• اخر المشاركات

أبرز أحداث عام 2005

مقالات, تحقيقات, أراء و شروحات.

المشرف: noooooooooooor

أبرز أحداث عام 2005

مشاركةبواسطة Eng. Raghed Fahoom في السبت ديسمبر 24, 2005 2:40 am

أبرز أحداث عام 2005

العام 2005 الذي سنودعه بعد أيام شهد العديد من الأحداث البارزة على الأصعدة السياسية والاقتصادية والثقافية والعلمية وغيرها، كما شهد العام كوارث عدة خلفت مئات الآلاف من القتلى والمشردين. وفيما يلي أبرز هذه الأحداث:

الأحداث السياسية



عربيا:

- خسائر القوات الأميركية في العراق ترتفع إلى 2000 قتيل في أكتوبر/ تشرين الأول، والرئيس الأميركي جورج بوش يقول إن 30 ألف عراقي قتلوا منذ غزو بلادهم في مارس/ آذار عام 2003.

- العراق يشهد انتخابات تشريعية مطلع عام 2005 واستفتاء على الدستور منتصف أكتوبر/ تشرين الأول وانتخابات تشريعية أخرى لاختيار حكومة وبرلمان غير مؤقتين في منتصف ديسمبر/ كانون الأول وسط استمرار الهجمات والتفجيرات. كما شهد العراق بدء محاكمة الرئيس المخلوع صدام حسين.

- وفاة نحو ألف شيعي عراقي في حادث تدافع على جسر الأئمة في العاصمة بغداد.

- اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري في تفجير سيارة مفخخة في بيروت، وأصابع الاتهام توجه إلى سوريا بالوقوف وراء العملية الأمر الذي يدفعها لسحب قواتها من لبنان بعد وجود دام 27 عاما.

- تفجيرات في منتجع شرم الشيخ المصري توقع 88 قتيلا، وأخرى في فنادق بالعاصمة الأردنية عمان توقع 57 قتيلا.

- مصر تشهد أول انتخابات رئاسية متعددة والرئيس حسني مبارك يفوز بولاية جديدة.

- إسرائيل تسحب قواتها من قطاع غزة بعد احتلال دام 38 عاما.



أفريقيا:



- بدأ العام بالاحتفال بتوقيع اتفاق سلام بشأن ملف الجنوب السوداني بعد 20 عاما من المواجهات. وجاء توقيع نائب الرئيس السوداني علي عثمان طه والزعيم السابق لمتمردي جنوب السودان الراحل جون قرنق على الاتفاق يوم 9 يناير/كانون الثاني لينهي أطول صراع في تاريخ القارة السمراء.



- لم تمر سوى ثلاثة أسابيع على تسلم قرنق منصبه نائبا أول للرئيس حتى قتل في حادث تحطم طائرة وقع في غرة أغسطس/آب ليعيش جنوب السودان في حالة حداد.

- وقد استمرت المواجهات خلال العام في إقليم دارفور بغرب السودان، وفي جمهورية الكونغو الديمقراطية.



- في توغو لم يخرج الأمر عن كونه مسألة عائلية بعد أن توفي رئيس البلاد غناسينغبي أياديما صاحب أطول فترة حكم في أفريقيا في فبراير/شباط الماضي, حيث أدى نجله فُور غناسينغبي اليمين بعد يومين فقط من وفاة والده.



- بعد شهرين تنحى فُور ليتم انتخابه رئيسا من خلال انتخابات انتقدتها المعارضة وقالت إن نتائجها شابها تزوير على نطاق واسع. وتفجرت احتجاجات عنيفة أجبرت الآلاف على الهروب إلى الدول المجاورة.



- في أغسطس/آب صوت البورونديون المنهكون من طول القتال لصالح زعيم متمردي قبائل الهوتو، ليصير أول رئيس لبوروندي يتم انتخابه بصورة ديمقراطية بعد 13 عاما من الصراع العرقي الذي شهد مواجهات بين قبائل الهوتو ذات الأغلبية وقبائل أقلية التوتسي الحاكمة.



- في ساحل العاج تجاهل الرئيس لوران غباغبو كل النصائح التي وجهت إليه وانتهك دستور البلاد من أجل البقاء في السلطة، بعد مهلة كانت محددة لإجراء الانتخابات إثر انتهاء مدة ولايته في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وبعد صدامات مع المعارضة المسلحة والسياسية أصبح لرئيس الوزراء الجديد السلطة في إدارة الحكومة وتنظيم الانتخابات خلال العام المقبل.

ولا تزال القوات الفرنسية وقوات الاتحاد الأفريقي تواجه صعوبة بالغة في استعادة الهدوء والاستقرار بساحل العاج التي تشهد أيضا جهود وساطة مكثفة تقوم بها جنوب أفريقيا.

- وفي ليبيريا صوت الناخبون لصالح إيلين جونسون سيرليف أول رئيسة منتخبة في القارة الأفريقية.

لكن في منتصف ديسمبر/كانون الأول تعهد مؤيدو منافسها في انتخابات الرئاسة لاعب كرة القدم السابق جورج وياه بإحداث اضطرابات أثناء حفل تنصيبها المقرر خلال الشهر المقبل بعد رفضهم لنتائج انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

- كما شهدت إثيوبيا وتنزانيا انتخابات برلبرلمانية أعقبتها موجة من العنف وسط اتهامات بتزوير النتائج.

- وفي زيمبابوي رفض المجتمع الدولي الاعتراف بنتائج الانتخابات البرلمانية التي كرست حكم روبرت موغابي.
- وفي موريتانيا استولى على الحكم مجلس عسكري برئاسة اعلي ولد محمد فال الذي وعد بالتخلي عن السلطة وتنظيم انتخابات حرة.

