• اخر المشاركات

صناعة الطائرات... التحليق من السماء الى الفضاء

مقالات, تحقيقات, أراء و شروحات.

المشرف: noooooooooooor

صناعة الطائرات... التحليق من السماء الى الفضاء

مشاركةبواسطة noooooooooooor في الجمعة يوليو 01, 2011 11:46 pm

صناعة الطائرات... التحليق من السماء الى الفضاء

منذ ان تعرف الانسان على الطائرة، اصبحت وسيلة النقل المفضلة لديه، حيث تمتاز بالسرعة الفائقة اذا ما قورنت مع وسائل النقل الاخرى، مع نسب الامان الاكثر في نقل المسافرين عبر القارات، كما عرفت بسرعة الانتشار والاقبال عبر مئات الملايين اللذين يتم نقلهم كل عام، مع الاشارة الى ان الاحصاءات المتعلقة بالرحلات الجوية وعدد المسافرين تدلل الى ان اعدادهم في ازدياد مستمر، ومع كل هذه الدلالات تحولت هذه الوسيلة الى امبراطورية تدر على اصحابها (الشركات الخاصة بالنقل الجوي) اربحاً ذات ارقام فلكية، وبالمقابل زاد الاهتمام بالابحاث الخاصة بتطوير معنى الطيران والطائرات عن طريق الاهتمام بالابحاث والدراسات التطويرية والتي خلقت ثورة في عالم الطيران الحديث

طائرة المستقبل

حيث كشفت شركة "اي آيه دي اس"، خلال معرض بورجيه، النقاب عن مشروع طائرة أسرع من الصوت تسمح بربط باريس بطوكيو خلال ساعتين ونصف الساعة فقط، وتكاد لا تلوث الجو بما انها ستطير في الفضاء الخارجي، وعرضت المجموعة الأوروبية للطيران طائرة "زيهست" (اي وسيلة النقل السريعة جدا وبلا انبعاثات) خلال مؤتمر صحافي، وقال رئيس وحدة الابتكار في المجموعة جان بوتي "اتخيل طائرة المستقبل كزيهست"، هذه الطائرة الصاروخ ستطير خارج الفضاء، ستحلق بفضل محركاتها التقليدية ولكن التي تعمل على وقود حيوي مستخرج من الطحالب، ما ان ترتفع قليلا، تشغل محركاتها الصاروخية، كما شرح بوتي، المدير العام المكلف شؤون التكنولوجيا والابتكار في الشركة المطورة، هذه المحركات تعمل على الهيدروجين والأكسيجين بمعنى انها "نظيفة بالكامل ولا تنفث سوى بخار الماء"، بعدها تعلو الطائرة الى اعلى من 32 كلم، في حين ان الطائرات التقليدية لا ترتفع الا على علو 10 آلاف متر، وتابع بوتي ان الفائدة المستقاة هي "أننا لا نلوث، باتت الطائرة في الفضاء الخارجي"، وعندما تحط، يوقف القبطان المحركات ويبدأ هبوطه بلا محرك، قبل ان يعيد تشغيل المحركات التقليدية ليحط بها على الارض. بحسب فرانس برس.

واضاف بوتي انه بالنسبة للمجموعة الأوروبية فإن "الحل (بالنسبة للبيئة) يكمن في الفضاء، هي ليست طائرة، ولا صاروخا، هي طائرة صاروخ تجارية"، وزيهست، التي تستوعب ما بين 50 و100 راكب، ليست حالياً الا خطة، لكن المجموعة الأوروبية تعتزم إطلاق اول طائرة تجريبية بحلول 2020، على ان يتم وضعها في الخدمة في 2050، وتم تطوير المشروع بالتعاون مع اليابان وهو يحظى بدعم الإدارة العامة للطيران المدني، وبحسب متحدث باسم "اي آيه دي اس"، هناك بالفعل محركات صواريخ، طورتها استريوم التابعة للمجموعة، من اجل السياحة الفضائية، اما الوقود الحيوي المستخرج من الطحالب فهو قيد التطوير، وسيعرض بورجيه، الذي فتح ابوابه أمام اهل الاختصاص اولاً ثم بعدها يصبح متاحا امام العامة، مجسما من 4 امتار لزيهست، التي تشبه الكونكورد وهي ايضا اسرع من الصوت.

