• اخر المشاركات

الفنان عالماً وفيلسوفاً

مقالات, تحقيقات, أراء و شروحات.

المشرف: noooooooooooor

الفنان عالماً وفيلسوفاً

مشاركةبواسطة نورس في السبت فبراير 12, 2011 11:23 am

الفنان عالماً وفيلسوفاً

* د. إياد محمد الصقر
الفنان لديه خزائن التجارب المعطاة دون أثر فعلي للذاتية.
الفن يؤسس دوراً فاعلاً في المجتمع لكلا الطرفين، الفنان والمتلقي حيث أصبح للفنان دوراً فعلياً وعلمياً في تطوّر الذات الفردية، للمتلقي، ولم يعد يعتمد التصنيف السائد لوظائف الفن التحضيرية الثورية، كما هو الظاهر وهذا الظاهر لم يعطي نتائج حقيقية تتماثل وما أسس لأجله صرح الفنون الإنسانية، ومن ناحية كون وظيفة الفن أصبحت علمية لا يمكن أن يحسب الفن حساب الفيزياء والكيمياء، فكما بيّنا أن لطبيعة الحياة الذاتية للإنسان تطور ذاتي وهو ما يبحث فيه الفن، وبهذا أصبح الفنان ليس مخدراً أو مثوراً فحسب، بل وعالماً، بل فيلسوفاً علمياً، ونستطيع أن نؤكد التشابه بين كون العلم سبق الفلسفة وأحرجها في بداية القرن العشرين، فيما يخص العلوم الطبيعية والمحيط الإنساني الكوني، وبين كون ذات الشيء قد حدث في القرن الثامن بالنسبة للفلسفة من ناحية كونه أطلق الذات المفكرة للمتلقي، وكنه سبق لباقي الفنون بأن أدمجت المادية والروحية والعلم والفن.
إذا فلسفة الفن لا تخرج عن إطار القرن العشرين، ولكنها غير ملزمة بها، لكي لا يكون الإلزام للمتلقي تباعاً، ولهذا فهي من ناحية العلم تكون مواكبة لأهم ما يمكن أن يؤسس الواقع الإفتراضي للتجربة، ومن ناحية الفلسفة تكون معادلة بين المادية والروحية، وذاتية المتلقي. (إنّ الثقافة رؤية إلى الحياة والمجتمع، تتجسد في السلوك الفكري والوجداني والأخلاقي والذوقي للإنسان عامة، ولكل إنسان ثقافته مهما كان مستواها، ومهما كانت طبيعتها، فليس هناك إنسان يخلو عقله ووجدانه وضميره وحسه من خبرة حية، من وجهة نظر، من موقف، فنحن لا نعمل في مجتمع مفرغ من الثقافة حتى بين أشد فئاته الإجتماعية تخلفاً من الناحية الحضارية).
ولابدّ من التخصص، وبالتدريج بين المعرفة الإنسانية والمعرفة العلمية، فقامت كثير من المؤسسات على أساس التخصص ثمّ الإمعان في التخصص، وإن كان المفهوم الشمولي للثقافة ظل موضع إحترام حتى منتصف القرن العشرين تقريباً. أمّا التجربة العربية في العصور المتأخرة فقد ظلت متراوحة بين شمولية المعرفة ومبدأ التخصص، وانصب جهدها على جمع منجزات الحضارة العربية الإسلامية وحفظها وتصنيفها تحت عناوين عريضة حملت معها بذرة ما يمكن تسميته بالنص المرتبط بالتراث.
المصدر: كتاب (دراسات فلسفية في الفنون التشكيلية)
صورة

صورة
صورة العضو
نورس
مشرف
مشرف
 
مشاركات: 1778
اشترك في: الجمعة إبريل 14, 2006 1:01 am

العودة إلى بشكل عام

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 5 زائر/زوار

cron