دوليا:
- لندن تشهد في يوليو/ تموز تفجيرات بالقنابل في ثلاثة محطات للمترو وحافلة نقل تخلف 56 قتيلا ومئات الجرحى.

- قوات أوزبكية تطلق النار على محتجين وتقتل المئات وفقا لإحصائيات جماعات حقوق الإنسان.
- الدول الغربية تصعد ضغوطها على إيران بشأن برنامجها النووي، في وقت تتحدى فيه كوريا الشمالية الولايات المتحدة وتقر بامتلاكها أسلحة نووية.
- استمرار المواجهات في الشيشان وباقي مناطق القوقاز الروسي.
- فرنسا شهدت اضطرابات في العديد من الضواحي الباريسية الفقيرة.
- الولايات المتحدة تتعرض لانتقادات بسبب انتهاكات لحقوق الإنسان شملت أعمال تعذيب ضد معتقلين.
- رئيس الوزراء البريطاني توني بلير يفوز بولاية ثالثة، وأنجيلا ميركل تصبح أول امرأة تشغل منصب المستشارية في ألمانيا.
الناخبون الفرنسيون والهولنديون يعارضون الدستور الأوروبي الجديد، والاتحاد الأوروبي يفتح محادثات لانضمام تركيا لعضويته.
- الرئيس الأميركي جورج بوش يبدأ ولايته الثانية، وانتخابات في بوليفيا تؤكد صعود اليساريين إلى دفة الحكم في أميركا اللاتينية.
- رئيس الوزراء الياباني جونشيرو كويزومي يجازف بإجراء انتخابات مبكرة، لكن حزبه يفوز فيها بأغلبية كبيرة.
- أفغانستان تشهد انتخابات رئاسية وتشريعية وسط تصاعد هجمات عناصر طالبان.


الكوارث

- الدول المطلة على المحيط الهندي بدأت العام بلملمة جراحها بعد الإعصار تسونامي الذي عصف بها في ديسمبر/ كانون الأول 2004 وخلف نحو 217 ألف قتيل.

- هزة أرضية تضرب ولاية كشمير المتنازع عليها بين الهند وباكستان وتخلف أكثر من 73 ألف قتيل ونحو 3.5 ملايين مشرد.

- الإعصار كاترينا يضرب مدينة نيو أورليانز الأميركية المطلة على خليج المكسيك ويقتل أكثر من ألف شخص.

- المجاعة اجتاحت خلال العام المنقضي كلا من النيجر وزامبيا وأجزاء من دول غرب أفريقيا. وهدد انتشار وباء الكوليرا حياة الملايين في كل من غينيا بيساو والسنغال وأنغولا.

- الأوضاع الاقتصادية السيئة دفعت إلى موجات هجرة نحو الشمال باتجاه إسبانيا عبر الأراضي المغربية, حيث قضى العديد من المهاجرين قبل الوصول إلى هدفهم المطلوب.



الاقتصاد والتجارة- الصين تصدر وثيقة سياسية لطمأنة العالم إلى أن نموها الاقتصادي السريع لا يمثل تهديدا بعد إعلانها أن اقتصادها يزيد بنسبة السدس عما كان يعتقد سابقا.



- منظمة التجارة العالمية تتوصل في هونغ كونغ إلى اتفاق تاريخي لإحياء محادثات معاهدة التجارة الحرة، ومناهضو العولمة يتظاهرون احتجاجا على ذلك.

- اليورو يسجل مزيدا من الانخفاض أمام الدولار، وأسعار النفط تتجاوز 70 دولارا لكل برميل.



البيئة-

البدء في تنفيذ معاهدة كيوتو الهادفة إلى التقليل من آثار ارتفاع حرارة الأرض، بعد ثماني سنوات من إقراره، واستمرار معارضة الولايات المتحدة والصين للمصادقة على المعاهدة.

- العلماء يقدمون أدلة جديدة تثبت أن الاحتباس الحراري ناجم عن النشاطات البشرية.



الدين

- وفاة البابا يوحنا بولص الثاني بعد صراع طويل مع المرض، واختيار الكاردينال الألماني جوزيف راتسينغر خلفا له.



الصحة

- من جهة أخرى شهد عام 2005 تضاعفا لمأساة انتشار مرض الإيدز الذي .

- الأمم المتحدة تحذر من أن نحو 40 مليون شخص في جميع أنحاء العالم مصابون بمرض الإيدز أو الفيروس المسبب له، في حين قدر عدد ضحايا الإيدز في القارة السمراء وحدها بنحو 24 مليونا.

- دول العالم لاسيما في آسيا وأوروبا تصعد جهودها لمكافحة مرض إنفلونزا الطيور وسط مخاوف من تحوله إلى وباء يصيب البشر.



الحوادث-

حوادث المناجم في الصين تواصل حصد المزيد من أرواح العمال المحليين.

- سلسلة من حوادث تحطم الطائرات توقع مئات القتلى في نيجيريا وإندونيسيا وإيران واليونان وفنزويلا ودول أخرى.



الرياضة

- اختيار مهاجم برشلونة الإسباني ومنتخب البرازيل لكرة القدم رونالدينيو أفضل لاعب في العالم لعام 2005.

- نادي ساوباولو البرازيلي يفوز ببطولة أندية العالم لكرة القدم بعد فوزه على ليفربول الإنجليزي.

- نجمة التنس التشيكية دايا بيدانوفا تعلن اعتزال اللعب بسبب الإصابات التي تعرضت إاليها.



جوائز

- المدير العام للوكالة الذرية للطاقة الذرية محمد البرادعي ووكالته يفوزان بجائزة نوبل للسلام.



متفرقات

- ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز يتزوج من صديقته كاميلا باركر بولز.

