• اخر المشاركات

عيد الحب، عيد كشف الخيانات الزوجية ايضا!

مقالات, تحقيقات, أراء و شروحات.

المشرف: noooooooooooor

عيد الحب، عيد كشف الخيانات الزوجية ايضا!

مشاركةبواسطة Dr Rabie في الاثنين فبراير 13, 2006 7:34 pm

السان فالنتاين فرصة ثمينة للتحريين المتخصصين في الخيانات الزوجية لكشف العلاقات السرية.



يقترن عيد الحب ( سان فالنتياين ) عادة بالمشاعر الرومانسية والزهور وقطع الشوكولا التي يتبادلها المحبون عامة في هذا اليوم الذي يعتبر في المقابل فرصة ثمينة للتحريين الخاصين الاميركيين لكشف خيانة الازواج او الزوجات.

ويقول توني ديلورنزو صاحب وكالة "برايفيت ديتكتيفز اوف اميركا" (تحريو اميركا الخاصون) في نيو جيرزي (شرق) "يوم السان فالنتاين هو اهم يوم بالنسبة للتحريين الخاصين".

ويضيف "سنقوم هذا العام بعمليات مراقبة الاثنين والثلاثاء والاربعاء لانه اذا كان لاحد عشيقة او عشيق فان الفرصة تكون سانحة لكشف هذه العلاقة" في هذه الايام.
ومع اقتراب الرابع عشر من شباط/فبراير تنهال الاتصالات على ديلورنزو وزملائه من رجال ونساء يرغبون في معرفة ما اذا كان لشريكهم علاقة باخر.
ويكلف الامر ما بين 500 الى الف دولار لتقديم الدليل على وجود خيانة زوجية بفضل نشاط وكالة ديلورنزو التي تعمل على نحو 50 ملفا هذا العام. وتبلغ كلفة خمس ساعات من المراقبة 650 دولارا.
ولدى وكالة "ادفانسد سرفيانس غروب" (مجموعة المراقبة المتطورة) التي يوجد مقرها في ولاية ميشغن (شمال) ولها مكاتب في 14 ولاية اخرى كان الطلب كبيرا الى حد انها لم تستطع توفير العدد الكافي من المخبرين للقيام بكل عمليات المراقبة في هذا الوقت القصير.
وقال الشريك في ملكية هذه الوكالة بول دانك "اضطررنا الى تحويل بعض الطلبات الى وكالات اخرى".
ويعتبر عيد الحب اليوم المناسب لضبط الشريك الخائن لانه يكون عادة اليوم الذي يختلق فيه المحبون الحيل والاعذار لقضائه معا.
ويقول بول دانك "عادة ما يرغب اصحاب العلاقات الغرامية في قضاء وقت مميز معا هذا اليوم او اليوم السابق عليه او اللاحق له".
ويرى "انهم يشعرون بضرورة القيام بشيء خاص وهكذا يخرجون لشراء ملابس داخلية جديدة وزهور وحلويات او حجز غرفة في فندق مع حمام جاكوزي".
ويوضح ان الاعذار التي يمكن ان تدل على الخيانة تبدأ من "رحلة عمل مفاجئة" الى صديق يعاني من ازمة نفسية شعر فجاة بالرغبة في الحديث عن معاناته مرورا باجتماعات عمل الى ساعة متأخرة او شراء هدايا لا سبب لها.
وتقول روث هيوستن التي وضعت كتابا بعنوان "829 علامة على انه يخونك" انه "اليوم الذي تبلغ فيه الخيانات الزوجية الذروة".
وتضيف في الكتاب "كل رجل يخون زوجته يشتري هدية لعشيقته، لانه ليس امامه غير ذلك للمحافظة على العلاقتين".
وهكذا توصي روث كل زوج او زوجة يشك في الاخر ان يكون شديد اليقظة في هذا اليوم لكشف فواتير بطاقات الائتمان التي تم بها شراء قطع مجوهرات جديدة او ملابس داخلية او لقاءات غير عادية حتى يحصل على دليل على خيانه الشريك.
وحذرت ايضا من انه "اذا ارتدت ملابس داخلية حمراء مثيرة فلا تصدقها عندما تقول لك انها هدية من صديقة" و"اذا وضع ساعة رولكس جديدة فانها لن تكون بالتأكيد هدية من رفاقه في النادي الذين قرروا الاشتراك في شرائها له".
وتروي جانين ديفيز وهي امراة في الحادية والاربعين بدأت اجراءات الطلاق من زوجها انها ضبطته متلبسا العام الماضي ليلة السان فالنتاين بفضل مخبر خاص.
واوضحت "لقد عثر عليه في مطعم يتناول العشاء مع عشيقته والتقط لهما صورا وهما يتبادلان القبلات في موقف سيارات وبعدها امضى زوجي الليل في منزلها".
_________________________

:wink:
صورة العضو
Dr Rabie
مشرف عام
مشرف عام
 
مشاركات: 858
اشترك في: الأحد ديسمبر 05, 2004 3:05 am

العودة إلى بشكل عام

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 6 زائر/زوار

cron