواقعة بواب 28 سنة تشاجر مع والده العجوز عندما رفض تسليمه مبلغاً من المال ليرتبط بساقطة وبسبب إصرار الأب علي الرفض انهال البواب في سب والده وتهجم عليه يريد اقتحام غرفة الأب بالقوة والاستيلاء علي نقوده وعندما قاومه الأب أسرع الابن البواب اللعين بإخراج مطواه قرن غزال من طيات ملابسه وهو في حالة هياج شديد وتعدي علي والده الذي سقط علي الأرض وسط بركة من الدماء وبه إصابات نافذة في البطن والصدر.

تم القبض علي البواب الذي اختفي من مسرح الجريمة لدي أقاربه بحي المنيب داخل عشة فراخ يقضي الليل وينام داخلها وفي النهار يعمل حمالاً للخضراوات في سوق الخضار بأطراف القاهرة الكبري.

تم القبض عليه وهو في حالة ذهول بسبب سرعة الوصول الي مكان اختفائه فأمرت النيابة بحبسه 4 أيام وجدد حبسه 15 يوماً ليحال الي محكمة الجنايات بتهمة الشروع في القتل وإحراز سلاح أبيض بدون ترخيص.


صورة
صورة
صورة العضو
noooooooooooor
مشرف عام
مشرف عام
 
مشاركات: 9403
اشترك في: الأحد ديسمبر 18, 2005 12:08 am
مكان: فوق الأرض, تحت السماء, بين البشر, هناك سوف تجدونني

مشاركةبواسطة نورس في السبت ديسمبر 01, 2007 2:11 pm

قصة الطفلة ليلى ضحية الدعارة...


وقعت ليلى ضحية الدعارة وسنها لم تتجاوز تسعة أعوام. وحكم عليها أحد القضاة الإيرانيين بالإعدام شنقا وهي في سن الثامنة عشرة. ولم تنقذها سوى مجموعة من المدافعين عن حقوق الإنسان. وتقول ليلى: "كنت أبلغ من العمر تسع سنوات عندما بدأت والدتي تستخدمني كمومس. لم أكن أعي ما يحدث".

وتضيف: "كانت أمي تقول لي تعالي بنا نخرج لشراء أشياء مثل الشكولاتة، ولكنها كانت في الواقع تحتال علي، كنت طفلة هزيلة الجسم وكانت تقودني إلى أماكن معينة".





اعطونا الطفولة..

لا تزال ليلى تجد صعوبة في التحدث عن ماضيها. لكننا نفهم أنها تقصد "بأماكن معينة"، تلك الأماكن حيث سُلمت للدعارة والاغتصاب. وصارت ليلى أهم مصدر للدخل لعائلة مكونة من خمسة أفراد.

وتعد شادي صدر، المحامية التي انتشلت ليلى من معاناتها، إحدى الشخصيات المثيرة للجدل في إيران. وعلى الرغم من تعرضها للاعتقال في وقت سابق من هذه السنة، بسبب حضورها في مظاهرات، فإنها تحظى باحترام واسع، وكثيرا ما يُذكر اسمها في الصحف.

وتقول صدر إن حكاية ليلى ليست الوحيدة: "إن الفتاة سلعة في نظر الأسر الفقيرة يمكن المتاجرة بها". وتضيف صدر قائلة إن للوالد سلطة واسعة على أبنائه، بموجب الشريعة الإسلامية في إيران. وتقول :" إذا ما قرر الوالد قتل أحد أبنائه، فلن يُحكم عليه بالإعدام، بل ببضع سنوات من السجن".

عاشت ليلة في أرك، وهي بلدة صغيرة تبعد عن جنوب العاصمة بحوالي أربع ساعات. وتشتهر بتفشي الجريمة والمخدرات. وكان مُعظم ما تجنيه ليلى من "نشاطها"، يُصرف لجلب المخدرات لأفراد أسرتها.

وتشير إحصائيات الأمم المتحدة إلى أن ثلاثة أرباع كميات مخدر الأفيون المحتجزة ضبطت في إيران، حيث تعترف السلطات بأن تعاطي المخدرات من أخطر المشاكل التي تواجه المجتمع. لكن لا توجد إحصائيات مماثلة عن الدعارة.

وتقول مديرة جمعية أمل بطهران عشرت غوليبور، إن هذا المشكل متعاظم. "لقد زرت عدة منازل جنوبي طهران، حيث تُضطر الفتيات إلى الخروج للمتاجرة بأجسادهن من أجل توفير المخدرات لوالديهن. وقد عاينت عدة حالات لأسر تقيد بناتها، خشية فرارهن".

وقد تاجر زوج ليلى بجسد زوجته لحوالي 15 رجلا في الليلة الواحدة، أحيانا. وبعد شهرين من زواجهما، داهمت الشرطة منزلهما واعتقلت الجميع. حكم على الزوج بخمس سنوات سجنا، بتهمة استخدام المنزل بصفة غير قانونية لممارسة الجنس.





أي ذنب اقترفت؟؟؟؟

وخلال التحقيق الجنائي، اعترف أشقاء ليلى باغتصابها. فنفذ فيهم حكم بالجلد. لكن ليلى اتهمت بزنى المحارم. وهي الجريمة التي يعاقَب عليها بالموت. وكانت ليلى في السجن عندما أطلعتها إحدى السجانات بالحكم الصادر في حقها: "سوف أخبرك بشيء، لكن رجاء لا تنزعجي. سوف تُشنقين".

وتقول صدر إن النظام القضائي جد محافظ وغير منصف. وتوضح المحامية قائلة: "لم يخضع هؤلاء القضاة الذكور لأي تدريب فيما يتعلق بالقضايا الجنسية. لديهم وجهة نظر متحيزة، ويعتبرون النساء دائما مذنبات". وقد تراجع أشقاء ليلى عن اعترافاتهم بعد ذلك. واستئنفت صدر قضية شقيقتهم وفازت.

وفي وقت سابق من هذه السنة دافعت صدر عن نزانين التي تبغ من العمر 19 عاما، والتي حكم عليها بالإعدام لقتلها رجلا حاول اغتصابها. وقد ربحت صدر القضية، وأفرج عن الفتاة.

ووفقا لإحصائيات منظمة العفو الدولية، فقد أعدم 177 شخصا خلال العام الماضي، ومن بينهم أربع نساء. وهذه السنة ارتفع عدد النساء اللائي نفذ فيهن حكم الإعدام إلى خمسة. وقد يكون هذا العدد أعلى في واقع الحال نظرا لأن العديد من عمليات الإعدام لا يعلن عنها.

لكن صدر وعددا من المحامين المعنيين بالدفاع عن حقوق الإنسان يقولون إن الحملات المستمرة التي يقودونها، والإعلان جعلت القضاة أكثر وعيا بالرأي العام.