- وفاة أمير موناكو رينيه الثالث وابنه ألبرت يخلفه.

- تبرئة نجم البوب الأميركي مايكل جاكسون من تهم التحرش بأطفال.

- وفاة النجم السينمائي المصري أحمد زكي





المصدر:الجزيرة ....... نرحب بإضافة أية أحداث أخرى من قبل الأعضاء لإغناء هذا الموضوع
إذا بلغت القمة فوجه نظرك إلى السفح لترى من عاونك في الصعود إليها وانظر إلى السماء ليثبت الله أقدامك عليها...
^^*^^
وإذا أصيب القوم في أخلاقهم ,,, فأقم عليهم مأتماً وعويلا ....
^^*^^
My WebSite
http://www.raghed.com
^^*^^
صورة العضو
Eng. Raghed Fahoom
Webmaster
Webmaster
 
مشاركات: 1034
اشترك في: الأحد ديسمبر 05, 2004 3:07 am

مشاركةبواسطة ziko في السبت ديسمبر 24, 2005 5:06 am

عربيا:

وفاة جبران التويني



أفريقيا:



مين افريقيا؟ :lol: :wink: :roll:



دوليا:

انشاء محكمه دوليه للتحقيق بمقتل الحريري والاغتيالات التي تتم في لبنان



الاقتصاد والتجارة:

وصول الدولار الى مستويات جديد و مرتفعه جدا بالنسبه الى الليره السوريه وصلت الى ما يقارب ال 61 ليره سوريه



الرياضة:



فوز ليفربول ببطوله دوري الابطال الاوروبيه





هوي اكيد في كتير اسا بس هدول الي خاطرين على بالي حاليا





تحياتي







:wink: :)
صورة العضو
ziko
عضو فضي
عضو فضي
 
مشاركات: 53
اشترك في: الثلاثاء ديسمبر 07, 2004 2:35 am

مشاركةبواسطة Dr Rabie في الاثنين ديسمبر 26, 2005 10:35 pm

حصاد عام 2005 اقتصاديا







بصمات اقتصادية عدة شهدناها خلال العام 2005 الذي سيفارقنا بعد بضعة ايام، ولهذه البصمات النتائج والاثار التي سنتابعها خلال العام المقبل والاعوام المقبلة، احداث كثيرة مرت، منها ما هو سياسي ومنها الكوارث الطبيعية ومنها الاقتصادي، كلها اثرت في الاداء الاقتصادي للعالم بشكل مباشر، وبسبب تحول العالم اجمع الى قرية كبيرة فان ادق التفاصيل التي تحصل في اي من البلدان اصبح لها الاثر العام اقتصاديا.



وتميز هذا العام بسطوع نجوم جديدة – قديمة في الفلك الاقتصادي العالمي والتي سيكون لها التاثير الكبير في اداء الاقتصاد العالمي ونقل بعض مواطن القرار، وهذه الدول هي المملكة العربية السعودية وجمهورية الصين الشعبية





ارتفاع اسعار النفط والاعاصير



عوامل عدة تحكمت باسعار النفط العالمية هذا العام منها الطبيعية ومنها الجيوسياسية مما ادى الى الارتفاع القياسي لاسعار برميل النفط الخام التي زادت اكثر من الضعف منذ بداية هذا العام لتتجاوز حاجز الستين دولارا، وساد التخوف من وصول الاسعار الى 100$ للبرميل الواحد، وتاتي الارتفاعات بسبب الطلب الاميركي الكبير على النفط بسبب انتعاش الاقتصاد في الولايات المتحدة الأميركية، المستهلك الاول للطاقة في العالم، بالاضافة الى الازدهار الاقتصادي في الصين، المستهلك الثاني في العالم حيث قفز طلبها بنسبة 40% منذ عام، كما ان انخفاض المخزونات النفطية بمستويات تاريخية في الولايات المتحدة خصوصا بسبب سياسة ملء خزانات الاحتياطي الاستراتيجي الى الحد الاقصى التي تنتهجها الحكومة الاميركية منذ اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر 2001، تلعب الدور الكبير في زيادة الاسعار العالمية.



ومن الأسباب المهمة التي تسبب بارتفاع سعر النفط ما يحصل في العراق من انعدام للاستقرار تتعرض له المنشآت النفطية هناك، خصوصا ما تتعرض له الأنابيب النفطية لهجمات متكررة. الى جانب فصل الشتاء الذي تزداد معه الحاجات الى الوقود من اجل التدفئة خصوصا في الولايات المتحدة الأميركية، هذا ولعبت سلسلة الاعاصير المدمرة التي ضربت جنوب شرق الولايات المتحدة الأميريكة وتسببت باضطراب الانتاج في عدد من مواقع التنقيب والتكرير الدور الاكبر في الارتفاع .





لكن منظمة أوبك بررت ان الارتفاع القياسي في أسعار النفط لا يرجع الى أي خلل في عوامل العرض والطلب وان ما يدفعه هو الشكوك التي تحوم حول الامدادات وأدت الى تسرب "عامل الخوف" الى السوق وزيادة المضاربات.



وقد ألقى موسم الأعاصير بظلاله على مسار أسعار النفط منذ منتصف العام الماضي حيث أدى إلى شل صناعة الطاقة وأفضى إلى شح في إمدادات المواد البترولية المكررة وكذلك النفط الخام الذي يأتي من منطقة خليج المكسيك ويزود الولايات المتحدة الة أكبر مستهلك للطاقة في العالم بحوالي 30٪ من احتياجاتها من الوقود المهم في تسيير التنمية بمختلف مجالاتها.