مشكلة جديدة في ايه 400 ام

بدورها منيت طائرة النقل العسكرية الاوروبية ذات الميزانية المتضخمة التي تأخر انتاجها ايه 400 ام نكسة محرجة اخرى عندما اضطرت شركة ايرباص التي تقوم بتصنيعها لتقليص ظهورها في معرض باريس الجوي، وواجهت الطائرة العسكرية ايه 400 ام مشكلة في صندوق ناقل السرعة في واحد من محركاتها قبل اكبر معرض جوي في العالم ولن تكون قادرة على تنفيذ عرضها الجريء امام المولعين بالطيران، وقال مسؤولو شركة ايرباص ان طائرة النقل العسكرية الاوروبية ستشارك في عرض جوي بمناسبة افتتاح المعرض ولكن سيتم عرضها بعد ذلك في وضع ساكن، ولم تذكر ايرباص اي تقدير لتكلفة اصلاح المشكلة او الوقت الذي سيتطلبه ذلك ولكنها لم تشر الى اي تغيير في هدفها بتسليم اول دفعة من تلك الطائرة في اوائل 2013، وتم تطوير الطائرة ايه 400 ام بتكلفة تزيد عن 20 مليار يورو باسم بريطانيا وبلجيكا وفرنسا والمانيا ولوكسمبورج واسبانيا وتركي، وتأخرت الطائرة اربع سنوات بسبب مشكلات في بناء اكبر محركات توربينية في الغرب وعقبات اخرى، وتطير هذه الطائرة منذ ديسمبر كانون الاول 2009 ولكن ظهورها هو اول ظهور لها في معرض باريس الجوي المرموق.

معرض لوبورجيه

حيث فتح معرض لوبورجيه للصناعات الجوية مؤخراً ابوابه قرب باريس في دورته التاسعة والاربعين التي يتوقع ان تشهد سيلا من العروض بينما تستغل شركات الطيران من الانتعاش لتجديد اساطيله، وسيشارك اكثر من 2100 عارض على الاقل في الايام الاربعة المخصصة لاصحاب المهنة في المعرض، قبل ان يفتح للجمهور، وقال المنظمون ان عدد المشاركين قياسي واكدوا انهم يتوقعون تدفق عشرات الآلاف من الزوار من البداية الى يوم انتهاء المعرض الاحد، وبالنسبة للجمهور، ستكون طائرة "سولار ايمبالس" الثورية التي تعمل بقوة دفع الواح شمسية وبطاريات، "نجمة" المعرض، الى جانب العروض الجوية التقليدية، و"سولار ايمبالس" العملاقة التي تعادل في حجمها طائرة الايرباص لا تزن اكثر من 1،6 طن، وستقوم الطائرة الشمسية بطلعة كل صباح اذا كانت الاحوال الجوية مناسبة، وبعد دورة 2009 التي كانت فاترة بسبب الازمة، يتوقع ان توقع شركات صناعة الطائرات طلبيات عديدة لطائرات مدنية مع انتعاش حركة النقل الجوي في العالم، وتتوقع ايرباص التي تحصد عقودا كبيرة في لوبورجيه عادة، "معرضا رائعا" على حد قول مديرها العام فابريس بريجييه، ولتلبية الطلب، يفترض ان تقوم شركات الانتاج بتسريع وتيرة انتاجه، فايرباص التي تنتج 36 طائرة "ايه-320" للرحلات المتوسطة شهريا، سترفع انتاجها الى 38 طائرة في آب/اغسطس و42 في نهاية 2012، ويؤثر ارتفاع اسعار النفط على ارباح شركات الطيران، لكنه يدفعها في الوقت نفسه الى تجديد اساطيلها للحصول على طائرات اقل استهلاكا للمحروقات، وستعلن المجموعة الاوروبية عن طلبيات جديدة لطائرتها "ايه-320 نيو" المزودة بمحركات جديدة ويمكن ان توفر محروقات بنسبة 15 بالمئة، وقد توقع شركة الطيران القطرية او الشركة الماليزية ايرايجا عقدا على هذه الطائرة التي سيبدأ تسليمها اعتبارا من 2015. بحسب رويترز.