وتقول صدر: "سوف نخوض عدة مظاهرات احتجاج، وسوف ترفع جمعيات حقوق الإنسان شكاوى، وذلك بهدف إخضاع القضاة إلى مزيد من الضغط حتى لا يصدروا أحكاما بالإعدام".



صورة

صورة
صورة العضو
نورس
مشرف
مشرف
 
مشاركات: 1778
اشترك في: الجمعة إبريل 14, 2006 1:01 am

مشاركةبواسطة نورس في السبت ديسمبر 01, 2007 2:12 pm

قصة واقعية.. طفلة باعتها أسرتها لبيت دعارة...


عندما كانت الطفلة "سري" في عمر الخامسة، باعتها أسرتها إلى بيت دعارة في كمبوديا.. الآن وهي في السادسة بعد إنقاذها من براثن الاستغلال وممارسة الجنس بالقوة وتعاطي المخدرات، أصبحت الطفلة ضحية من ضحايا فيروس HIV المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب "الايدز". وفيما لم يعرف المبلغ الذي قبضته أسرة الصغيرة، إلا أن تقارير تشير إلى أن المبالغ المدفوعة تتراوح عادة بين 10 دولارات إلى مائة دولار.

وقبل إنقاذ سري من براثن هذا الواقع الظالم، تحملت الصغيرة الاستغلال من قواديها ومن السائحين المهووسين بممارسة الجنس مع الأطفال. وأجبرت سري من التنقل من حضن رجل إلى آخر وهي تحت تأثير المخدر لإخضاعها، لتصبح تجسيدا حيا ومؤلما في قلب صناعة جنس ضخمة تدر ملايين الدولارات على كمبوديا.





بيع الطفولة مقابل.. 10$!!!!!

وتقول مو سوشوا، وزيرة كمبودية سابقة وأحد الناشطين في مكافحة تجارة الجنس إن هذه الصناعة "ضخمة جدا". وأضافت أنه مع نضال ملايين الكمبوديين للبقاء على قيد الحياة والعيش بأقل من 50 سنتا يوميا، يدفع هذا الواقع العديد من النساء إلى هذا الحل المؤلم، كما أن الفقر هو أحد الأسباب الذي يدفع بالأسر إلى بيع فلذات أكبادهم.

فيما تقول منظمات دولية بينها "اليونيسف" و"أنقذوا الأطفال" أن هناك بين 50 ألف إلى مائة ألف امرأة وطفلة تعملن في هذا المجال.

يُشار إلى أن الطفلة سري تم إنقاذها على يد بائعة هوى سابقة "سومالي مام"، وهي تدير حاليا ملجأ لضحايا تجارة الجنس في كامبوديا. وقد استطاعت هذه الإنسانة إنقاذ أكثر من 53 طفلة حتى الآن من هذا المصير الحالك، ومعظمهم يعانون من اضطرابات نفسية حادة.

إحدى هذه الصغيرات الموجودات في الملجأ مصابة باضطراب نفسي حاد، فقد تم أنقاذها بعد سجنها لعامين في قفص مع اغتصاب متكرر لها، وهي الآن بحاجة ماسة لعلاج نفسي، رغم عدم توفره في الملجأ.

وتقول مام إن كل ما تستطيع توفيره لضحايا هذه التجارة هو الحنان والدعم، وإن كان ذلك صعب جدا مع وجود العديد من الأطفال المحتاجين حولها. كما أن نسبة 20 في المائة من يحملن فيروس الـ HIV المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب "الايدز".

وفي شأن ما يحمله المستقبل للصغيرة سري، قالت مام وهي تربت على رأسها: "سراي تحمل الفيروس HIV". وفي بلد مثل كمبوديا يفتقر إلى مستشفيات متخصصة والاهتمام الصحي، يبقى مصير هذه الصغيرة مجهولا. وتأمل مام ان توفر لسري حياة كريمة طالما هي على قيد الحياة.

صورة

صورة
صورة العضو
نورس
مشرف
مشرف
 
مشاركات: 1778
اشترك في: الجمعة إبريل 14, 2006 1:01 am

مشاركةبواسطة نورس في السبت ديسمبر 01, 2007 2:13 pm

أغرب طريقة لمكافحة الدعارة !!!


يحدو رئيس بلدية بلدة ايطالية أمل في ان يشعر الرجال بالخزي فيمتنعوا عن ملاقاة بائعات الهوى وذلك عن طريق تصوير السيارات التي يتوقف أصحابها لاصطحابهن ونشر التفاصيل في صحف محلية. وقال سيزر دي مارتن رئيس بلدية بلدة سان فيور القريبة من البندقية انه يعتزم توزيع آلات تصوير (كاميرات) رقمية على رجال الشرطة المحلية ويأمرهم بتصوير أي سيارات يرونها تتوقف ليقيم أصحابها علاقات مع بائعات الهوى على جوانب الطرق. وأضاف انه سينشر بعد ذلك إعلانات في صحف محلية بأرقام لوحات تلك السيارات.





راحت عليك...

وزاد عدد بائعات الهوى في الشوارع الايطالية بشكل ضخم في السنوات الأخيرة ودعا الفاتيكان أوائل الاسبوع الماضي الى سن قوانين جديدة لمعاقبة زبائن الداعرات.

وقال رئيس البلدية مع ذلك ان دوافعه لإعاقة تلك الممارسات "علمانية" تماما ودنيوية للغاية. وأضاف لرويترز قائلا "أرى ان من الضروري للغاية حماية حقوق المواطنين الذين يتعين ان يكونوا في عملهم مبكرا لكنهم يبقون مستيقظين ليلا بسبب ضجيج السيارات".

وينتظر رئيس البلدية تأكيد محامين مااذا كانت الخطة تنتهك قوانين الخصوصية.

ولا يُعاقب زبائن الداعرات في دول كثيرة بينها ايطاليا. ويغض القانون الايطالي الطرف عن الدعارة ويعاقب فقط "مستغلي البغاء" أي سماسرة الفحشاء.

وتأتي كثيرات من ممارسات البغاء وأعدادهن في تزايد بايطاليا من دول الاتحاد السوفيتي السابق أو نيجيريا وتقول السلطات ان كثيرات منهن ضحايا لعمليات تهريب البشر.

صورة

صورة
صورة العضو
نورس
مشرف
مشرف
 
مشاركات: 1778
اشترك في: الجمعة إبريل 14, 2006 1:01 am

مشاركةبواسطة نورس في السبت ديسمبر 01, 2007 2:14 pm

كمان" في بيت الدعارة!!!



حتى الموسيقى دخلت بيوت الدعارة!!!

ضبطت الشرطة الاسبانية كمانا نادرا تتجاوز قيمته المليون يورو (1.3 مليون دولار) خلال مداهمة قامت بها على منطقة معروفة ببيوت الدعارة قرب برشلونة. وذكرت التقارير أن الآلة التي صنعها صانع الكمان الايطالي الشهير جياكومو أنتونيو ستراديفاري وتعود إلى عام 1715 ربما سرقت من متحف في رومانيا.