وتذكر مستهلكو الطاقة إعصار "إيفان" الذي عطل إمدادات النفط في منطقة خليج المكسيك عام 2004 فاشتد الفزع لما ضرب الإعصار كاترينا القوي سواحل خليج المكسيك والذي يضخ حوالي 2 مليون برميل يوميا من الخام الأميركي تمثل ربع الإنتاج المحلي، وكذلك قرابة ربع الإمدادات من الغاز الطبيعي وما يعادل حوالي 2٪ من إنتاج النفط العالمي.





ريتا وكاترينا واخواتها



قدر مركز الأعاصير الأميركي أن هناك حوالي 28 عاصفة مدارية وإعصاراً قوياً سوف تضرب الولايات المتحدة الأميركية خلال موسم هبوب الأعاصير هذا العام منها 14 عاصفة استوائية قليلة الخطورة و9 أعاصير خفيفة السرعة و5 أعاصير عاتية قوية وعنيفة من المرجح أن تخلف خسائر جسيمة ، وهو ما يزيد من مخاوف تجار النفط من أن إمكانية تعطل إمدادات النفط يعني استمرار ارتفاع الأسعار إلى مستويات قد تفوق الـ 100 دولار لا سيما مع بداية حلول موسم الشتاء الحالي حيث يتصاعد الطلب على النفط وتتباطأ الإمدادات من الدول المنتجة بسبب الأحوال المناخية ، وتسبب الإعصار كاترينا في أضرار جسيمة على طول سواحل خليج المكسيك وفي فيضانات غمرت 80% من نيو أورليانز على مدى أيام.



وقد عاودت أسعار النفط إلى الصعود بعد أن ترددت أنباء بشأن استخدام الاحتياطي النفطي الإستراتيجي لمعالجة أي عرقلة للإمدادات بسبب الإعصار "كاترينا" حيث إن ضخ أي جزء من الاحتياطي يعني نقصاً من الضروري تعويضه ووسط ترقب المستثمرين لما خلفه الإعصار بمنصات النفط والمصافي ومنشآت الإنتاج إذ حام خام ناميكس قرب 70 دولارا للبرميل كما ارتفع الخام الخفيف في سوق لندن للتعاملات اليومية بمقدار 2،18 دولارا إلى 67،70 دولاراً للبرميل وقفز خام مزيج برنت بمقدار ثلاثة دولارات إلى 67،65 دولاراً ، كما ارتفع سعر الجازولين إلى 2،18 دولارا للجالون.وتسبب نقص إمدادات الغاز بارتفاع أسعاره إلى 11،66 دولارا لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.



قلق ارتفاع الأسعار



تعالت الأصوات القلقة من تنامي أسعار النفط إلى مستويات رأى فيها البعض بأنها ستضر بالاقتصاد العالمي وتعمل على الإضرار بمستقبل التنمية البشرية في المنظورالبعيد خصوصا بعد أن قفزت الأسعار إلى ما فوق مستوى 70 دولارا للبرميل للمرة الأولى قبل أن تتراجع عن معظم مكاسبها ، حيث أيد القائم بأعمال الأمين العام لأوبك عدنان شهاب الدين اقتراح رئيس المنظمة الشيخ أحمد الفهد الصباح بزيادة إنتاج المنظمة بواقع 500 ألف برميل يوميا في محاولة لتهدئة الأسعار الملتهبة. وأكد شهاب الدين أن الأساسيات الاقتصادية لا تبرر الأسعار القياسية الحالية للنفط وأن المخزونات آخذة في الارتفاع، منوها بأنه يهدف من وراء هذا التأكيد إلى طمأنة الأسواق.



الاصفر يوتر العالم



أما الأسعار العالمية للذهب فحدث ولا حرج لدرجة حيث راى محللون كثر عدم وجود دلائل على نهاية وشيكة للاتجاه الصاعد للذهب الذي رفع الأسعار لأعلي مستوياتها‏، لذلك فقد استمر الارتفاع بشكل يومي خلال الشهر الاخير من العام 2005 ‏،حيث سجل سعر الذهب ‏508،40‏ ـ‏509،20‏ دولارا للأوقية، واستمر الارتفاع في الأسعار مدفوعا بمخاوف من التضخم وسعي صناديق الاستثمار لتنويع استثماراتها لتشمل السلع الأولية للحصول على عائدات افضل وعلى الرغم من أن المضاربات الكبيرة جعلت الذهب عرضة لتصحيحات كبيرة في السعر إلا أن هناك توقعات بعدم التوقف المستمر لهذه الزيادة‏.‏



كما أرجع الخبراء السبب في هذا الارتفاع إلى عمليات شراء من جانب صناديق التحوط خاصة المستثمرين في الاجل القصير وليس من صناديق تتعامل في الاجال الطويلة مثل صناديق المعاشات، وذكر المتعاملون أنه على الرغم من قوة الدولار فان المخاوف من الضغوط التضخمية لعبت دورا رئيسيا في ارتفاع سعر الذهب خاصة في العام 2004 الماضي، وما يدعم ارتفاع سعر الذهب ارتفاع الطلب الاستثماري عليه واستقرار مستويات انتاج المناجم منه‏.‏



البريق يسطع في الأزمات



ويرى المراقبون انه لا أمل في عودة الهدوء إلى أسعار الذهب ما دامت هناك حروب وتوترات على الساحة السياسية. فالذهب الذي تلجأ الى تخزينه الدول والأفراد _كملاذ آمن_ سيظل دائما السلعة التي يتذكرها الناس بسرعة في اوقات الازمات والحروب، ويلجأون اليها باعتبارها الوسيلة الآمنة للاستثمار.