اما طائرة "ايه-380" العملاقة التي ستعرض في رحلة جوية، فسيكون لها زبون جديد هو شركة "هونغ كونغ ايرلاينز" التي اعلنت انها تريد توقيع رسالة نواي، واعلنت ايرباص عشية افتتاح لوبورجيه عن تأخير قدره سنتين تقريبا لاثنين من ثلاثة نماذج الطائرة الخاصة بالرحلات الطويلة "ايه-350"، مؤكدة انه تطور ايجابي لانها تريد ادخال تحسينات عليها بناء على طلب زبائن.وكان يفترض تسليم هذه الطائرة المصنوعة من مواد اخف وزنا، اعتبارا من النصف الثاني من 2013، من جهتها، تلتزم الاميركية بوينغ حذرا اكبر في المعارض لانها تفضل الاعلان عن العقود على مدى العام، الا انها ستعرض للمرة الاولى طائرتها "747-8" النسخة المحدثة من طائراتها الكبيرة، وستعبر هذه الطائرة بنسختيها الخاصتين بنقل الركاب والشحن للمرة الاولى المحيط، لتعرض في اوروب، وفي مواجهة منافسة الايرباص "ايه-320 نيو" يفترض ان تختار بوينغ بين تحديث محركات طائرتها او انتاج طائرة جديدة، وهناك شركات اخرى تصر على عدم السماح لايرباص وبوينغ بالاستفراد بسوق الطائرات التي تقل اكثر من مئة راكب، ومن هذه الشركات الكندية بومباردييه التي تتفاوض مع القطرية وتأمل في العثور على زبائن جدد لطائرتها "سي سيريز"، وستشارك المجموعة الصينية كوماك للمرة الاولى في المعرض، بطائرتها "سي 919" التي تريد منافسة "ايه 320" وبوينغ 737، وال"سي 919 اول طائرة تجارية من انتاج الصين، وسيبدأ تسليمها في 2016، اما قطاع الدفاع فلا يتوقع ابرام عقود كبيرة في اطاره اذ ان الوضع يتطلب اجراء اقتطاعات في ميزانيات عدة دول غربية، ولن تشارك الولايات المتحدة بطائرتيها "اف-22" و"اف-35" من انتاج لوكهيد مارتن.

ايرباص تواجه انتكاسة

الى ذلك تواجه ايرباص مهمة صعبة على نحو غير متوقع لتوجيه ضربة تسويقية الى منافستها بوينج والمحافظة على الزخم لنموذج طائرة معدل في ظل سحب طائرتيها الرئيسيتين من عروض التحليق الحي بمعرض باريس الجوي، كانت شركة صناعة الطائرات الاوروبية تستهدف الفوز بطلبيات جديدة بعشرات المليارات من الدولارات لكنها تترنح الان تحت وطأة سلسلة من الحوادث المزعجة شملت حادث تصادم للطائرة العملاقة ايه380 على مدرج المطار، فقد خدش طرف الجناح الايمن لنموذج اختباري لاضخم طائرة نقل ركاب في العالم والتي يبلغ عرض جناحيها نحو 80 مترا مبنى في مطار لوبورجيه ومن ثم سحبت الطائرة من عروض الطيران التقليدية التي يشهدها المعرض، كما سحبت طائرة ثانية هي ناقلة الجنود الاوروبية التي تأخر بدء تصنيعها ايه400ام من العرض الجوي بعد مشكلة في صندوق التروس لكن سيسمح لها بأداء عرض طيران عندما يفتتح الرئيس نيكولا ساركوزي المعرض الذي يقام كل عامين في وقت لاحق، وأثار حادث الطائرة ايه380 ساعات من الفزع ووقع بعد وصول منافستها الجديدة من بوينج الطائرة العملاقة طويلة البدن 747-8 التي تستعرض خطوطها التصميمية المميزة للمرة الاولى في الخارج. بحسب رويترز.