واعتقلت الشرطة 11 رومانيا وإسبانيين اثنين خلال مداهمة على بيوت الدعارة استهدفت مهربي وتجار البشر والقوادين. ويعتقد أن المشتبه فيهم أعضاء بعصابة يديرها زعيم مافيا رومانية يزعم أنه يدير عمليات من زنزانته بسجن في سالامانكا غرب إسبانيا.

ويزعم أن زعيم العصابة يعطي توجيهات لشركائه لمحاولة بيع الكمان مقابل 2.5 مليون يورو. ويشار في هذا الصدد إلى أن هناك حوالي 600 كمان صنعها ستراديفاري (1644ـ 1737) ما زالت متداولة.

والعصابة متخصصة في تهريب الشابات الرومانيات إلى إسبانيا بتأشيرات سائحات ويجبرن بعد ذلك على العمل في الدعارة، كما يقول المحققون، ثم يباع الضحايا أو يتم تأجيرهم إلى القوادين. كما يشتبه أن المافيا الرومانية نشطة في ألمانيا وفرنسا وسويسرا وهولندا.

صورة

صورة
صورة العضو
نورس
مشرف
مشرف
 
مشاركات: 1778
اشترك في: الجمعة إبريل 14, 2006 1:01 am

مشاركةبواسطة نورس في السبت ديسمبر 01, 2007 2:15 pm

معركة بين عروسين ومدرسة تمارس الدعارة




اصدرت نيابة قسم بولاق الدكرور في مصر قرارا بالتحفظ علي عروسين في المستشفي التي يعالجان فيها الي حين وصول تحريات المباحث العامة الي حقيقة المعركة والاتهامات التي تبادلاها. كما جاء في صحيفة القدس العربي.

وكان قسم الشرطة قد تلقي بلاغا من المستشفي بوصول عروسين اليها مصابين باصابات متعددة كما تم ابلاغ النيابة.

وبسؤال العريس قال انه بعد انتهاء حفل الزفاف وانصراف المدعوين، طلب من عروسته اعداد العشاء له فرفضت، ولما عاتبها اسرعت الي المطبخ واحضرت سكينا وطعنته عدة طعنات، واتجهت للشرفة والقت بنفسها منها.

اما الزوجة فقالت ان زوجها طلب منها تسخين الطعام ليتناول العشاء، فرفضت لانها كانت مرهقة ففوجئت به يوجه اليها الشتائم ثم حملها والقي بها من الشرفة، واسرع للمطبخ واحضر سكينا واخذ يطعن بها نفسه.

وقد اثبت الفحص الطبي للعروسين ان العروسة مصابة بكسور في الحوض والكتف، والعريس مصاب بعدة جروح منها طعنة نافذة بالبطن واخري في الصدر. المهم، انه رغم طلب النيابة تحريات المباحث عن الحقيقة، فان العروسين اتفقا علي التنازل عن البلاغات واستئناف حياتهما الزوجية بعد خروجهما من المستشفي.

وفي محافظة المنوفية تلقت الشرطة بلاغا من احد السكان بان جارته المدرسة تستقبل كل يوم عددا من الشباب، وفي هذه اللحظة يوجد بعضهم في شقتها. وقامت الشرطة بمداهمة الشقة وفوجئت فعلا بعدد من الشباب صغيري السن واتضح انهم طلاب في مدارس ثانوية.

وفي التحقيق مع المدرسة، اعترفت بأنها تمارس الدعارة معهم لعلاجهم من امراضهم النفسية الناتجة عن الكبت الجنسي، ولذلك فانها تحصل علي اجرها منهم بالتقسيط. وقد اعترف الطلبة بأنهم يدفعون لها بالتقسيط فعلا بما يتلاءم وظروفهم.

صورة

صورة
صورة العضو
نورس
مشرف
مشرف
 
مشاركات: 1778
اشترك في: الجمعة إبريل 14, 2006 1:01 am

مشاركةبواسطة نورس في السبت ديسمبر 01, 2007 2:17 pm

مات بسبب انفجار بطارية هاتفه!!


نسمع يوميا بحوادث كثيرة ومروعة، تثير دهشتنا واستغرابنا بل وحزنها الشديد الذي يتزايد يوما بعد يوم متأملين أن نتغلب عليه مرة ونتخلص منه.. فقد سمعنا مؤخرا عن حادثة غريبة تتعلق بمهووسي الهواتف الخليوية أودت بحياة شخص بسبب انفجار بطارية هاتفه المحمول فجأة، بلا سابق إنذار!



دير بالك عليك خطر...

عثر على هذه الضحية المهووسة بالهواتف المتنقلة ميتة، بعدما ذابت بطارية هاتفه المتنقل في جيبه. وبناء على هذا خلصت المصادر الأمنية أن السبب وراء مقتل المواطن، المعروف باسم عائلته "سوه"، هو انفجار بطارية هاتفه بلا شك..

ومن الجدير بالذكر أن هاتف الضحية المتنقل من صنع أكبر شركات العالم للهواتف المتنقلة وهي LG للالكترونيات. لكن رفضت الأخيرة الاعتراف بأن هاتفها هو السبب وراء موته، بينما جزمت الشرطة الكورية من مدينة " شيونغوون" أن إحدى منتجات LG التالفة هي كانت السبب بموته
صورة

صورة
صورة العضو
نورس
مشرف
مشرف
 
مشاركات: 1778
اشترك في: الجمعة إبريل 14, 2006 1:01 am

مشاركةبواسطة noooooooooooor في الأربعاء ديسمبر 12, 2007 11:34 pm

تمكنت مباحث الولاية بالخرطوم من إماطة اللثام عن البلاغ الذي شغل الأجهزة الشرطية خلال الفترة الماضية والذي تعود تفاصيله إلي فراق المجني عليه لزوجته بعد أن وقع الطلاق بينهما للمرة الثالثة وبعدها تزوجت الزوجة من زوج آخر إلا أن طليق الزوجة لم يعجبه الأمر ليظل يتربص بالزوج الجديد . وفي احدي الليالي قفز طليق الزوجة إلي المنزل وقام بطعن الزوج وتمكن من قتله وولي هارباً .. وبإخطار الشرطة بالحادثة تحرك عدد من أفرادها إلي موقع الحادثة حيث تم اتخاذ الاجراءات القانونية وتحويل الجثمان إلي المشرحة وتدوين إفادات الزوجة التي لم تقل كل الحقيقة ليظل البلاغ مدونا ضد مجهول وبعد مضي حوالي العام تسلمت مباحث ولاية الخرطوم البلاغ بالمتابعة لتبدأ حلقات التحري مع الزوجة بالخبرات المكتسبة ومواجهتها ببعض المعلومات المتوفرة إلي أن انهارت الزوجة وأفصحت عن طليقها مرتكب الحادثة لتبدأ بعد ذلك عملية استدراج طليقها من احدي الولايات ليقع في الفخ المحكم ليتم اقتياده إلي دائرة الاختصاص محاصراً بالأدلة ولم يجد المتهم سبيلا للإنكار ليعترف بارتكابه للجريمة ويقوم بتمثيل الجريمة في مكان الحادثة وكيفية قتله لزوج طليقته ويعكف المتحري علي إكمال ملف البلاغ لرفعه معضداً بأدلة الاتهام.
صورة
صورة
صورة العضو
noooooooooooor
مشرف عام
مشرف عام
 