خلال السنين الماضية، كان الذهب مهما باعتباره غطاء نقديا، ولكن بعد اندماج الاتحاد الأوروبي تم إلغاء ذلك المفهوم، وتاليا بدأ بيع مخزونات الذهب من كل الدول فترتب على ذلك هبوط سعر أونصة الذهب في البورصات العالمية إلى 200 دولار، فبعد ان ظل الذهب لعقود طويلة اكثر وسائل الاستثمار امنا واستقرارا، والضمان الاول للعملات الورقية، تراجعت أهميته عام 1971 عندما تم الغاء قاعدة الذهب، وتنحى عن عرشه لعملات دولية مثل الدولار الاميركي والجنيه الاسترليني والفرنك السويسري، واخيرا اليورو.



الا ان الوضع عاد بعد فترة الى سابق عهده، عندما بدأ مخزون الذهب يتناقص. ومع توالي التوترات السياسية في العالم بدءا بأحداث 11 ايلول/ سبتمبر في الولايات المتحدة ثم حرب أفغانستان وانتهاء بحرب العراق، بدأ سعر الذهب يتجه صعودا مرة جديدة الى ان تجاوز سعره الـ 500 دولار للاونصة.



ولم يكن ارتفاع أسعار الذهب القياسي فقط بسبب التوترات السياسية بل ساهم ايضا بذلك ارتفاع أسعار البترول، وتذبذب سعر الدولار أمام العملات الأخرى وحالة الاضطراب التي يعيشها الاقتصاد العالمي ككل بسبب حالة عدم الاستقرار والتوترات السياسية وبالتالي تأثير ذلك في أسهم الشركات في البورصات العالمية، مما دفع المستثمرين الى بيع كميات كبيرة من هذه الأسهم بعد تذبذب أسعارها، واللجوء إلى الملاذ الآمن وهو الادخار في مجال الذهب والأحجار الكريمة مثل الألماس.



ولا تستبعد بعض التحليلات وجود نوع من ­ المضاربات ­ خصوصا بين المصارف المركزية والدول الكبرى التي لها المقدرة على تخزين كميات كبيرة من هذا المعدن النفيس، ويحدد الخبراء مجموعتين من العوامل التي تؤثر في أسعار الذهب، الأولى تؤدي الى ارتفاع أسعار الذهب، والثانية تؤدي الى انخفاض اسعاره.



فالعوامل التي تؤدي الى ارتفاع أسعار الذهب هي الأزمات الاقتصادية والمالية الكبيرة في الدول الصناعية وانخفاض اسعار الفائدة وارتفاع معدلات التضخم، والحروب والاضطرابات والنزاعات الدولية المؤثرة في أداء الاقتصاد العالمي، اضافة الى الأحداث السياسية والمؤثرات الدولية التي تهدد بقيام نزاعات مسلحة دولية، وانخفاض الكمية المعروضة من الذهب بسبب

توقف بعض الدول المنتجة عن طرح انتاجها في السوق.



اما العوامل التي تؤدي الى انخفاض اسعارالمعدن الاصفر فهي أولا الركود الاقتصادي وانخفاض معدلات التضخم، وارتفاع أسعار الفائدة، وزيادة العرض من الذهب نتيجة لزيادة الإنتاج او لطرح احتياطيات المصارف المركزية والمنظمات الدولية "صندوق النقد الدولي" للبيع في مزادات عالمية، واخيرا الاستقرار السياسي وتقليص دور الذهب كغطاء نقدي لإصدارات العملات الورقية.



وختاما لن ننسى ان اسعار الذهب ترتبط كذلك بثقل وقوة الدولار كعملة احتياطية عالمية وتؤدي قوة الدولار الى هبوط في اسعار الذهب، وبالعكس فان انخفاض قيمة الدولار تؤدي الى ارتفاع في اسعار الذهب. وكذلك فإن ارتفاع اليورو مقابل الدولار يؤدي الى نشاط في سوق الذهب وكذلك أسعار الأسهم والسندات فان انخفاض أسعار الأسهم يؤدي الى هروب المستثمرين الى هذا المعدن الثمين باعتباره ملاذا آمنا بدلا من الأسهم والقروض.



-------------------

منقول عن موقع إيلاف
____
صورة العضو
Dr Rabie
مشرف عام
مشرف عام
 
مشاركات: 858
اشترك في: الأحد ديسمبر 05, 2004 3:05 am

مشاركةبواسطة Dr Rabie في الخميس ديسمبر 29, 2005 2:41 pm

حصاد 2005 رياضيا:







كرة القدم



وكان الحدث العالمي الأبرز في كرة القدم هو كأس القارات السابعة التي استضافتها ألمانيا من 15 إلى 29 يونيو/حزيران وفازت بلقبها البرازيل بعد تغلبها على جارتها الأرجنتين 4-1 في المباراة النهائية التي جرت بمدينة فرانكفورت.



وتأهلت الأرجنتين إلى النهائي بعد فوز صعب على المكسيك بركلات الترجيح 6-5 بعدما انتهى الوقتان الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1، بينما تأهلت البرازيل بعد فوزها على ألمانيا 3-2.



وضمت البطولة أيضا منتخبات تونس واليونان واليابان وأستراليا.



ومع نهاية العام تطلعت الأنظار إلى بطولة العالم للأندية التي استضافتها اليابان في الفترة من 11 إلى 18 ديسمبر/كانون الأول، ونجح ساو باولو البرازيلي بطل أميركا الجنوبية في اقتناص لقبها بتغلبه على ليفربول الإنجليزي بطل أوروبا 1-صفر في المباراة النهائية.



وأحرز ديبورتيفو سابريسا الكوستاريكي بطل منطقة الكونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي) المركز الثالث بفوزه على اتحاد جدة السعودي بطل آسيا 3-2، فيما قبع الأهلي المصري بطل أفريقيا في المركز السادس الأخير بخسارته أمام سيدني الأسترالي 1-2 ليحتل الأخير المركز الخامس.