وحطت النسخة الاحدث من الطائرة الاسطورية 747 مزينة برسوم ترمز لشروق الشمس باللونين البرتقالي والاحمر في اشارة الى أهمية اسيا التي من المتوقع أن يهيمن نموها الاقتصادي على صناعة الطيران في الاعوام القادمة وانطلاقا من المعرض الجوي الذي يقام هذا الاسبوع، وتتوقع مصادر بالصناعة بعض المبيعات للطائرتين ايه380 و747-8 خلال المعرض الذي يقام من 20 الى 26 يونيو حزيران لكن المنافسة الاشد على السوق ستكون في شريحة الطائرات متوسطة المدى ذات المئة وخمسين مقعد، وقد يشهد المعرض الجوي صفقتين قياستين مع محاولة ايرباص اقناع المشترين بنسخة معدلة من الطائرة ايه320نيو مزودة بمحركات أعلى كفاءة ستوفر على شركات الطيران 15 بالمئة في تكاليف الوقود، وقال ديفيد هيس الرئيس التنفيذي لشركة برات اند ويتني لصناعة المحركات "نثق تماما في الجدوى الاقتصادية والطلبيات التي سيشهدها المعرض ستكون مذهلة"، ويرابط المشترون بالفعل في فنادق باريس للتفاوض على التفاصيل النهائية لصفقات كبيرة لكنهم يدركون أن ايرباص تراهن بالكثير للفوز بعدد وافر من الطلبيات على الطائرة ايه320نيو خلال معرض باريس ويتردد أن البعض منهم يتشبث بمواقفه، وطال أمد مفاوضات تجريها اندي جو لشراء 180 طائرة ايه320-نيو في صفقة مبدئية بقيمة 16 مليار دولار أعلن عنها في يناير كانون الثاني وقد تمتد لما بعد المعرض، واذا أبرمت الصفقة بشكل نهائي فانها ستحقق رقما قياسيا لعدد الطائرات في صفقة واحدة، لكن مصادر تقول انه اذا سار كل شيء وفقا للخطة فان من المنتظر أن تتجاوزها طلبية لشراء 200 طائرة يجري التفاوض عليها بين ايرباص واير اسيا الماليزية.

ويشهد الطلب على الطائرات انتعاشا كبيرا مدفوعا بالطلب من مطارات اسيا والشرق الاوسط سريعة النمو، وقال فيليب توي العضو المنتدب في أليكس بارتنرز "انهما سوقان ستستحوذان على ما لا يقل عن ثلث نمو الطلب على النقل الجوي العالمي في العقدين القادمين وربما أكثر من ذلك"، وتستفيد الطائرة ايرباص ايه320-نيو من قلق شركات الطيران ازاء تكاليف الوقود، وكانت بوينج قالت انها ستقرر بنهاية العام ان كانت ستحدث طائرتها 737 بمحركات جديدة ابتداء من حوالي 2016 كما فعلت ايرباص أو تبني طائرة جديدة بالكامل في 2019.قال ريتشارد أبو العافية المحلل لدى تيل جروب متحدثا عن الطائرة ايه 320-نيو "ستبيع بالمئات لكن التفرقة صعبة بين الاجمالي والصافي وما هو تحول عن طلبية سابقة، التعقيدات كثيرة"، ومن المرجح أن تشمل الطلبيات تأكيدا لطلبية بثمانية مليارات دولار لعدد 100 طائرة من عملاق التأجير (اي.ال.اف.سي) وطلبية ثانية لكل من ايرباص وبوينح من شركة التأجير الكبيرة الاخرى (جي.اي.سي.ايه.اس)، لكن قد تكون بوينج هي التي ستستحوذ على الاهتمام في اليوم الاول من المعرض بصفقة لبيع الطائرة 777 عريضة البدن الى الخطوط الجوية القطرية مما سيكون تذكيرا بأن صانعي الطائرات يتصارعان على السوق على جبهة ثانية بعد أن قامت ايرباص بتطوير طائرتها ايه350، وستستعرض روسيا والصين عضلاتهما كمنافسين محتملين لايرباص وبوينج ولاسيما عندما سيزور رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين المعرض حيث يتوقع بعض المحللين مبيعات مفاجئة، لكن صناع الطائرات الغربيين يقولون انه مازال هناك بعض الوقت قبل أن يستطيع القادمون الجدد فرض تحد حقيقي في قطاع النقل الجوي المدني.