مشاركات: 9403
اشترك في: الأحد ديسمبر 18, 2005 12:08 am
مكان: فوق الأرض, تحت السماء, بين البشر, هناك سوف تجدونني

مشاركةبواسطة noooooooooooor في الأربعاء ديسمبر 12, 2007 11:35 pm

صبي ألماني يحاول قتل زوج والدته ويدعي أنه انتحر

ذكرت الشرطة الألمانية أن صبيا (11 عاما) أقدم علي محاولة قتل زوج والدته بالرصاص في جريمة رسمها لتوحي بأنها انتحار. وأصيب الضحية (49 عاما) بجروح خطيرة ونقل إلي وحدة الرعاية المركزة حيث لا يزال يصارع الموت. وكان الصبي اتصل بالشرطة هاتفيا لإبلاغها بأن زوج والدته - المولع بالصيد - أطلق رصاصتين علي رأسه في منزلهم ببلدة هوسنفيلد بوسط ألمانيا. لكن الشرطة اكتشف أن الصبي أخذ أحد مسدسات زوج والدته وأطلق رصاصتين عن عمد تجاه الرجل إحداهما في الفك والأخري في الجمجمة لدي دخوله حجرة المعيشة الأسبوع الماضي. وقال أحد ممثلي الادعاء: أدركنا علي الفور أن هناك شيئا غير منطقي . واحتجز الصبي في مستشفي للطب النفسي ولكن بموجب القانون الألماني فإنه صغير بحيث لا يمكن توجيه اتهام إليه. وقال المتحدث باسم الشرطة مارتين شافير: لا نعلم لماذا فعل الصبي ذلك. إنها تبدو أسرة سعيدة . وأكد الأطباء إن حالة الضحية مستقرة ولكن لا يمكنه التحدث.
صورة
صورة
صورة العضو
noooooooooooor
مشرف عام
مشرف عام
 
مشاركات: 9403
اشترك في: الأحد ديسمبر 18, 2005 12:08 am
مكان: فوق الأرض, تحت السماء, بين البشر, هناك سوف تجدونني

مشاركةبواسطة noooooooooooor في الأربعاء ديسمبر 12, 2007 11:36 pm

الإف بي آي تستنجد بقراصنة الكمبيوتر في حربها علي الإرهاب

يبحث عملاء الإف بي آي الأمريكيون عن قراصنة كومبيوتر لمساعدتهم في مكافحة الجريمة والإرهاب فيما يستمر الجدل حول الحفاظ علي الخصوصية الرقمية والأمن العام علي الإنترنت، وشاركت وكالة الأمن القومي ووزارة الدفاع وإف بي آي الأمريكية مع وكالات تجسس عسكرية وشرطية أخري في ديفكون ، المؤتمر الدولي للقراصنة المنعقد في لاس فيغاس، وشارك 6 آلاف من القراصنة ومحترفي الكمبيوتر في المؤتمر الذي استمر ثلاثة أيام، وكُرِّست في المؤتمر ألعاب ومسابقات وبحوث لاختراق أجهزة كمبيوتر ومواقع انترنت وقرصنة برامج وأقفال حقيقية. وجُمعت الأموال في المؤتمر لصالح مؤسسة الحرية الاليكترونية، وهي مؤسسة غير ربحية مرخصة تدافع عن حقوق الطبع والنشر عبر الانترنت والخصوصية ويعتز بها القراصنة.

ويزعم محامو المؤسسة أنهم بصدد مقاضاة وكالة الأمن القومي الأمريكية متهمين إياها بالتجسس بشكل غير قانوني علي عناوين البريد الاليكتروني والاتصالات الهاتفية.

وصرح كبير محللي الاختراق في وكالة الأمن القومي الأمريكية توني سيغر في ديفكون ان الوكالة تعرض مشاركة المعلومات للعامة علي أمل أن تكسب محترفي الكمبيوتر كحلفاء في مجال الأمن الرقمي، وأضاف سيغر آمل أن أتمكن من إقناعهم بالوثوق بي ، وأكد اعتقد بأننا جزء من مجتمع أكبر، وفي الأيام الخوالي كنا الوحيدين الذين نبحث في هذا المجال، وكانت أهمية اكتشافاتنا تنبع من أنها الوحيدة، أما الآن، فقلت أهمية اكتشافاتنا وزادت أهمية اكتشافات الآخرين .

ويؤكد عملاء فيدراليون أن المرحلة المقبلة من مكافحة الإرهاب والجريمة ستتطلب الاستعانة بأذكي العقول التقنية لخوضها، كما تم في المؤتمر عقد قران قرصانين خلال حفل توزيع الجوائز كخطوة لتعزيز أجواء الدفء التي سادت بين القراصنة والعملاء الفيدراليين، ويقول القرصان لين ساسيمان ان التوازن بين الخصوصية والسلامة العامة قد اختل، عندما أصبح بالامكان اقتفاء آثار المستخدمين إلي حد كبير ، ويضيف ساسيمان نحاول أن نعيد هذا التوازن، أعتقد أنه ليس من الجيد تمكين الشرطة من التجسس علي من يشاءون بكبسة زر، وعليهم أن يعيدوا الاعتبار إلي العمل بطرق تقليدية .

ويؤكد ساسيمان أن الخصوصية مبدأ أساسي من الديموقراطية الحقيقية، وانحاز إلي حماية مئات الآلاف من البشر الذين ليست لديهم نوايا إجرامية، عوضاً عن تهديد خصوصياتهم لصالح القبض علي حفنة من السيئين ، ويحلم العملاء الفيدراليون بالوصول إلي تكنولوجيا تتيح لهم أن يتعرفوا إلي هويات مستخدمي الانترنت ومعرفة ما يفعلونه .

في كتاب جديد للدكتور ربيعة الكواري يدق فيه ناقوس الخطر

الرسوم المتحركة والإعلانات وبرامج الحيوانات والأغاني تؤثر في سلوك الطفل
العنف والإدمان والسلوكيات السيئة أهم أخطار الانترنت والقنوات الفضائية الهدامة
كتب - عبدالحميد غانم : صدر حديثا للدكتور ربيعة بن صباح الكواري بقسم الاعلام بجامعة قطر كتاب عن المد الاعلامي وتأثيره في الطفل.