وكانت أبرز بطولات الأندية في هذا العام قد شهدت فوز ليفربول بدوري أبطال أوروبا يوم 25 مايو/أيار بعدما فاز على ميلان الإيطالي 3-2 بركلات الترجيح عقب تعادلهما 3-3 في مباراة مثيرة انتهى شوطها الأول بتقدم ميلان بثلاثية نظيفة ونجح ليفربول في تحقيق التعادل خلال الشوط الثاني.



ولم يجد الأهلي المصري صعوبة في الفوز بدوري أبطال أفريقيا يوم 12 نوفمبر/تشرين الثاني بتغلبه على النجم الساحلي التونسي 3-صفر في إياب الدور النهائي للبطولة، بعما تعادلا ذهابا من دون أهداف.



وبدوره فاز اتحاد جدة السعودي بدوري أبطال آسيا للعام الثاني على التوالي حيث تغلب على العين الإماراتي 4-2 في مباراة إياب الدور النهائي التي جرت يوم 5 نوفمبر/تشرين الثاني بعدما تعادلا ذهابا بنتيجة 1-1.



وشهد العام استمرار تربع البرازيل على عرش منتخبات العالم، كما احتفظ البرازيلي رونالدينيو بلقب أفضل لاعب وفقا لاختيار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) وجمع معها الكرة الذهبية لأفضل لاعب في أوروبا. وفاز لاعب الاتحاد السعودي حمد المنتشري بلقب الأفضل في آسيا، بينما يتنافس على الأفضل في أفريقيا الكاميروني صامويل إيتو مع العاجي ديدييه دروغبا والغاني مايكل إيسن.



كرة اليد



في 6 فبراير/شباط اختتمت بطولة كأس العالم لكرة اليد التي استضافتها تونس وانتهت بفوز مثير لإسبانيا باللقب بعد تغلبها في النهائي يوم 26 من الشهر نفسه على كرواتيا حاملة اللقب وبطلة الأولمبياد 40-34، بينما حققت فرنسا المركز الثالث بفوزها على تونس 26-25 لتحرز الأخيرة المركز الرابع مكررة الإنجاز الذي حققته مصر عام 2001، فيما كانت جائزة أفضل لاعب في البطولة من نصيب الكرواتي إيفانو باليتش.



وشهدت كرة اليد المصرية أحداثا مثيرة حيث فاز الزمالك ببطولة الدوري متغلبا على غريمه التقليدي الأهلي، لكن الاتحاد المصري عاقب الزمالك بدعوى مهاجمة رئيسه مرتضى منصور لرئيس الاتحاد حسن مصطفى الذي ينتمي إلى النادي الأهلي وقرر حرمان منصور من حضور مباراة الفريقين في نهائي الكأس.



وعند حضور رئيس الزمالك للمباراة قام الحكم بإلغائها واعتبر الاتحاد الأهلي فائزا بالكأس، كما قرر شطب الزمالك من عضويته لفترة من الوقت شهدت انشغال الساحة الرياضية المصرية بالقضية التي مثلت نموذجا لتدخل الخلافات والمصالح الشخصية في الرياضة.



الكرة الطائرة



وكان أبرز أحداث الكرة الطائرة خلال العام بطولة العظماء الستة التي استضافتها اليابان في نوفمبر/تشرين الثاني بمشاركة أبطال القارات، وانتهت بفوز مستحق للبرازيل تلتها الولايات المتحدة فإيطاليا فاليابان فمصر ثم الصين في المركز السادس الأخير.



وأكدت البرازيل بهذا الفوز تفوقها في هذه الرياضة حيث أضافت لقب البطولة إلى لقب بطولة العالم 2003 وذهبية أولمبياد أثينا 2004.



وكانت مصر شاركت في بطولة العظماء بعد فوزها بكأس أفريقيا التي استضافتها في سبتمبر/أيلول حيث تغلبت في النهائي على تونس أكثر الدول فوزا بهذا اللقب.





كرة السلة



وأكدت الصين سيطرتها على كرة السلة الآسيوية عندما فازت ببطولة القارة التي استضافتها قطر في سبتمبر/أيلول بعد تغلبها على لبنان في المباراة النهائية، لتتأهل الدولتان إلى نهائيات كأس العالم ومعهما قطر التي احتلت المركز الثالث بتغلبها على كوريا الجنوبية.



في المقابل انتزعت اليونان الفوز ببطولة أوروبا لكرة السلة التي استضافتها صربيا في سبتمبر/أيلول بتغلبها في النهائي على ألمانيا، بينما أحرزت فرنسا المركز الثالث بتغلبها على إسبانيا، فيما جمع العملاق الألماني ديرك نوفيتسكي لقبي أحسن لاعب وهداف في البطولة.



وتأهلت الفرق الأربعة إلى بطولة كأس العالم ومعها إسبانيا وسلوفينيا وليتوانيا بينما أخفقت صربيا وإيطاليا، لكن اللجنة المنظمة للمونديال منحتهما مع تركيا ثلاث بطاقات للمشاركة الاستثنائية.



وفازت أنغولا ببطولة أفريقيا لكرة السلة التي استضافتها الجزائر على حساب السنغال في المباراة النهائية, فيما رافقتهما نيجيريا إلى بطولة العالم باحتلالها المركز الثالث على حساب أصحاب الأرض.



وفي دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين الذي يعد أحد أقوى مسابقات اللعبة على الإطلاق، كان اللقب من نصيب سان أنطونيو سبيرز بتغلبه على ديترويت بيستونز حامل اللقب 4-3 في الدور النهائي للمسابقة التي شهدت تألقا لافتا لفينيكس صنز قبل أن تتوقف مسيرته في نهائي المنطقة الغربية على يد سان أنطونيو.