إرهاق الطيارين

من جهة اخرى قام اتحاد الطيارين البريطانيين بإجراء استطلاع على لحظات النوم التي تنتاب الطيارين أثناء تحليقهم في الجو وحذر من خطر تزايد حجم هذه الظاهرة، أورد استطلاع أجراه الاتحاد أن 45 % من الطيارين المستطلعة آراؤهم وعددهم 492 يعانون من "إرهاق كبير" أثناء وجودهم في كابينة القيادة، وجاء في نتيجة الاستطلاع الذي أجرته كلية "يونيفيرستي كوليج" البريطانية في لندن أن 20% من هؤلاء الطيارين يشعرون أن قدرتهم على قيادة الطائرة تتأثر بشدة بهذا الإرهاق، وقال الاستطلاع إن قائد الطائرة سمح لمساعده في إحدى الرحلات بالنوم بعض الشيء، فنام هو أيضا داخل الطائرة، وصرح الطيار قائل، "حين استيقظت شعرت بارتفاع الأدرينالين في دمي، وأسوأ ما يمكن أن يحدث في مثل هذا الموقف هو توقف الطيار الآلي عن العمل فترتفع الطائرة أو تهبط دون أن يستطيع أحد التحكم فيها"، وتخشى نقابة الطيارين في بريطانيا من أن تؤدي تعاليم الاتحاد الأوروبي إلى تخفيف القواعد البريطانية الصارمة في الطيران بحيث يمكن تمديد عدد ساعات الطيران بالنسبة لقائدي الطائرات أكثر مما هي عليه الآن، وقال جيم ماك أوسلان الأمين العام للنقابة في حديث مع صحيفة "ديلي تلجراف" إن "الإرهاق الذي يعاني منه الطيارون صار مشكلة عالمية"، ويقوم الطيارون البريطانيون حاليا بالتحليق مدة 900 ساعة في العام كما هو الحال في ألمانيا، إلا أن الاتحاد الأوروبي يرغب في رفع ساعات الطيران إلى 1200 ساعة لكل طيار، انتقد اتحاد الطيارين البريطانيين وجود ثغرات في لوائح الطيران الجديدة مثل السماح بالتوسع في خدمات الانتظار على الأرض قبل الإقلاع.

الخطوط الجوية السعودية هي الأسوأ

في سياق متصل ذكر تقرير أن أعضاء في مجلس الشورى السعودي وجهوا انتقادات لاذعة لمؤسسة الخطوط الجوية السعودية ووصفوها بالأسوأ في العالم، ووفقاً لصحيفة "الحياة" السعودية، أكد أحد الأعضاء خلال مناقشة التقرير السنوي الأخير للمؤسسة أن "الخطوط السعودية" باتت أشبه بالرجل المريض، مطالباً بإعادة هيكلتها مرة أخرى، فيما رأى آخر أنها باتت تضرب التنمية والاقتصاد في مفصل مهم، داعياً إلى إنشاء ناقل وطني جديد في المملكة، وتساءل ثالث عن مصير خمسة مليار ريال تصنفها المؤسسة على أنها مصروفات أخرى ضمن تقريره، واستغرب عضو مجلس الشورى عبدالله الحربي في مداخلته انخفاض مستوى نقل الركاب، وتابع "نسبة الانضباط في الخطوط بلغت 85 في المئة في الرحلات وأسطول الخطوط السعودية غير قادر، ومدة الانتظار طويلة"، وانتقد العضو الدكتور طلال بكري طريقة عمل موظفي الشركة "معاملة الموظفين في الخطوط السعودية من أسوء المعاملات في طيران العالم أجمع"، مشيراً إلى "أني انتظر أكثر من 45 دقيقة حتى يرد موظف هاتف الحجز على رغم أن المدة المعلنة للرد لا تزيد على 10 دقائق"، من جهته، اعتبر العضو الدكتور سعد مارق أن الخطوط الجوية العربية السعودية تضرب التنمية والاقتصاد في مفصل مهم، مطالباً بإنشاء ناقل وطني جديد في المملكة.