ويتناول الكتاب تأثير المد الاعلامي في شخصية الطفل واهمية التليفزيون بشكل خاص في شغل وقت فراغ الطفل ودور المجلس الاعلي لشؤون الاسرة في قطر في مواجهة المد الاعلامي وتطرق للدور الذي تلعبه قناة الجزيرة للاطفال.

وتناول الكتاب في الفصل الثاني منه اهم التحديات التي تواجه الاطفال ودور التليفزيون في التوعية بها مثل الهوية الثقافية والثقافة الاستهلاكية والعنف والادمان علي الفضائيات والتنبيه لاخطار الانترنت وتأثيره في الاطفال والصورة الذهنية للمرأة العربية في وسائل الاعلام بجانب ميل الطفل للثقافة الشفهية.

وقام المؤلف في كتابه بعمل دراسة نقدية لاحد برامج الاطفال في تليفزيون قطر وخصص في الفصل الثالث منه للحديث عن الطفل واللغة من خلال المؤتمر الدولي الاول للطفل واللغة والذي عقد في قطر فبراير الماضي.

وقدم المؤلف في الكتاب بعض المقترحات والتوصيات التي تسعي لرسم مستقبل افضل في تعامل الطفل مع وسائل الاعلام الحديثة خاصة الفضائيات والانترنت.

وقال الكواري ان وسائل الاعلام المطبوعة والمرئية والمسموعة والالكترونية تسعي لاكساب الطفل المهارات الاساسية اللازمة لصقل شخصيته وزيادة وعيه.


المد الإعلامي والطفل

وتناول المؤلف في الفصل الاول من الكتاب وسائل الاتصال بأنواعها المطبوعة والمسموعة والمرئية والالكترونية التي تلعب دورا مهما في التأثير في الطفل بحيث استطاعت تلك الوسائل اختراق عقول اطفالنا والتأثير فيهم سلبا او ايجابا وقد نتج عن ذلك ظهور بعض التحديات التي تواجههم في هذا العصر ومنها تحديات العولمة.

وما من شك ان وسائل الاتصال لها عدة وظائف تسعي لتحقيقها ونذكر منها علي سبيل المثال لا الحصر:

- الوظيفة الثقافية

-الوظيفة البيئية

-الوظيفة التربوية

- الوظيفية التعليمية

-الوظيفية الاعلانية

- الوظيفة الاخبارية

- الوظيفة الاعلامية

- الوظيفة الترفيهية

- الوظيفة التنموية

- وظيفة الخدمات

وتسعي هذه الوظائف الي تحقيق بعض الاهداف ومنها:

- الارشاد والتوجيه

- بيان المواقف والاتجاهات

- التثقيف

- تنمية العلاقات الاجتماعية

- القيام بدور حيوي وفعال في مجال الاعلان والدعاية

- التسلية والترفيه

- القيام بدور نشط في مجال التربية والتعليم

نحاول في هذا الفصل مناقشة اهم الجوانب والقضايا التي تتعلق بتأثير وسائل الاتصال بأنواعها في الطفل وخصوصا التليفزيون نظرا لان اثار المد الاعلامي تتضح بصورة جلية في تلك الفضائيات المتعددة الاهداف ونسعي في نهاية المطاف الي بحث امكانية تسخير هذه الوسائل لخدمته بما يتفق ونموه الفكري واللغوي والاجتماعي والاسري والاخلاقي بهدف خلق جيل يتمكن من التمييز بين ايجابيات وسلبيات هذه الوسائل ومن ثم حمايته من اضرارها ومساوئها ذلك ان علم الاتصال هو عملية تفاعل مستمرة لا تتوقف عند حدود معينة وهي متطورة بتطور التكنولوجيا الحديثة ولا بد من تطوير الفكر والثقافة لدي اطفالنا من خلال هذه الوسائل ومحاولة اكسابهم المهارات الاساسية لمواجهة تحديات هذا العصر.


تأثير التليفزيون في سلوك الطفل:

يقول المؤلف: يشكل استخدام التليفزيون جوهريا جزءا لا يتجزأ من عمليات التواصل الذي تولده وسائل الاتصال القائمة في مجتمعنا فهو يحدث في سلوكنا تبدلات عميقة من الواجب معرفتها والسيطرة عليها ويضاف الي ذلك ان التليفزيون يمثل التعبير السمعي البصري الذي يعد الظاهرة الاكثر اهمية والاكثر غموضا فالتقنية التي تنطلق من التقاط الصور وتكييف الصوت والصورة واسقاطها علي نحو مادي تشكل تعبيرا اصيلا يؤدي الي تغيير في عاداتنا الاتصالية.

واشارت العديد من البحوث الميدانية الي ان تعرض الاطفال للتليفزيون ظاهرة من اهم الظواهر الاجتماعية في العصر الحديث كما اشارت نتائج بعض الدراسات الميدانية الي ان برامج الاطفال التليفزيونية تأتي في مقدمة البرامج والمواد التي يقبل الاطفال علي مشاهدتها.

ان اثر التليفزيون في الاطفال اشد وأسرع من تأثيره علي الكبار لذا نري الاطفال يجتمعون قبالته تاركين مقاعدهم عند مادة مثيرة ويجلسون علي الارض قريبا منه متجاوبين مع حوادثه متقمصين الشخصيات التي يعرضها مقلدين لكثير من الحركات التي يشاهدونها.

ولعل قضية مشاهدة التليفزيون وما يفعله بالاطفال والشباب وما يفعل الاطفال حياله تعد قضية مهمة.

وهناك بعض الدراسات التي اجريت حول نوعية العلاقة بين مشاهدة الاطفال للتليفزيون ومستوياتهم في القراءة واظهرت احدي هذه الدراسات ان متوسط عدد ساعات المشاهدة لجهاز التلفزيون اسبوعيا هو 34 ساعة.

هل التليفزيون يشغل وقت فراغ الطفل؟هذا السؤال طرح في اكثر من مناسبة ونوقش عبر وسائل الاتصال المختلفة ويكاد يتفق الجميع علي ان المد الاعلامي بشكل عام والفضائي بشكل خاص يشغل وقت فراغ اطفالنا ويساهم في تحقيق رغباتهم في ملء هذا الوقت طوال ايام السنة.

وهو يؤثر فيهم تأثيراً مباشراً نظرا لارتباط الطفل بثقافة الصوت والصورة والإدمان علي هذا النشاط بشكل لا يتوقف أثناء نموه وتقبله لكافة الثقافات في هذا السن، وهذا بالطبع قلل من أهمية مشاهدة الطفل للفيديو وهو ما كان سائدا بكثرة في مجتمعاتنا العربية في ثمانينات وتسعينيات القرن الماضي.