سباقات السرعة



وحظيت مختلف سباقات السرعة بإثارة كبيرة في 2005 خصوصا سباقات سيارات الفورمولا واحد التي شهدت بطلا جديدا هو الإسباني الشاب فرناندو ألونسو مع فريقه رينو الفرنسي حيث أزاحا الألماني مايكل شوماخر وفريقه فيراري الإيطالي اللذين سيطرا على عرش اللعبة طوال السنوات الخمس الماضية.



في المقابل حافظ الفرنسي سيباستيان لوب على لقب بطولة العالم للراليات مع فريقه سيتروين عن جدارة واستحقاق، وكذلك فعل الإيطالي فالنتينو روسي في الدراجات النارية حيث احتفظ ببطولة العالم للعام الخامس على التوالي مقدما أداء رائعا أحبط منافسيه الذين اعتقد بعضهم أن منافسة روسي بعيدة المنال بينما رأى البعض أنه سيفوز على الجميع حتى لو ركب دراجة هوائية.



وفي الدراجات واصل الأميركي لانس أرمسترونغ (33 عاما) تألقه وفاز ببطولة فرنسا للمرة السابعة على التوالي محققا رقما قياسيا جديدا.



التنس



وفي اللعبة البيضاء واصل السويسري روجيه فيدرر تربعه على قمة التصنيف العالمي ومن خلفه الإسباني رافايل نادال حيث أحرز كل منهما 11 لقبا في حصيلة لم يشهدها تاريخ اللعبة منذ أكثر من 20 عاما.



وأحرز فيدرر اثنين من ألقاب البطولات الأربع الكبرى بفوزه في ويمبلدون الإنجليزية (للعام الثالث على التوالي) وفلاشينغ ميدوز الأميركية (للعام الثاني)، بينما أحرز نادال لقب رولان غاروس الفرنسية في أول مشاركة له بالبطولة، فيما تقاسم اللاعبان ألقاب دورات الماسترز التي تأتي في المرتبة الثانية من حيث الأهمية.



وبينما شهدت بداية العام تفوقا للروسي مارات سافين الذي فاز ببطولة أستراليا أولى البطولات الكبرى، فقد شهدت نهايته تفوق الأرجنتيني ديفد نالبانديان الذي فاز ببطولة الماسترز الختامية في شنغهاي بالصين على حساب فيدرر.



ولدى السيدات دخلت الروسية الشابة ماريا شارابوفا (18 عاما) التاريخ بكونها أول لاعبة روسية تتصدر تصنيف المحترفات، إلا أنها أنهت الموسم في المركز الرابع تاركة الصدارة للأميركية لينزي ديفنبورت.



الإسكواش



وعاد المصري عمرو شبانة ليتربع على عرش لاعبي الإسكواش في العالم عندما فاز بلقب فردي الرجال في بطولة العالم التي جرت في هونغ كونغ بالصين في ديسمبر/ كانون الأول، بتغلبه على الأسترالي ديفد بالمر في المباراة النهائية.



كما قاد شبانة منتخب بلاده للفوز بالمركز الثاني في بطولة الفرق بعد إنجلترا وقبل فرنسا وكندا.









ألعاب القوى




وفي ألعاب القوى أكدت الروسية يلينا إيسينباييفا (23 عاما) تفوقها مجددا وواصلت تحطيم الأرقام في رياضة القفز بالزانة لتكسر حاجز خمسة أمتار في يوليو/ تموز ثم سجلت 5.01 مترا في بطولة العالم بالعاصمة الفلنلندية هلسنكي في أغسطس/ آب، لتحصل في النهاية على لقب أفضل رياضية ألعاب قوى خلال العام.



وتألقت روسية أخرى هي تاتيانا ليبيديفا ولكن في مسابقة الوثبة الثلاثية بإحرازها المركز الأول في المراحل الست (باريس وروما وأوسلو وزيوريخ وبروكسل وبرلين) من الدوري الذهبي ونالت جائزة المليون دولار, لتصبح بذلك ثاني رياضية في التاريخ تحصد الجائزة الكاملة بعد الموزمبيقية ماريا موتولا بطلة 800 م عام 2003.



ولدى الرجال تابع العداء الإثيوبي كينينيسا بيكيلي تألقه وحقق إنجازات فريدة

بدأها مطلع العام بإحرازه الثنائية في بطولة العالم لاختراق الضاحية للمرة الرابعة على التوالي (السباقان الطويل والقصير) مرورا بتحطيمه رقمه القياسي العالمي لسباق 10 آلاف متر (26.17.35 دقيقة) في 26 يوليو/ تموز في بروكسل ثم احتفاظه بلقبه بطلا للعالم في سباق 10 آلاف متر في هلسنكي قبل أن يتوج موسمه باختياره أفضل رياضي للعام الثاني على التوالي من قبل الاتحاد الدولي لألعاب القوى.



وفاز الأميركي جاستين غاتلين بسباق 100 متر عدوا في بطولة العالم ليضيفه لذهبية الأولمبياد التي فاز بها العام الماضي، بينما دونت البحرين اسمها في سجلات بطولة العالم للمرة الأولى في تاريخ مشاركتها بفضل ذهبيتين تاريخيتين لرشيد رمزي الفائز بسباقي 800 م و1500م، فيما تراجع العداء المغربي هشام القروج الذي فضل الخلود للراحة قبل العودة للمضمار عام 2006.







المنشطات




وشهد عام 2005 عددا من فضائح تعاطي المنشطات المحظورة كان أبرزها إيقاف العداءين الأميركيين تيم مونتغومري وكريست غاينز لمدة عامين، فيما ستمتد عقوبة لاعب التنس الأرجنتيني ماريانو بويرتا إلى ثماني سنوات لكونها المرة الثانية التي يتورط فيها في ذلك.



