• اخر المشاركات

الله مع الجميع

مقالات, تحقيقات, أراء و شروحات.

المشرف: noooooooooooor

الله مع الجميع

مشاركةبواسطة ali في الجمعة أغسطس 05, 2011 1:33 pm

كنت أهوي ودمي يسبقني إلى مياه العاصي، وأصدقائي الذين كانوا ثم انقلبوا لينخرطوا في التنسيقيات والمؤامرات يكبرون على روحي من فوق الجسر، وأنا أهوي –كما وطني- إلى النهر العاصي المتجه نحو ما سرقته تركيا من وطني.. نهرنا الذي عصانا وخان نبعه في مصبه، كما بعض الذين كانوا أهلنا ثم اشتراهم غيرنا.. يا عاصي خذ جسدي الذبيح واترك روحي معلقة على نواعيرك تئن وتشهد على الخيانة: أنا القاتل والقتيل بيد الاسخريوطي الاستنابولي الباريسي اليهودي، يهوذا الذي يبيعني بعدما باع روحه قبلي بثلاثين من الفضة.. والقصة تدور والوطن يدور..

أرى الذي جرى: في العراق، وفي ليبيا، وتونس، ومصر، واليمن، التي انهارت أنظمتها ومازالت مستمرة في انهيارها مع ثوراتها.. لهذا لا أستطيع التعاطف مع استمرار التمرد السوري، كما لم أكن يوماً متعاطفاً مع السلطات التي يتمرد عليها، لأن من لا يرى من الغربال أحد اثنين: إما حقده قد أعماه أو أن الدولارات قد نومت ضميره وعينيه..

تنويه: ما تقدم ليس إدانة بالجملة، لأن هذا غباء مطلق، فبين المعارضين والمؤيدين أشخاص مثلي وآخرون يشبهون أعدائي، لهذا أكرر أن مقياس صدق ووطنية المرء لا يحدده انتماؤه السياسي بقدر ما يؤكده تاريخه الشخصي.. لكن، في الموضوع السوري، وللأسف والخيبة، فإن الانتماء السياسي قد تحول إلى دين متعصب وحقود، بل وإلى قبيلة «غزية» التي قال شاعرها:

وما أنا إلا من غزيّة إن غوت غويت وإن ترشد غزية أرشدِ

لهذا لا خلاص لأفراد غزية السورية إلا بالجلوس على طاولة الحوار مع أنفسهم أولاً ومع خصومهم السياسيين ثانياً..



توافق: مساء أمس و من على منبر فضائية وهابية تسمي نفسها سورية، وجه الشيخ العرعور التحية لعلي فرزات، حيث كان الأخير يعلن في الوقت نفسه سقوط السيد حسن نصر الله من على منبر "العبرية" ..

نبيل صالح - موقع الجمل

5-8-2011
"قد أختلف معك في الرأي لكني مستعد أن أدفع حياتي ثمناً في سبيل حريتك في التعبير عن رأيك" فولتير.
ali
مشرف
مشرف
 
مشاركات: 767
اشترك في: الثلاثاء مارس 06, 2007 4:51 pm

العودة إلى بشكل عام

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 6 زائر/زوار

cron