وإذا حاولنا حصر ما يشاهده الأطفال من موضوعات عبر شاشات التليفزيون فإننا نلخصها في الموضوعات التالية:

- رياضة

- رسوم متحركة

- برامج الحيوانات

- إعلان

- برامج النجوم والأغاني

- ألعاب

- منوعات

- برامج الفوازير والمسابقات

- برامج السيرك

- أفلام تليفزيونية

- برامج دينية

- مسلسلات تليفزيونية

- برامج الرقص والاستعراضات

- تليفزيون الواقع

- برامج أخري

أما مدة المشاهدة في مجتمعاتنا العربية فتتراوح ما بين ساعتين الي ست ساعات يوميا في الغالب، وهي تقع في الفئة العمرية من 5 - 16 والتليفزيون بشكله الجديد كوسيلة من وسائل الاتصال يجعل المربين يميلون الي تعزيز التواصل الشفوي الذي لم يكن أبدا متطورا داخل العائلات حتي اليوم، ولكن هناك شكلا آخر للتواصل الشفوي وهو صيغة يعززها التليفزيون بوضوح ويتجسد ذلك في مشاهد الانفعال والفزع والألم التي تعاش بشكل مشترك أثناء مشاهدة أحد البرامج التليفزيونية.

إن أغلب ما تتسم به البرامج الموجهة للطفل هو محاولة قضاء وقت الفراغ لدي الأطفال دون تخطيط ودراسة كافية لكيفية الربط بين قضاء وقت الفراغ وتحقيق الاستفادة المرجوة فتأتي هذه البرامج غير مخططة وغير هادفة ولا يوجد تنسيق بين كافة الجهات والأجهزة والمؤسسات المسؤولة عن رعاية الطفل مثل الأسرة والمدرسة والقائمين علي برامج التليفزيون.


العنف

يشكل العنف في البرامج التليفزيونية أحد التحديات التي تواجه أطفالنا اليوم، فهذه البرامج تؤثر تأثيراً كبيراً من خلال أفلام الرعب والخيال العلمي التي تقدم الي الاطفال بشكل واسع، ولعل السبب الذي يجعلهم يقبلون عليها أنهم لا يجدون منها شيئاً من وحي حياتهم أو من تجاربهم الشخصية فكل شيء فيها ممكن ولكنها لا ترتبط بالواقع أبداً، وربما يعود ذلك الي أنهم لا يفهمونها بشكل جيد.

لم يعد هناك من شك في أن للتليفزيون دوراً بارزاً في ظاهرة العنف المتنامية هنا وهناك في كرتنا الأرضية لكثرة إلحاح أفلامه، ومسلسلاته، وبرامجه علي الاشارة الي فاعلية العنف، وأنه وسيلة مثلي مقبولة وقد تحمل هذه البرامج في طياتها عنصر البطولة.

ويري الدكتور إبراهيم إمام احتمال أن جميع الأطفال قد يتعلمون نماذج سلوكية معادية للمجتمع من وسائل الإعلام.

ونري بأن العنف من أخطر التحديات التي تواجه الطفل عبر الشاشة الصغيرة بشكل خاص لذلك تقع علي الأسرة مسؤولية كبيرة في الحد من هذا التأثير من خلال حسن انتقائها للبرامج المناسبة للطفل في مراحله السنية المختلفة، فضلا عن المسؤولية الكبري التي تقع علي منتجي البرامج الاعلامية وخصوصا الانتاج التليفزيوني بعدم تفضيل الكم علي الكيف والربح علي مضمون البرامج.


الإثارة الجنسية

ولعل ما يقدم للطفل عبر شاشات التليفزيون ويثير فيه تغير القيم والأخلاق في اطار الثقافة السائدة هي تلك المشاهد الجنسية عبر الأفلام السينمائية والمشاهد المخلة بالأخلاق والقيم في تليفزيون الواقع والتي تشكل مصدراً لقلق الأسرة، فمن الأفضل أخذ آراء الأطفال بعين الاعتبار واحترامها ومساعدتهم علي اختيار البرامج لا مراقبتهم.

وفي هذا الاطار لابد وأن تتقبل الأسرة هذا الأمر بتبصر وبعيداً عن المخاوف والقلق أو الرفض المطلق لها، بل يجب أن تقوم الأسرة بدور المرشد والموجه وأن تتوخي الحذر في ما يشاهده أطفالها، فهناك كثير من الحالات التي تحتاج الي نقاش وتوضيح في جلسات عائلية أمام التليفزيون، فالتليفزيون يقودنا أحياناً لمجابهة مشاكل صعبة بين الأهل والأطفال فلماذا لا ننتهز الفرصة؟

وهذه الفرصة تتمثل في (المشاهدة النشطة) والتي تعني إعلاميا المشاهدة المشتركة بين الأسرة وأطفالها بما فيها من إرشاد وتوجيه.


الدعاية

ويعني المؤلف بمفهوم الدعاية تلك الاعلانات الدعائية المختلفة التي تبث عبر وسائل الاتصال.

وتشكل الدعاية منعطفاً مهماً في حياة الطفل عبر ما ينشر في وسائل الاتصال المختلفة.. وهي تؤثر تأثيراً كبيراً في الأطفال لأنه ينتظرها بفارغ الصبر، يدندن معها ويردد شعاراتها، فكل شيء يضخم في الدعاية، وهي بذلك تنال إعجاب الطفل.

فالطفل يعجب بالدعاية لأنها تلائم سنه وعمره بما فيها من تشويق وهو في نفس الوقت ليس بحاجة للانتباه المركز، وتكرار الدعاية كل يوم تصبح بالنسبة له كأنها لعبة جميلة يتسلي بها فيحاول إعادة الحدث والمشهد قبل وقوعه. وهنا يكمن الخطر في التقليد الأعمي للجانب السلبي منها أو تقمص الطفل لها.

وتعكس الدعاية العلاقات داخل الأسرة أيضاً، فيستطيع الطفل أن يقارن بين وضع حياته وسكنه وعلاقة أهله بما يشاهده في الدعاية، كما أنها تستطيع أن تعكس أثر التطور الصناعي علي الحياة الاجتماعية ومجال الطبيعة الحقيقي.


المحطات الفضائية والشبكة العنكبوتية

لقد خانت الفضائيات العربية رسالتها من خلال الاستجابة لقوانين السوق بسبب اعتمادها علي العرض والطلب، وعدم التركيز علي القضايا الجادة والهادفة للطفل، ولعل الطفل في بلادنا العربية هو أكبر المتضررين بسبب تردي مستوي الفضائيات.

إن كلمة الإدمان عندما نستخدمها للتليفزيون فإننا نقصد بها الانغماس بإفراط تجاه أحد أوجه النشاط الممتعة، والصواب أن الأطفال يدخلون ضمن فئة الإدمان الأشد خطورة والمدمرة في أغلب الأحيان.