كما شهد العام الكشف عن تعاطي الدراج الأميركي لانس آرمسترونغ منشطات خلال مشاركته في بطولة الدوران حول فرنسا عام 1998، لكنه نفى ذلك واعتبره محاولة للنيل منه.

____________
____
صورة العضو
Dr Rabie
مشرف عام
مشرف عام
 
مشاركات: 858
اشترك في: الأحد ديسمبر 05, 2004 3:05 am

مشاركةبواسطة Dr Rabie في الخميس ديسمبر 29, 2005 2:48 pm

أهم الإنجازات العلمية لعام 2005





اختار المحررون بمجلة ساينس الأميركية، في العدد الأخير من مجلتهم، أهم الاكتشافات والإنجازات العلمية التي شهدها عام 2005 المنصرم والتي اعتبروها الأكثر بروزا وتأثيرا بمسيرة العلم والإنسانية.



وقد غلب على هذه الإنجازات الاهتمام بالتاريخ والتطور الطبيعي والحيوي والاستكشاف الفضائي والكوني، والبحث باختلالات النمو العصبي وسلالات فيروس الإنفلونزا والكيمياء الجيولوجية والحيوية وتغيرات المناخ والبيولوجيا الجزئية والطاقة الهيدروجينية بالاندماج النووي.



وتضمن العدد الأخير من المجلة الإشارة إلى قيام فريق بحث من معهد كارنيغي باستخدام تقنيات متطورة في دراسة الصخور. وجد الباحثون أن الطبقة الأرضية الداخلية -الواقعة بين قشرة الأرض وقلبها- مكونة من "طبيقات" كيميائية، متميزة ومنفصلة تكونت بشكل مبكر زمنيا وأسرع مما كان يعتقد. وقدر العلماء زمن تكوين هذه الطبقات الكيميائية بالثلاثين مليون سنة الأولى من تكوين المجموعة الشمسية، بدلا من التكوين التدريجي عبر 4.5 مليارات سنة، وفقا للنموذج الجيولوجي الشائع.





علم الفضاء



وفي علم الفضاء أشارت المجلة إلى هبوط المكوك الفضائي الأوروبي على أكبر أقمار كوكب زحل المسمى (تيتان)، وهي العملية التي أسهمت في التوصل إلى أن طبوغرافيا هذا الكوكب تشكل من خلال سقوط أمطار غزيرة من سائل الميثان.





وفيما يتعلق بالإنجازات بعلم النبات، اختارت المجلة تمكن ثلاث مجموعات بحث بالبيولوجيا الجزيئية من تحديد هوية الفلورجين، وهي إشارة تطلق النمو الموسمي للزهور. وتمكنوا من التعرف على عمل جين يدعى ليفي المسؤول عن تحفيز عملية تزهير النبات، وعلى هرمون النبات غيبريلين الذي يتحكم في المراحل المتأخرة لنمو النبات ومستقبلات هذا الهرمون، وجوانب متصلة بنمو الخلية والتمدد الخلوي.





وفي موضوع فيزياء الفضاء، أشارت المجلة إلى اختراع معدات جديدة للعلماء على فهم أفضل لأكثر سلوكيات نجوم النيوترون عنفا. فتوصلوا إلى أن الأشعة الواردة من مركز مجرتنا والتي أحرقت أجهزة استكشاف الإشعاع بقوتها الفائقة، مصدرها زلزال نجمي كوني في نجم نيوترون حديث التكوين (ماغنيتار)، وهو محاط بأقوى المجالات المغناطيسية المعروفة.





إنجازات طبية



اعتبرت المجلة أن أهم الإنجازات في علم الأعصاب، هي اكتشاف عشرات الجينات المرتبطة بالاختلالات الدماغية والعصبية، حيث تمكن باحثون من تحديد آليات النمو الخاطئ للجهاز العصبي التي ينشأ عنها اختلالات كالشيزوفرانيا (الفصام) ومتلازمة توريت وعسر القراءة.



وفي الإنجازات المتعلقة بالفيزياء الحيوية، تمكن الباحثون من التعرف على البنية الجزيئية لقناة البوتاسيوم ذات البوابة الفولتية، وهي بروتين أساسي للأعصاب والعضلات يوجد في غشاء الخلية. ويعمل كحارس بوابة، يفتح ويغلق استجابة لتغيرات في مستوى الفولتية، ضابطا حركة أيونات البوتاسيوم.



وتطرقت المجلة إلى تمكن فريق في علوم الوراثة والجينات من التوصل للخارطة الجينية (جينوم) لقردة الشمبانزي. تحمس لهذا الاكتشاف بشكل خاص دعاة الداروينية الذين رأوا في معطيات جينوم الشمبانزي دعما لدعوى القرابة بين الإنسان والقردة، رغم كبر مساحة المادة غير المشفرة (حذفا أو إضافة) والتي تميز الحامض النووي للشمبانزي عنه لدى الإنسان.





المجال النووي



كما تضمنت الإنجازات العلمية التي اختارتها المجلة المشروع النووي الحراري التجريبي الدولي الذي أقيم في فرنسا بتكلفة 12 مليار دولار، وتقوم فكرة المفاعل على استخدام مغناطيسات كهربية فائقة التوصيل لإيصال بلازما نظائر الهيدروجين إلى حرارة وضغط كافيين لإنجاز الاندماج النووي. ويؤمل أن يحدث المشروع في حال نجاحه تقدما هائلا في توليد الطاقة الهيدروجينية.
____
صورة العضو
Dr Rabie
مشرف عام
مشرف عام
 
مشاركات: 858
اشترك في: الأحد ديسمبر 05, 2004 3:05 am


العودة إلى بشكل عام

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 5 زائر/زوار

cron