ووصف عضو المجلس الدكتور عبدالله الدوسري التقرير السنوي للمؤسسة بالمتواضع جد، وقال "الخطوط السعودية أشبه بالرجل الهزيل والمريض"، داعياً إلى استدعاء رئيس الخطوط إلى المجلس ومناقشته من جميع الأعضاء، لا أن يكتفى بمناقشته من اللجنة المسؤولة فقط، وشدد على أهمية إعادة هيكلة الخطوط السعودية مرة أخرى، من جهته، أكد عضو المجلس الدكتور عبدالرحمن العناد أن الموقع الإلكتروني للخطوط السعودية هو الأسوأ في العالم، وأضاف "الموقع الإلكتروني شيء مهم جداً، ولا يتطلب جدولة رحلات أو إعداد إستراتيجية للموظفين وإنما يحتاج إلى عقول فاهمة لمعالجة الخلل في هذا الموقع"، وواصل الأعضاء انتقاداتهم بمداخلة العضو الدكتور خليل البراهيم الذي اعتبر أن الخطوط السعودية تعاني سوءاً في الإدارة، إذ إن إيرادات الركاب بلغت 16 مليار ريال والمصروفات التشغيلية بلغت 17 مليار ريال، مشيراً إلى أن رواتب الموظفين بلغت 6 مليار ريال، فيما صنفت أكثر من 5 مليار ريال على أنها مصروفات أخرى، متسائلاً عن ماهية تلك المصروفات، وأضاف أن عدد موظفي الخطوط السعودية بلغ 15 ألف موظف، وهذا ما يدل على وجود إشكالية إدارية متفاقمة، مستغرباً وجود 29 نائباً لرئيس الخطوط، وطالب عضو المجلس الدكتور يحيى الصمعان في مداخلته بمضاعفة الرحلات الداخلية للخطوط السعودية من أجل معالجة مشكلة الانتظار وعدم وجود حجوزات، مشيراً إلى أن أكبر مشكلة تواجه الخطوط السعودية هي تلبية الحجوزات، وأكد العضو الدكتور محمد النقادي أن الخطوط الجوية العربية السعودية تشكل عقبة كبيرة أمام التطور الوطني وازدهاره، لافتاً إلى أن هناك تطوراً في التخطيط الاستراتيجي في المجالات كافة، إلا أن الخطوط لا تملك سوى 98 طائرة فقط في وقتنا الحاضر، وهذا عدد قليل جداً، وتحدث عن وجود قرارات تعسفية في إدارة الخطوط يتحمل المواطن تلك القرارات الخاطئة.

وكانت لجنة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات في مجلس الشورى اجتمعت مع المدير العام للخطوط الجوية العربية السعودية المهندس خالد الملحم وبعض المسؤولين في الخطوط، وأوضحت اللجنة في بيان لها أن الخطوط السعودية لم تلتزم في عرضها للمنجز خلال عامي التقرير بما ورد في قرار مجلس الوزراء عند إعداد التقارير المقبلة، مشيرة إلى أنها لاحظت أن مشكلة توفير المقاعد للرحلات الداخلية لا تزال قائمة ولا يزال المسافر يعاني من عدم الحصول على مقعد في الرحلات الداخلية ولذا أفردت اللجنة توصيتها الأولى لمعالجة هذا الأمر، وأوصت اللجنة بتطوير الكفاءات الفنية والخدمية التي تعمل في مجال نقل المسافرين، إذ إن السفر بالطائرة أصبح خدمة تنافسية عالية منذ دخول المسافر أرض المطار وصعود الطائرة ووصوله إلى محطة السفر الأخرى، وتضمنت التوصية الثالثة تقديم الخطوط الجوية العربية السعودية تفاصيل خطتها العشرية مع تضمين ما تحقق منها في تقريرها السنوي، كما دعت إلى إعادة هيكلة الجهاز الإداري والقوى العاملة في الخطوط السعودية بما يتوافق مع جدوى برنامج التخصيص، نظراً إلى المتغيرات السريعة في بيئة الطيران ومتطلبات التحديث وبرنامج التخصيص.