أما الانترنت فهو عالم واسع وليس له حدود، وفوائد كبيرة في حياتنا العملية والاجتماعية والتربوية، ولكنه قد يسبب بعض المخاطر التي لا يحمد عقباها مثل الادمان علي صفحات المحادثات غير الهادفة (الدردشة)، أو الصفحات المخلة بالأدب، وهنا يأتي دور الأسرة في الرقابة والملاحظة والاهتمام بتوعية أبنائنا وتوجيههم لكي لا يقعوا ضحية للانترنت.

كما تقع علي الأسرة مسؤولية مشاركتهم في الإبحار في عالم الانترنت.

وتناول المؤلف في الفصل الثاني إبراز التدحيات التي تواجه الأطفال في الوقت الحاضر ودور التليفزيون في التوعية من خلال بحث وصفي لما كتب حول هذا الموضع والاطلاع علي ذلك من خلال المسح المكتبي بالإضافة إلي إجراء بعض المقابلات مع القائم بالاتصال في مجال الأطفال.

وسوف نقتصر علي ستة تحديات تواجه أطفالنا اليوم ونري أنها هي الأهم وهي:

- الهوية الثقافية.

- الثقافة الاستهلاكية.

- العنف.

- الإدمان علي الفضائيات والإنترنت.

- تعميم الصورة الذهنية للمرأة بوسائل الإعلام.

- ميل الطفل نحو الثقافة الشفهية.


البحوث السابقة:

هناك العيد من الدراسات السابقة في مجال الإعلام والطفل، وكلها دراسات تتركز حول دور وسائل الإعلام في توجيه الطفل وواجب هذه الوسائل في رسم سياسة علمية هادفة للتعرف علي الآثار السلبية والإيجابية معاً للمواد التليفزيونية ومدي توظيفها تربوياً وتثقيفياً وترفيهياً للطفل وهذه الدراسة تحاول أن تفي بالمطلوب نحو وضع سياسة إعلامية جديدة لتوجيه الأطفال في ظل التحولات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية التي يشهدها العالم وإذا تحدثنا عن بعض الدراسات السابقة ومدي تأثيرها علي الأطفال فإن دراسة قيمة قام بها مركز البحوث التربوية بجامعة قطر بالتعاون مع وزارة الإعلام سابقاً بعنوان أثر البرامج التليفزيونية علي النشء والشباب: دراسة استطلاعية لآراء عينة من المشاهدين بالمجتمع القطري وأشرف عليها د. عبدالعزيز كمال وآخرون وصدرت سنة 1994 وتناولت دور التليفزيون وآثاره علي الأطفال والشباب وعلاقة مشاهدة التليفزيون ببعض المتغيرات وما إذا كانت تختلف باختلاف العمر، أو جنس المشاهد، أو مستواه التعليمي أو المستوي الاجتماعي الاقتصادي لأسرته.

درسة مهمة أخري أعدتها الباحثتان منيرة الرميحي وهند النعيمي من وزارة التربية والتعليم بدولة قطر سنة 2001م حول تأثير القنوات الفضائية علي التحصيل الدراسي للطلاب حيث أكدت الدراسة علي أن القنوات الفضائية تسرق 90% من وقت الطلبة مما يؤثر علي نتائج الاختبارات النهائية.

صورة
صورة
صورة العضو
noooooooooooor
مشرف عام
مشرف عام
 
مشاركات: 9403
اشترك في: الأحد ديسمبر 18, 2005 12:08 am
مكان: فوق الأرض, تحت السماء, بين البشر, هناك سوف تجدونني

مشاركةبواسطة noooooooooooor في الأربعاء ديسمبر 12, 2007 11:37 pm

قصة سمية ليست مجرد قصة جريمة بطلتها امرأة.. وانما هي قصة مهداة الي كل اسرة تفرط في دلع ودلال اولادها حتي يختلط هذا الدلال بفساد الاخلاق وسوء التربية.. ومهداة الي كل امرأة تخطط لحياتها بعواطفها دون أي دور بعقلها!!.

الآنسة سمية اختارت منذ سنوات عريساً لحست كلمات الحب السينمائي عقلها وقفت ضد اهلها وتزوجته.. لكنه طلقها بعد عام.. اول غلطة في حياة أي انسان اما ان تدفعه الي الحرص والحذر واما ان تكون مقدمة لسلسلة اخري من الاخطاء مثلما حدث مع سمية.

ذهبت الراية الي محبس سمية لتستمع الي قصتها وتعرف حكاية تلك اللصه المحترفة.. كانت سمية الطفلة الوديعة اكثر خطأ من الكثيرات من بنات جيلها.. لقد شاء قدرها ان تولد وسط أسرة ثرية.. تقطن بشقة فاخرة بميدان سيدي جابر بالاسكندرية.. الاب تاجر ثري.. حسن السمعة يبذل قصاري جهده في عمله ليل نهار من اجل توفير الحياة الرغده لأسرته التي صارت كل همه في الحياة.

سمية كانت اخر العنقود.. اراد الاب ان يمنحها حباً وحناناً وترفا يفوق ما حظي به باقي اخوتها.. ادخلها المدارس الاجنبية واشتري لها الملابس المستوردة... لم يؤخر لها طلباً حتي وصلت الي مرحلة الفتاة التي بدأت تتفتح عيناها علي الحياة.. حتي تخرجت من الثانوية العامة والتحقت بالمعهد الفني التجاري بعد حصولها علي مجموع ضعيف وقتها نسيت الحياة المغلقة التي عاشت في كنفها ودق قلبها تجاه زميلها بالمعهد سلمته اذنيها فأمطرها بأحلي عبارات الحب والغرام الساخن حتي وصل هيامها الي أنها قالت له.. انا اريدك انت وحدك لا أتمني سيارة او شقة مطلة علي بحر اسكندرية او رصيداً في البنك هكذا وجد زميلها المناخ مهيأ امامه.. لم يترك الفرصة تضيع منه.. اصطحبها الي اول مأذون وتزوجها وطار الخبر الي اسرة سمية التي استقبلته بصدمة مدوية بعد ان تبددت احلامهما في اخر العنقود.. استسلم التاجر الاب للامر الواقع وسمح لسمية وزوجها ان يعيشا بشقة الاسرة وينفق عليها ولم يمض عامان حتي استيقظت سمية علي الحقيقة المرة المفزعة عندما وجدت امامها موظف المحكمة يقدم لها ورقة الطلاق... شعرت سمية بجرح غائر في قلبها وبدأت تنسج خيوطها وتشغل حياتها برجل آخر... اي رجل حتي لا تظهر انها المطلقة المكروهة... وجدت ضالتها في سائق تاكسي كانت قد ركبت بجواره... تعددت اللقاءات بينهما وحكت له حكايتها مع زوجها الاول... ربت علي كتفيها وهو يؤكد لها انه سيكون رجلها وعقلها وقلبها... صدقته وتزوجته وعادت به الي شقة أسرتها لكن سرعان ما سيطر الفتور علي حياتها وهي تشاهد كل زميلاتها يعشن حياة مستقرة وسط أطفال وسعادة زوجية ووسط هذه المآسي مرض الاب ومات وتفرغ كل ابن لحياته العائلية وشاء قدرها ان تلتقي برجل عجوز استطاع بنظراته الشيطانية ان يقرأ قصة حياتها من عينيها ونجح في فتح خزينة اسرارها وعاشت معه بعد الزواج منها في شقته بالقاهرة... وكانت قد حصلت علي الطلاق من سائق التاكسي.. وسرعان ما أخبره الزوج الثالت انه لا يستطيع العيش معها بسبب دخله المالي الضعيف فبدأ يرسم له خطة الثراء الفاحش.

دخلت سمية منزل صديقة عمرها الثرية بدأت تتفحص التحف والمصوغات وقطع الكريستال الغالية وغيرها... وفي اول اختبار لها بعد مغافلة صديقتها سرقت قطعة مجوهرات وقدمتها لزوجها الشيطان الذي سعد بها كثيراً وهنأها علي نجاح ضربتها الاولي... ولكن مع الوقت لاحظت الصديقة اختفاء المصوغات الذهبية قطعة وراء اخري حتي كشفت خيانة صديقتها التي اصبحت ثرية فأبلغت رجال المباحث وتم القبض عليها وانهارت واعترفت وامرت النيابة بحبسها بعد ان وجهت اليها تهمة السرقة.

صورة
صورة
صورة العضو
noooooooooooor
مشرف عام
مشرف عام
 
مشاركات: 9403
اشترك في: الأحد ديسمبر 18, 2005 12:08 am
مكان: فوق الأرض, تحت السماء, بين البشر, هناك سوف تجدونني

مشاركةبواسطة noooooooooooor في الأربعاء ديسمبر 12, 2007 11:38 pm

قصة سمية ليست مجرد قصة جريمة بطلتها امرأة.. وانما هي قصة مهداة الي كل اسرة تفرط في دلع ودلال اولادها حتي يختلط هذا الدلال بفساد الاخلاق وسوء التربية.. ومهداة الي كل امرأة تخطط لحياتها بعواطفها دون أي دور بعقلها!!.

الآنسة سمية اختارت منذ سنوات عريساً لحست كلمات الحب السينمائي عقلها وقفت ضد اهلها وتزوجته.. لكنه طلقها بعد عام.. اول غلطة في حياة أي انسان اما ان تدفعه الي الحرص والحذر واما ان تكون مقدمة لسلسلة اخري من الاخطاء مثلما حدث مع سمية.

ذهبت الراية الي محبس سمية لتستمع الي قصتها وتعرف حكاية تلك اللصه المحترفة.. كانت سمية الطفلة الوديعة اكثر خطأ من الكثيرات من بنات جيلها.. لقد شاء قدرها ان تولد وسط أسرة ثرية.. تقطن بشقة فاخرة بميدان سيدي جابر بالاسكندرية.. الاب تاجر ثري.. حسن السمعة يبذل قصاري جهده في عمله ليل نهار من اجل توفير الحياة الرغده لأسرته التي صارت كل همه في الحياة.

سمية كانت اخر العنقود.. اراد الاب ان يمنحها حباً وحناناً وترفا يفوق ما حظي به باقي اخوتها.. ادخلها المدارس الاجنبية واشتري لها الملابس المستوردة... لم يؤخر لها طلباً حتي وصلت الي مرحلة الفتاة التي بدأت تتفتح عيناها علي الحياة.. حتي تخرجت من الثانوية العامة والتحقت بالمعهد الفني التجاري بعد حصولها علي مجموع ضعيف وقتها نسيت الحياة المغلقة التي عاشت في كنفها ودق قلبها تجاه زميلها بالمعهد سلمته اذنيها فأمطرها بأحلي عبارات الحب والغرام الساخن حتي وصل هيامها الي أنها قالت له.. انا اريدك انت وحدك لا أتمني سيارة او شقة مطلة علي بحر اسكندرية او رصيداً في البنك هكذا وجد زميلها المناخ مهيأ امامه.. لم يترك الفرصة تضيع منه.. اصطحبها الي اول مأذون وتزوجها وطار الخبر الي اسرة سمية التي استقبلته بصدمة مدوية بعد ان تبددت احلامهما في اخر العنقود.. استسلم التاجر الاب للامر الواقع وسمح لسمية وزوجها ان يعيشا بشقة الاسرة وينفق عليها ولم يمض عامان حتي استيقظت سمية علي الحقيقة المرة المفزعة عندما وجدت امامها موظف المحكمة يقدم لها ورقة الطلاق... شعرت سمية بجرح غائر في قلبها وبدأت تنسج خيوطها وتشغل حياتها برجل آخر... اي رجل حتي لا تظهر انها المطلقة المكروهة... وجدت ضالتها في سائق تاكسي كانت قد ركبت بجواره... تعددت اللقاءات بينهما وحكت له حكايتها مع زوجها الاول... ربت علي كتفيها وهو يؤكد لها انه سيكون رجلها وعقلها وقلبها... صدقته وتزوجته وعادت به الي شقة أسرتها لكن سرعان ما سيطر الفتور علي حياتها وهي تشاهد كل زميلاتها يعشن حياة مستقرة وسط أطفال وسعادة زوجية ووسط هذه المآسي مرض الاب ومات وتفرغ كل ابن لحياته العائلية وشاء قدرها ان تلتقي برجل عجوز استطاع بنظراته الشيطانية ان يقرأ قصة حياتها من عينيها ونجح في فتح خزينة اسرارها وعاشت معه بعد الزواج منها في شقته بالقاهرة... وكانت قد حصلت علي الطلاق من سائق التاكسي.. وسرعان ما أخبره الزوج الثالت انه لا يستطيع العيش معها بسبب دخله المالي الضعيف فبدأ يرسم له خطة الثراء الفاحش.

دخلت سمية منزل صديقة عمرها الثرية بدأت تتفحص التحف والمصوغات وقطع الكريستال الغالية وغيرها... وفي اول اختبار لها بعد مغافلة صديقتها سرقت قطعة مجوهرات وقدمتها لزوجها الشيطان الذي سعد بها كثيراً وهنأها علي نجاح ضربتها الاولي... ولكن مع الوقت لاحظت الصديقة اختفاء المصوغات الذهبية قطعة وراء اخري حتي كشفت خيانة صديقتها التي اصبحت ثرية فأبلغت رجال المباحث وتم القبض عليها وانهارت واعترفت وامرت النيابة بحبسها بعد ان وجهت اليها تهمة السرقة.

صورة
صورة
صورة العضو
noooooooooooor
مشرف عام
مشرف عام
 
مشاركات: 9403
اشترك في: الأحد ديسمبر 18, 2005 12:08 am
مكان: فوق الأرض, تحت السماء, بين البشر, هناك سوف تجدونني

السابقالتالي

العودة إلى بشكل عام

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: Google [Bot] و 4 زائر/زوار

cron