المسافرين جوا في الصيف

من جانبها تتوقع شركات الطيران الأمريكية أن يكون عدد الرحلات الجوية واعداد المسافرين خلال فترة الصيف الممتدة بين يونيو/حزيران وأغسطس/آب ما يزيد على 206 ملايين راكب، أي بزيادة قدرها 1.5 في المائة عن الفترة ذاتها من العام الماضي، بحسب ما أعلنت نقابة النقل الجوي الأمريكية في تقريرها الصيفي الصادر بعنوان "السفر الجوي"، ويمكن ترجمة هذه الزيادة بنقل 34 الف راكب يومياً زيادة عما كان عليه الحال في العام 2010، ومن بين هؤلاء الماسفرين، أكثر من 26 مليوناً سيسافرون إلى الخارج على متن الطائرات الأمريكية، وبالنسبة لهذه التوقعات، فإن الخطر الأساسي والجوهري في عدم تحققها يكمن في حدوث زيادة كبيرة في أسعار التذاكر أو هبوط اقتصادي كبير، بشكل جزئي ومفاجئ، غير أن هذه الأخطار تظل محتملة بشكل ضئيل نسبياً، نظراً لأن معظم المسافرين حجزوا بالقعل تذاكرهم للسفر في فصل الصيف المقبل، غير أن القلق الأكبر لشركات الطيران يظل يحوم حول أسعار الوقود المرتفعة وكيفية تأثيرها على الطلب وتكاليف الخدمات التي تقدمها تلك الشركات، ففي الربع الأول من العام الجاري، دفعت الشركات الأمريكية ما يزيد على 11 مليار دولار كفاتورة وقود، وهو مبلغ يزيد بنسبة 30 في المائة على الفاتورة التي دفعتها لاعام الماضي، على أن العدد الإجمالي للمسافرين المتوقع للصيف المقبل يظل أقل بكثير عن العدد الذي بلغ الذروة في صيف عام 2007. بحسب السي ان ان.

5 فئران تمنع تحليق طائرة

من جهتها أضطر المسؤولون في شركة الخطوط الجوية الأسترالية "كانتاس" إلى منع إحدى طائراتها من طراز "بوينغ 767" من التحليق، بعد اكتشاف خمسة فئران داخل كابينة الطائرة، قبل قليل من بدء صعود الركاب على متنه، وعثر طاقم الطائرة على تلك الفئران، وهي من النوع القارض، في حجرة صغيرة معدة لأغراض التخزين على الطائرة، التي كانت تستعد للإقلاع من مطار "سيدني" كبرى المدن الأسترالية، إلى مدينة "بريسبن" السياحية، وبعد العثور على الفئران، التي تُعتبرها كثير من شركات الطيران من "الركاب غير المرغوب بهم"، اضطرت إدارة الشركة إلى نقل الركاب إلى طائرة أخرى "خالية من الفئران"، وإخضاع الطائرة "المنكوبة" إلى فحص دقيق، وقال متحدث باسم شركة "كانتاس" إنها كانت "فئران حديثة الولادة"، مشيراً إلى أن الشركة "تجري تحقيقاً في الوقت الراهن حول كيفية وصول هذه الفئران إلى داخل الطائرة"، بحسب ما أوردت شبكة "سكاي نيوز". بحسب السي ان ان.

وتم إخطار هيئة الطيران المدني الأسترالية بحادث "غزو" الفئران لإحدى طائرات الركاب التابعة لشركة "كانتاس"، والتي وصفت الحادث بأنه "غير مألوف"، ولا يقتصر سبب منع الطائرة من التحليق على أن الفئران "غير مرحب بها" على متن الطائرة فقط، بل لأن هذه الحيوانات القارضة يمكنها أن تتسبب بتخريب التوصيلات والدوائر السلكية المختلفة بالطائرة، إلا أن فريقاً من مهندسي الشركة قام بإجراء فحص أولي للطائرة، خلص إلى أنه لا توجد أية مؤشرات على حدوث أية أضرار للدوائر الكهربائية والاتصالات الخاصة بالطائرة، كما أشار متحدث آخر باسم الشركة إلى أنه تم التخلص من الفئران، وأن الطائرة لن تمكث على الأرض طويلاً، وأعرب عن أمله في أن تتمكن الطائرة من العودة للتحليق مجدداً خلال ساعات.
صورة
صورة
صورة العضو
noooooooooooor
مشرف عام
مشرف عام
 
مشاركات: 9403
اشترك في: الأحد ديسمبر 18, 2005 12:08 am
مكان: فوق الأرض, تحت السماء, بين البشر, هناك سوف تجدونني

العودة إلى بشكل عام

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 7 زائر/زوار

cron